محاكم وتحذيرات ورسائل.. طلاق وائل كفوري محط الأنظار

متابعات- مازالت شائعات الخلاف العاصف بين الفنان اللبناني، وائل كفوري، وطليقته السيدة، أنجيلا شارة، تجذب اهتمام الأوساط الفنية والصحافية ومواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد الطريقة التي تم بها إعلان الخبر، حيث اعتبر البعض نقل الإعلامية اللبنانية، ريما نجيم، نبأ الانفصال كان بمثابة إعلان حرب من قبل كفوري، بعد أن سمح لصديقته المقربة بكشف مسائل شخصية للعلن.

الجديد في القصة نقلته وسائل إعلام لبنانية ويفيد بأن كفوري سوف يلجأ إلى المحاكم من أجل حل المشكلة، ليس بسبب حضانة الأطفال كما يشاع، وإنما أراد وائل تحذير زوجته من التعرّض له عبر وسائل الإعلام، أو كشف أي من تفاصيل المشكلة بينهم بحسب موقع العربية.

فيما تواصل بشارة نشاطها على وسائل التواصل، حيث نشرت صورة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، تحمل رسالة وجهتها إلى النساء، دعتهن فيها إلى التمسك بحقوقهن، والثبات في وجه الاتهامات التي يتعرضن لها.

أما نجم “ما وعدتك بنجوم الليل” فهو منشغل هذه الأيام ببرنامجه الفني الصيفي، حيث أحيا ملك الرومانسية مساء الأحد حفلاً غنائياً هو الأول له في السعودية في مدينة جدة، ضمن حفلات “موسم جدة”، بدعم من هيئة الترفيه والهيئة العامة للثقافة.

لاقى الحفل تفاعلاً وترحيباً كبيراً من الجمهور، فيما ردَّ كفوري على ترحاب الجمهور بطريقة مميزة، حيث أدى موالاً لبنانياً كُتِب خصيصاً للسعودية، قال فيه: “يسعد مسا جدة ويسعد الأنوار العليي قدام عيني، ويسعد ولي العهد ابن سلمان.. شعب السعودية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here