محاكمة علنية في قضية السجائر والتبغ الاردنية : جميع المتهمين قالوا .. ” غير مذنب ” والفضائيات تزاحمت عند التغطية واضع العباءة على كتفي الرئيس السوري يدافع عن الجنرال الحمود  ..وبالتزامن وزير المالية يحيل على التقاعد 17 من كبار موظفي الجمارك

عمان ـ خاص بـ”راي اليوم”:

ابلغ المتهم الاردني الابرز في قضية فساد التبغ عوني مطيع محكمة امن الدولة العلنية  بانه ” غير مذنب ” وسال رئيس المحكمة  التي عقدت جلستها الاولى صباح الثلاثاء مطيع عن ما اذا كان مذنبا في نحو 11 اتهاما وجهت اليه فقال بانه غير مذنب .

اجاب مدير الجمارك الاسبق وهو المتهم الثاني في القضية وضاح الحمود ووجهت له ست اتهامات بانه غير مذنب .

  وسمع المراسلون الصحفيون ايضا المتهم الثالث وزير المياه الاسبق منير عويس ولديه تهمة واحدة يبلغ القاضي بانه غير مذنب.

  واجاب نحو 24 متهما في القضية ايضا بانهم غير مذنبين.

 لاحقا رفع رئيس المحكمة جلسته الاولى لتدقيق الملف وهي جلسة تاخرت نحو شهر كامل في الوقت الذي لاتزال فيه قضية التبغ والسجائر تشغل وتثير اهتمام الراي العام .

  وسمحت السلطات القضائية بمحاكمة علنية وسط حشد من رجال الامن ووكلاء الدفاع وكاميرات التلفزيونات.

 وساهم في تغطية الجلسة  نحو 15 فضائية تلفزيونية  نقلت حيثيات الجلسة الاولى.

 وسال رئيس المحكمة المتهمين جميعا بموجب القانون عن الاتهامات الموجهة لهم بعدما قرأها بالتفصيل الكامل.

وبرز من بين المحامين في هيئات الدفاع  المحامي النقابي المسيس سميح خريس والذي اشتهر بواقعة مقابلته عدة مرات للرئيس السوري بشار الاسد وهو نفسه المحامي صاحب اللقطة الشهيرة التي وضع فيها على كتفي الاسد عباءة الشعب الاردني .

 وبين المحامين اضافة لخريس عن مدير الجمارك الاسبق وضاح الحمود قريب له كان رئيسا لنفس المحكمة  .

 وتقدم خريس ورفقاه من وكلاء الدفاع بطلب سريع يطعن بصلاحية  واختصاص محكمة امن الدولة  في النظر بالقضية .

 وتم رد هذا الطعن من قبل رئيس المحكمة فورا .

 ويفترض في الايام المقبلة ان تستمتع المحكمة لعشرات من الشهود وتتلو الافادات وتبدا في التحقيق ببينات الادعاء في القضية التي وصفت بانها أضخم قضية تحقيق في الفساد في تاريخ الاردن .

قبل ذلك وبالتزامن قرر وزير المالية عز الدين كناكرية  احالة 17 شخصا من كبار موظفي وضباط دائرة الجمارك الى التقاعد بصفة جماعية  في خطوة تستهدف كما قلت مصادر حكومية الالتزام بتوجيهات ملكية  دفعت باتجاه التركيز على تطهير اداري داخل جميع الاجهزة المعنية بالرقابة المالية .

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. ليس هناك مذنبون في الأردن؛ كلنا أبرياء، كلنا صالحون، كلنا أولياء، كلنا نقرب من منزلة الأنبياء. لكن الفساد ينخر البلاد والعباد من الساس إلى الراس. من يحاكم من حين يكون القضاة أشد كفرا وفسادا وقابلون للرشوة وحين تسود العشائرية ويتم زج القوانين المدنية والمؤسساتية في الجحور. أخشى ما أخشاه هو أن الأردن يتحول تدريجيا إلى دولة فاشلة. نجاح الدولة ليس مقدرة أجهزتها الأمنية، بل العقد الاجتماعي الذي يسود بين أبنائها بعضهم بعضا من جهة وبين المؤسسات الحكومية وقيادة البلاد من جهة ثانية. هذا غير موجود في بلادنا وللأسف فإن الوضع يتراجع ويسوء تدريجيا. فمن قتل الناس وإصابتهم بإطلاق النار عشوائيا من جهة، إلى التلطي بالعشيرة وحمايتها لمخالفي القانون من جهة، إلى خوف الحكومة من الشارع أحيانا والتراجع عن قراراتها، إلى تدخل بعض مراكز النفوذ في قرارات الحكومة أحيانا أخرى، إلى وجود مراكز نفوذ أخرى لا تسمح للحكومة بالقيام بعملها بحرية، إلى جميع أنواع الفساد الفساد التي نعرفها جميعا ونراها، مواطنين ومسؤولين، ونتغاضى عنها، بل نمارس مثلها وأسوأ في معظم الأحيان.
    الحل: تغيير جذري للعقلية السائدة والتخلي عن العادات والتقاليد والممارسات السائدة والانتخاب المباشر للمسؤولين كلهم من مخاتير الأحياء إلى رئيس الوزراء وملكية دستورية، وفصل القصر عن الحكومة والدين عن الدولة والاعتماد على الذات اقتصاديا وجلب الاستثمار إلى البلاد من الخارج بعد إجراء تغيير جذري على القوانين والانفتاح الحقيقي على العالم بغرض تشجيع الاستثمارات والسياحة.

  2. إلى الأخ حرحش
    أعتذر إذا تم فهم معنى التعليق بغير ما أقصد ..
    شعرت بالغضب من أسلوب كاتب الخبر بحيث ,, دحش ,, سوريا في الموضوع في محاولة منه للنيل من المحامي سميح خريس , ليصوره بأنه يدافع عن المجرمين و القتله وو بنفس الوقت محاوله لإستمرار مسلسل الكذب و الإفتراء على سوريا .

  3. الاخ ابراهيمابو عليم
    الخبر بقول وزير الماليه كيف قراتها ماليه
    نحن شعب لا نقراء وان قراءنا لا نفهم وان فهمنا نغطرش

  4. هل داءره الجمارك تتبع الداخليه؟ كنت اظنها تتبع مباشره لرءييس اوزراء. افتتاحيه عاديه للمحاكمه نتوقع من الادعاء ان يظهر غمليات التصنيع والتهريب واتسويق والمشاركين والعمولات وحجم التاثير الضرري على اقتصاد البلد

  5. كانت المحكمة العلنية مثال للعدالة و النزاهة التي يتمتع بها القضاء الاردني و يجب ان تكون محاكمة قدوة يحتذى بها

  6. اذا كان 24 متهم جميعهم غير مذنبين من هو المذنب ؟

  7. – وضع عباءة ,, الشعب الأردني ,, على كتفي الرئيس الأسد هو شرف لها و للشعب الأردني ..
    و هذا لا ينتقص من المحامي ,, االمسيس ,, سميح خريس .. بل يزيده رفعة و إباء …

  8. عز الدين كناكريه وزير ماليه وليس الداخليه لذى اقتضى التنويه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here