محاكمة رجل عسكري في ألمانيا بتهمة التجسس لصالح إيران

كوبلنس-  (د ب أ)- يمثل فرد بالجيش الألماني يشتبه في أنه كان يتجسس لصالح المخابرات الإيرانية أمام محكمة في مدينة كوبلنس في وقت لاحق اليوم الاثنين.

وكان الرجل البالغ من العمر 51 عامًا قد عمل كمترجم ومستشار جغرافي سابق بالجيش الألماني “بوندسفير” – الذي تم تداول اسمه فقط باسم عبد الحميد س – قد اعتقل قبل عام في منطقة راينلاند غربي ألمانيا.

وقال المدعون أن المشتبه به يواجه اتهام بالعمل لصالح جهاز مخابرات إيراني وتقديم معلومات لهذا الجهاز.

كما تم اتهام زوجته البالغة من العمر 40 عامًا لقيامها بمساعدته، ولكن لم يتم احتجازها من قبل الشرطة.

وذكرت مجلة دير شبيجل الألمانية الأسبوعية أن الرجل كان يعمل لصالح وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية وكان لديه الحق في الوصول إلى “معلومات حساسة” حول نشر القوات في أفغانستان.

وستُعقد المحاكمة خلف الأبواب المغلقة ومن المقرر أن تستمر حتى 31 أذار/مارس المقبل.

وكان المشتبه به قد أعتقل في منطقة راينلاند في كانون ثان / يناير 2019، وتم ايداعه الحبس الاحتياطي.

ويرى أمن الدولة في ألمانيا أن إيران – وكذلك روسيا والصين وجزئيا تركيا – لاعب رئيسي في عمليات التجسس على ألمانيا، مشيرا في بيان معلوماتي لمكتب حماية الدستور (أمن الدولة) إلى أن هيئات الاستخبارات الإيرانية تسعى “دائما إلى التوصل إلى مصادر بشرية مطلعة، تغطي الاحتياجات المعلوماتية للنظام الإيراني” في المجال العسكري.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here