محامون مغاربة: “خروقات قانونية” خلال أطوار محاكمة الإعلامي “بوعشرين”

 

الرباط/ أحمد بن الطاهر/ الأناضول: قال محاموا الإعلامي المغربي توفيق بوعشرين “ إن “هناك خروقات قانونية كبيرة تعرفها أطوار محاكمة بوعشرين”.

 

جاء ذلك في ندوة صحافية لهيئة الدفاع عن بوعشرين، مساء الثلاثاء بالعاصمة الرباط، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المغربية حول ذلك.

 

وقرّرت النيابة العامة المغربية، أمس أول الإثنين، اعتقال الإعلامي توفيق بوعشرين وإحالته إلى المحاكمة على خلفية اتهامات بـ”الاتجار بالبشر، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي”.

 

وحذر محمد زيان، عضو هيئة الدفاع عن بوعشرين من تجاوز القانون في محاكمة مدير نشر “أخبار اليوم” و”اليوم 24″.

 

وتابع زيان، “ليس من حق النيابة إحالة الملف على الجلسة العامة بالمحكمة مباشرة، لأن القانون يلزمه أن يمر الى التحقيق”.

 

وزاد: “نتكلم عن الاغتصاب ولا توجد شهادة طبية، نتكلم عن الفساد ولا شكاية بالفساد، نتكلم عن الافتضاض ولا شهادة، وبالتالي الملف غير جاهز”.

من جهته، قال المحام عبد الصمد الإدريسي، إن بوعشرين، “ممنوع من الفسحة (أي الخروج إلى ساحة السجن ما بين ساعة وساعتين في اليوم) التي ينص عليها القانون المنظم للمؤسسات السجنية”.

 

وتابع الادريسي عقب زيارته لبوعشرين في السجن، “إنه ممنوع أيضا من القلم، وقالوا له عليه ان يكتب طلبا وينتظر”.

 

وزاد بالقول “منعوه من شراء الماء والحليب داخل المؤسسة السجنية، ومنعوا ادخال الوسادة، وتم الترخيص بغطاء واحد”. 

ولم يستن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأمنية المغربية، بخصوص أقوال هيئة الدفاع.

 

والجمعة الماضية، أوقف الأمن المغربي، بوعشرين، مدير صحيفة “أخبار اليوم” المحلية (مستقلة)، في الدار البيضاء(غرب)، “بسبب شكاوى وصلت النيابة العامة”.

بدورها أمرت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء (غرب) مساء أمس أول الإثنين، باعتقال بوعشرين، وإحالته للمحاكمة على خلفية اتهامات بـ”الاتجار بالبشر، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي”. 

وأشار بيان النيابة، إلى أن هذه الأفعال “يُشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو، يناهز عددها 50 شريطًا مسجلًا على قرص صلب، ومسجل فيديو رقمي”.

 

وأفاد أن بوعشرين سيمثل في 8 مارس/آذار المقبل لمحاكمته على التهم التي نسبتها إليه النيابة العامة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here