محامي الفنانة عبير بيبرس قاتلة زوجها يفجر مفاجأة جديدة

القاهرة- متابعات: بعدما اعترفت الممثلة المصرية الشابة، عبير بيبرس، أمام المباحث في مصر بقتل زوجها داخل منزلهما في البساتين، فجر محاميها مفاجأة جديدة في القضية.

وقال أحمد حمزة البحقيري محامي الفنانة  إن عبير تزوجت من عمرو سيد وهو صاحب شركة مقاولات منذ 8 شهور ، وبعد مرور فترة بسيطة، بدأت المشكلات تدب بينهما، مضيفا أن الزوج كان دائم التعدي عليها وضربها وإهانتها بحسب العربية.

وأضاف أنه في يوم الحادث وقعت مشاجرة بين الطرفين، وانهال الزوج على زوجته بالضرب وخلال ذلك تحطم زجاج مكتبه، وسقط على قطع الزجاج المتناثرة أرضا، وسالت منه الدماء، مشيرا إلى أنه صرخ مستغيثا بزوجته التي تناست ما حدث، وطلبت سيارة الإسعاف ورافقته إلى المستشفى، وهو ما أكدته الفنانة في أقوالها وأيدته شهادة الخادمة.

وذكر المحامي أن الزوج توفي عقب وصوله إلى المستشفى، وأكد الأطباء أن وفاته ناجمة عن أزمة قلبية، مؤكدا أنه طلب تقرير الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة وإثبات براءة الفنانة من قتله.

وكانت النيابة العامة في مصر قد قررت حبس الفنانة عبير بيبرس على ذمة التحقيقات، وذلك بعد توجيه اتهامات لها بقتل زوجها خلال شجار بينهما في منزلهما.

وتلقت أجهزة الأمن المصرية بلاغا بوقوع مشاجرة في شقة تمتلكها الفنانة عبير بيبرس وسماع أصوات صراخ، ثم وصول سيارة إسعاف نقلت الزوج إلى المستشفى وتوفي فور وصوله.

واعترفت الفنانة أن مشاجرة نشبت بينها وبين زوجها انهال على إثرها بالصفع على وجهها، مضيفة أنه سقط على الأرض غارقا في دمائه وتم نقله إلى المستشفى.

وخلال التحقيقات، اعترفت الفنانة أن زوجها كان يداوم على إهانتها وضربها، وأن حياتها معه تحولت إلى جحيم.

وعبير بيبرس فنانة شابة بدأت رحلتها الفنية في العام 2014 من خلال مشاركتها في المسلسل الكوميدي “إلسع وفلسع”.

شاركت في مسلسل “شلة نصابين”، مع عبدالله مشرف، وائل علاء، أحمد صيام، وميار الببلاوي، كما شاركت في فيلم “مشروع ميت”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. الطب الشرعي وشهادة الخادمة كافيه وحتى لو دفعته للدفاع عن نفسها او ركلته وسقط فمن حق كل انسان يدافع عن نفسه

  2. القتيل تشاجر مع زوجته ووقع على قطع الزجاج المتناثرة على الارض فتمت إصابته بجرح في رقبته فمات حتى قبل وصوله للمستشفى !!!
    قصة لا تدخل عقل طفل صغير
    المفروض المحامي يكون اذكى من اختراع قصة بهذه الحبكة الضعيفة
    واضح انه هناك من وجه له ضربه قاضية على رقبته باستخدام زجاجة مكسورة أدت لوفاته على الفور
    على كل حال الطب الشرعي سيحدد قوة الضربة التي أدت لوفاته وان كان سقوطه علىً زجاج مكسور كافي لان يتسبب في موته او لا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here