محامو كارلوس غصن في اليابان يرفضون مصادرة السلطات لحاسوبه

طوكيو- (أ ف ب) – رفض محامو رجل الأعمال الفرنسي اللبناني البرازيلي كارلوس غصن في اليابان الأربعاء أن تصادر السلطات جهاز كومبيوتر عائدا لموكلهم وأغراضا أخرى خاصة به كان يستخدمها قبل فراره الى لبنان.

وقال فريق الدفاع الياباني في بيان “جاء المدعون العامون هذا الصباح الى مكاتبنا مع مذكرة ضبط أغراض كان السيد غصن يستخدمها، وبينها جهاز كومبيوتر”.

وأضاف “بموجب السرية المهنية التي تربط محاميا بموكله، مارسنا حقّنا في رفض المصادرة، بناء على المادة 105 من القانون الجنائي، وطلبنا منهم الرحيل”.

إلا أن القانون الجنائي ينص أيضا على أن هناك ظروفا استثنائية يمكن أن تسمح بعملية المصادرة، الأمر الذي سيستخدمه على الأرجح المدعون العامون لاحقا.

وكانت شروط الإفراج عن غصن بكفالة في اليابان تنص على أن بإمكانه استخدام الإنترنت من جهاز كومبيوتر واحد موجود في مكتب أحد محاميه جونيشيرو هيروناكا.

وكان مصدر قريب من المحامين قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس إن المحامين” لم يقدموا على أي عمل غير قانوني، وبالتالي لا يعتبرون أن هناك مآخذ عليهم”.

وكان محامو غصن ضامنين لشروط الإفراج عنه، وقالوا إنهم لم يعرفوا شيئا عن عملية فراره.

ويقول غصن إنه خطّط بمفرده لعملية خروجه من اليابان ووصوله الى لبنان التي لم تتضح بعد كل تفاصيلها.

ويعقد غصن مؤتمرا صحافيا عند الثالثة (13,00 ت غ) من بعد ظهر الأربعاء في مقر نقابة الصحافة في بيروت، وسيكشف فيه، بحسب ما أُعلن حيثيات قضيته وتفاصيل رحلته المثيرة للجدل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here