محاكمة الرئيس صدام.. ومحاكمة الرئيس مرسي.. الاولى تحت احتلال ظالم.. والثانية في دولة مستقلة.. المقارنة ليست في محلها.. لكن الفرق شاسع للاسف

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

عندما اعلنت السلطات المصرية عن عزمها نقل وقائع جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي على الهواء مباشرة عبر القنوات التلفزيونية، تسمرنا امام القناة الرسمية المصرية لمتابعة الحدث، بحكم الفضول والمهنة معا، ولكن خيبة املنا كانت صادمة بكل ما تعنية هذه الكلمة من معنى.

لم تكن هناك محكمة حقيقية، من حيث المداولات، وطروحات هيئة الدفاع، ولم يكن هناك اي بث حي وانما لقطات مسجلة مقتضبة، وشاهدنا الرئيس المصري المعزول يقف في قفص زجاجي، وكذلك اصحابه، وفي ملابس السجن البيضاء، وممنوع عليه الكلام، واذا تكلم فبضع كلمات فقط، لان القاضي هو الذي يتحكم بالصوت، ولذلك لجأ الرئيس مرسي الى لغة الاشارة التي يستخدمها من به صمم.

نشعر بالاسف لهذه المعاملة، لرئيس جمهورية منتخب، وجمهورية مصر العربية بالذات، صاحبة تاريخ حضاري عميق، وثورة من اهم الثورات الشعبية في التاريخ الحديث، ثورة من اجل العدالة وحقوق الانسان وقيم الديمقراطية في القضاء العادل المستقل وحرية التعبير.

قارنت بين محاكمة الرئيس مرسي، ومحاكمة رئيس عربي آخر هو صدام حسين، فوجدت ان الفارق شاسع جدا، وانا اتحدث هنا ليس فقط عن الاجراءات والنتائج والاحكام وانما على ظروف المحاكمتين، وطبيعة التهم، وفوق كل هذا وذاك طريقة المعاملة للمتهمين.

الرئيس الراحل صدام حسين ورفاقه وقفوا جميعا في قفص واحد، وكان الرئيس صدام طوال فترة المحاكمة، التي امتدت لاشهر ولعدة ساعات يوميا، يرتدي الملابس المدنية، وفي ذروة اناقته، يتأبط قرانه، ويقف وسط مساعديه، وما زلت اذكر معطفه الاسود الشهير، ويقف على بعد مترين فقط من القاضي ومساعديه والمدعي العام.

القفص لم يكن مغلقا ولا زجاجيا، ودون اي فواصل، واعطى القضاة الحق الكامل والحرية المطلقة للرئيس العراقي ورفاقه في الدفاع عن انفسهم، وتفنيد التهم الموجهة اليهم، وانتقاد القضاة، والتشكيك في صدقيتهم ونزاهتهم دون اي مقاطعة، وفي بث تلفزيوني على الهواء، يتابعه العالم بأسره وليس اهل العراق فقط.

نحن هنا لا نمدح المحكمة العراقية التي انبثقت من رحم احتلال امريكي ظالم اودى بأرواح اكثر من مليون عراقي، ويتّم اكثر من اربعة ملايين طفل ودمر بلدا عزيزا كريما ونهب ثرواته، وفرقه طائفيا، وانما نقارن فقط، بين محكمة في دولة محتلة، واخرى من المفترض انها دولة مستقلة شهدت ثورة شعبية احتلت العدالة وحقوق الانسان والحريات قمة مطالبها.

الرئيس مرسي تعرض للعزل، من ثم الاعتقال، ليس لانه ارتكب جرائم تستحق المحاكمة والقصاص، وانما لانه حسب معتقليه، فشل في الحكم، رغم ان حكمه لم يستمر اكثر من عام، كان حافلا بالاضرابات والمظاهرات والحملات الاعلامية التضليلية، اي ان التهم التي يحاكم على اساسها تهم سياسية، والا كيف تم السماح له بالترشح لانتخابات الرئاسة والفوز فيها؟

حتى التهم الموجهة الى الرئيس مرسي ليست مقنعة على الاطلاق، بالنسبة لنا على الاقل، فالرجل لم يقتل ولم يسرق، ولم يفسد في الارض، ولم يغلق محطة تلفزيونية او صحيفة واحدة، وهو الذي تعرض الى ابشع حملات السباب والشتم وصلت في بعض الاحيان الى الخوض في الخصوصيات، وتلفيق قصص مسيئة، حتى لو كان يريد ان يسرق او يفسد فانه لم يعط الوقت لذلك.

الرئيس مرسي كان واضحا عندما دفع ببطلان المحكمة، واكد ان ما اطاح به انقلاب عسكري، بالتواطؤ من وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، فهذه هي الحقيقة، مثلما كان محقا عندما احتج على مخاطبة القاضي له باسمه مجردا، (قول يا مرسي) الامر الذي دفعه للرد بأدب قائلا “انا الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، وليس المتهم محمد مرسي”، فالقاضي يجب ان يتحلى بأدب المخاطبة، وعليه ان يحفظ للناس مقاماتهم لان هذا من قيم النزاهة والحيادية.

علاوة على كونه من طبائع الشعب المصري واخلاقه الحميدة، فلم يخاطبني مصري او غيري، الا ويقول “سيادتك” قبل اسمي، ناهيك عن كلمات مثل “بيه” و”باشا” و”استاذ”.

ثم ما هي التهم الموجهة للرئيس مرسي؟ الفرار من سجن هجره حراسه، ام التخابر مع حركة حماس “العدو اللدود” للامة العربية، والمحتلة لمقدساتها في فلسطين المحتلة؟

نختلف مع الرئيس مرسي في بعض القضايا لانه ارتكب بعض الاخطاء، سواء كان ذلك عائدا لانعدام الخبرة، او لضعف البطانة وجهلها بأمور الادارة والحكم، وكنا نتمنى “مرونة” و”تعايشا” مثل ذلك الذي نراه في التجربة التونسية، ولكن هذا لا يعني اهانة الرجل ورفاقه بهذه الطريقة، ومعاملتهم كمجرمين، وهم وانصارهم الضحايا لاعمال قتل وقمع واقصاء، ويكفي الاشارة الى مقتل خمسين متظاهرا بريئا قبل يومين بمناسبة الذكرى الثالثة للثورة، فمن سيحاكم قتلتهم؟

رئيس مصر المنتخب المعزول يستحق معاملة افضل، ترتقي الى مستوى مصر العظيمة، وثورتها المشرفة، وتراثها الحضاري العميق، ومن المؤلم ان المحاكمة التي شاهدنا بعض فصولها لا توحي بذلك على الاطلاق.

Print Friendly, PDF & Email

74 تعليقات

  1. وهل حوكم حسن البنا وهل محاكمة سيد قطب محاكمة عادلة / لا عجب في الشكل ولا في الموضوع / بالمختصر المفيد / الأقزام لايصنعون عدالة ولا يبنون دولة يا أخي

  2. ياأستاذ عبد الباري , الا تشاطرني الرأي ان كليهما على موجة او ذبذبة واحدة ,كان العراق في احتلال اجنبي , ومصر الآن تحت استعمار داخلي , ,

  3. في مصر صاعت النخوة العربية , في مصر ماتت الرجولة , في مصر وأدوا أم الدنيا , في مصر ضاعت الثقافة العربية , في مصر ماتت الاخلاق التي كانت تحترم المرأة , فكيف للرجال ان يسموا باسمائهم مزينة بألقاب وصفات خلقتها الأمة العربية منذ القدم ,؟ كل عناصر المجتمع اصبحت مهانة , كل القيم صارت مذابة ، فكيف يحترموا رجلا مثقفا وحاملا لكتاب الله ؟

  4. ياسيد عبد الباري ,من قال لك أن مصر دولة مستقلة؟ إنها دولة مستعمرة من أطراف متعددة,مستعمرة فكريا وعسكريا ومنهجيا , فكريا لاتباعها أسلوب القمع الذي تبنته وتتبعه الإستخبارات الروسية ,وعسكريا لتنفيذها الخطة الإسرائيلية , ومنهجيا لسلوكها العهد البائد وانصاره , فهل هذه دولة مستقلة ؟ الدولة المستقلة لا تقتل أولادها وتيتم بناتها وترمل نساءها وتسجن رجالها , ولو أحصينا المسجونين والقتلى وأحصينا اعمالهم وانتاجهم في صالح البلد , لوجدنا إن مصر ستتأخر عن ركب الحضارة قرنا من الزمان ,

  5. مقال جميل يا سيد عبد الباري في الحقيقة أنا كنت من الذين سجدو لله شكرًا لفوز الدكتور مرسي بالراسة ولكن مع مرور الايام بدات الاخطا تتوالي من حرك عمرها اكثرمن ٨٠ سنة مع الأسف وكنت اتمنا من الدكتور مرسي ان يتمحور مع المحور المقاوم الا انه حصل العكس اما بنسب للخطأ الدخلي القاتل هو ابتعاده عن القوا الثورية الفاعلة( كان من ثار في اليوم الاول هم الاخوان) ومن خلال هاذ جعلو انفسهم فريسة سهلة للعسكر

  6. مهما حاولوا ان يجملوها فهوا أنقلاب واضح للعيان رجل وطني كل اجهزة الدولة العميقه أشتغلت ضده من اول يوم تولى السلطه والنيه مبيته من المجلس الصهيوني عفواً اقصد العسكري بعزله منذ توليه الحكم

    صراع بين الحق والباطل لكن مؤمن بأن الحق سينتصر …

  7. نكتة
    حوار أب مع إبنه :
    الأب : لازمك تجتهد و تنجح في مدرستك
    الإبن : و بعدين
    الأب : تحصل على شهادة و تتوظف و تشتغل و تجبب فلوس
    الإبن : و بعدين
    الأب : تشتري شقة مفروشة و تتجوز و تخلف بنين و بنات
    الإبن : و بعدين
    الاب : تجلس على الكنبة و تمد رجليك و تقعد و ترتاح
    الإبن : كوووولي ده .. منا قاعد أهوه يا بوي و مادد رجليا على الكنبة .. لماذا أتعب نفسي و أضيع وقتي و أدور و ألف .. أهوه .. أنا قاعد أو من غير جهد و لا مضيعة للوقت و لا للعمر .

  8. اخ عبد الباري اتعجب من تجاهلك لموضوع خطير يؤرق نفوس الشعب العربي والفلسطيني الا وهومايجري حول التسويه القادمه وحق العوده وهل هناك خطه حقيقيه وما سر ابتعادك عن تحليل مجريات الامور ؟

  9. باختصار:
    لو كان مرسي ممن ترضى عنه أمريكا لما حصلت سكتت أمريكا رأس الشر
    ولكن لأن مرسي عدو لامريكا وعملائها في المنطقة فهي راضية ومشجعة بل وداعمة

  10. شو جاب الخروف للأسد، أعطوا منصة في السابق ولا كنه بقي يصرخ ويعول، لا يوجد لديه اي آداب، هذا إنسان تافه، كثير عليه سفير، شو هالزمن هاد، مصر لا يوجد بها الا هذه الأشكال،

  11. كلمة حق نطقت بها في زمن لم يبق فيه سوى اشباه الرجال

  12. كل اللذين في و مع الانقلاب منافقون والكفار احسن منهم وكل اللذين ضد الانقلاب هم شعب مصر الاصيل وعلى راسهم محمد مرسي

  13. مع احترامى وتقديرى وحبى لكثير من الأخوة المصرين الاأنهم شعب يحترم ويقدر من يزلهم من جلادئهم مثل الكثير من الشعوب العربية …..بكل اسف ….!!!؟؟؟؟؟

  14. جزاك الله يا استاذنا الفاضل علي مقالك كنت احب المصريين كشعب مثقف مومن لا ادري اين ذهبت ثقافتهم كيف يوجد في مصر رجال يؤيد السيسي وان كانت قلة ولكن اتعجب كأن ثقافة مصر انحصر في الاخوان اللهم احفظ مصر واجعلها محروسة كما نقول محرسه.

  15. تنبيه هام /
    يا سادة .. المحكمة عدل و وقار و هيبة و مصداقية .. لا تنزعوا منها هذه المواد الدسمة فتصير هزيلة ، بل.. مهزلة .

  16. تنبه هام /
    يا سادة .. المحكمة عدل و وقار و هيبة و مصداقية .. لا تنزعوا منها هذه المواد الدسمة فتصير هزيلة ، بل.. مهزلة .

  17. كاريكاتير كتابي : سنما
    ” سكوووووت … مححححححكمة ” قررت المحكمة..حضوريا .. حيث إن.. بطيخ إن ..و أخواتها إن.. هرب من السجن مع سبق الإصار و الترصد إن.. إلخ إن .. نظرا لأن .. و بعد مداولة إن .. قررت المحكمة .. التأجيل ! على طريقة الفن السابع ! سيسبانس هيتشكوك .

  18. اشكر اﻷستاد على هذا المقال التاريخي .
    ما بني على باطل سيبقى باطلا
    الدكتور محمد مرسي يبقى هو الرئيس الشرعي لمصر
    نتمنى ان تنتهي هذه المسرحية السخيفة
    الهم احفضنا من شر الفتن
    امين

  19. رئيس منتخب لم يقتل مواطن مصري واحد يثعرض ﻻبشع اﻻهانة ما هدا الطلم وباﻻخص بعض الدو ل الداعمة لهدا الضلم ….حسبي الله ونعم الوكيل.

  20. اتفق مع محرر الرأي الحر السيد عبد الباري عطوان.
    ويمكن أن تقرأ في هذه المحاكمة أطياف انتقام وتشفي على مستوى مصر والمنطقة.

    نظام مبارك الذي لم تلمس الثورة اجهزته الامنية والقضائية والذين طاردوا مرسي اثناء فترة رئاسته القصيرة.
    الرأسماليين الطفيليين من بطانة جمال مبارك وعلى رأسهم جورج سواريس.
    اسرائيل التي اصيب بعض مسؤوليها بذبحة صدرية بعد سقوط مبارك.
    السعودية والامارات واتباعهم في معسكر الاعتدال الذين حاولوا للحظة الاخيرة انقاذ حكم مبارك.
    امراء الليبرالية واليسارية في مصر، الذين تأمروا على مرسي والاخوان بدون أن يشعروا أنهم يتأمرون على أنفسهم وعلى مستقبل مصر، وقد شعر البرادعي بخيوط المؤامرة تلتف على عنقه فهرب وفل قبل فوات الاوان.
    شيوخ السلفية الانتهازية التي مهما حاولت فلن تستطيع قطع حبل وريدها السعودي.
    واخيرا، شريحة لا يستهان بها من الشعب المصري الذي كما عهدناه يرقص ويطبل لمن يحمل الكرباج.

    نشاهد نفس الشرائح والنزعات الانتقامية في فلسطين والاردن ولبنان وتونس والجزائر ودول الخليج و… تريد ديمقراطية وحقوق انسان في العالم العربي. كفانا سذاجة!

  21. الله واكبر الله واكبر كبييرا

    كلماتك تسطر باحرف من ذهب يا استاذنا عطوان

    فلعنة الله ع الخونة ومن عاونهم وسايرهم الفاسدين واللصوص والافاقين والكذابين والدجالين والمحتالين

  22. هذه المحاكمة سوف يسجلها التاريخ وصمة عار لمصر لانها حاكمت رئيسها الشرعي وكما ان الرئيس مرسي لم يتمتع بحقوقه

  23. رئيس منتخب لم يقتل مواطن مصري واحد يثعرض ﻻبشع اﻻهانة ما هدا الطلم وباﻻخص بعض الدو ل الداعمة لهدا الضلم متل السعودية والله حرام ….حسبي الله ونعم الوكيل.

  24. انا لست ممن يحب الاخوان، بل ناصري قديم. لكن للحقيقة كان من الواجب ان يحترم القاضي الدكتور مرسي حتي و ان ثبتت الادانة. لكن لا عجب فالقضاء دائما مع هوي الحاكم. وللقضاء المصري فضل السبق في هذا النفاق و منذ اكثر من 4000 سنة. الم تثبت براءة يوسف علية السلام؟ مع ذلك سجن يضع سنين، لان الحاكم يريدذلك و القاضي نافق الحاكم .

  25. ” فالقاضي يجب ان يتحلى بأدب المخاطبة، وعليه ان يحفظ للناس مقاماتهم لان هذا من قيم النزاهة والحيادية.”

    القضاء المصري وقضاته هم أبعد ما يكون عن النزاهة والحيادية ! فالقضاة مرتزقة تحكم لصالح الحاكم أيّا كان فهم دعمو مبارك لحوالي 30 سنة وسيدعمون السيسي طالما هو الحاكم! نرجو أن لا يطول حكم هذا الغدّار الذي بصق في صحن الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي.

  26. الواقع الذي نعيشه يفرض علينا إعـــــــــــــــــادة النظر في كل شئ لأن اليهود إستطاعوا ان يفرضوا نمط جديد في العالم من خلال الماسونية من جهة والشيعة من جهة أخري والترسانة الإعـــــلامية التي تملكنها مصر وبتحكم السيسي فيها وبدعم من القوي الداخلية والخارجية استطاع ان يقلب الطاولة على رجل مثل مرسي الذي كان امل الأمة
    لكن مانيل المطالب بالتمني انما ؤخذ الدنيا غلابا

  27. مما لا شك فيه ان حسني مبارك حكم مصر اكثر من 30 عاما و نال البراءه بعدما فعل ما فعل اما الكتور محمد مرسي فلم يبقى في الحكم الا اقل من عام و ربما يحكم عليه بالاعدام فأين المنطق مما يحدث ؟؟؟
    هل يعقل بأن حماس دخلت عبر الحدود المصريه الى قلب القاهره و اخرجت مرسي و رفاقه من السجوون ولم يعلم احد في وقتها من الاستخبارات او الامن ماحصل ؟؟؟
    الموضوع اكبر بكثير مما نتخيل او نتصور ………….

  28. الأمريكان شعب متحضر الذي بينه وبين صدام تصادم مصالح وليس حقدا أعمى.. لو أن الأمريكان أسلموا صدام إلى الشيعة الحاقيدن لكانواا فعلوا به أشد وانكى مما فعل الليبيون بالقذافي..نحن شعب همجي والحقيقة في حلاوة العلقم للسف الشديد ..والنتيجة أن الأمريكان هم الذين يحكمون العالم..

  29. القضاء المصري هو أيضاً صورة مجسدة للواقع المصري الحالي والمستقبلي والذي فوضه نظرياً ٣٠ مليون مصري
    مصر مبارك كانت على شفا حفرة
    ومصر السيسي في القعر
    وسُلَّمُ مرسي رفضته طبقة من المتنورين في البلد
    ولا حل لمصر إلا بالمصريين كل المصريين بدون إقصاء

  30. عزيزي الفاضل عبد الباري برغم انني اتفق معك في كثير من ما تحلله وقاري جيد من سنين طويله الا انني لاحظت دائماً تقول اخطاء مرسي بالله عليك رجل استلم الحكم وهو محارب من كل اجهزة الدولة بطريقه لم نراها حتي في الأفلام وفي مدة قصيره في جو من المظاهرات مرسي ناجح ذو ضمير وطني حي لا مثيل له الان مع خالص تحياتي وتحيات أهل السودان يا عطوان

  31. انا من السودان ومررنا بهذا الظرف الانقلابي قبل 27عاما ومع ان انقﻻبنا لم يكن دمويا كما عندكم اليوم لكننا وحتى نصل إلى ما كنا عليه قبل27 عاما-سياسيا على الأقل -دفعنا 300الف قتيل ومليونا مشرد ونسيج اجتماعي مهترئ في دارفور ينام على الثأر ويصحو على الإنتقام وها هو الرئيس البشير يلمح المرة تلو الاخرى بالزهد في السلطة واعادة الحياة السياسية على تكافؤ الفرص بين جميع الفرقاء السياسيين وليس إستغلال الحزب الحاكم لمؤسسات الدولة للدعاية للحزب والهيمنة.أتمنى ان لا تمر مصر العزيزة بهذه التجربة لكن تعنت نظام الانقﻻب لايبشر بخير للأسف والأمر يتحول من خصومه سياسية إلى ثأرات بين ذوو الشهداء وضباط الداخلية وربما كبار ضباط الجيش وهذا مابات واضحا في الفترة الأخيرة ﻻأعرف متى يستوعب قادة الانقﻻب خطورة ما يتمادون فيه وكم من الدماء والأنفس ستكفيهم حتى يصلو إلي قناعة ما وصل اليه عمر البشير

  32. هذا جزاء من وقف في الملعب امام الآف ليعلن و بكل وقاحة انه يعلن قطع العلاقات مع سوريا الاسد التي يوما من الايام كانت تُذاع عبارة “هنا القاهرة” من عاصمة الإباء دمشق الشهباء. هذا هو مرسي الذي اتخذ من شارب و مصاص الدماء الفلسطينية و المصرية المجرم بيريز صديقا عظيما!!!
    والله يستحق اهانة اكثر مما لقاه في هذه المحكمة

  33. مهما حاول السيسس وزمرته تجميله فهو انقلاب ظاهر للعيان ومن يقول غير ذلك فهو مضلل او اعمى ولكن في النهاية ما بني علا باطل فهو باطل

  34. اتفق مع عربي حر. لن تر مصر نور الديمقراطية أبدا فالنخبة لا تريدها والطبقة الكادحة مستعدة لبيعها بثمن لقمة العيش وما نراه اليوم من تاييد النخبة للانقلاب ورقص الجماهير الغفيرة احتفالا به على أنغام قتل الثوار وهم أقلية هو خير دليل على ما اقول.

  35. صدام حوكم محاكمة عادلة، ودامت أكثر من سنه في ظل الإحتلال الأمريكي الذي خرج ذليلا بمقاومة أبطال الشعب العراقي كحزب الله العراق وعصائب أهل الحق، وغيرها من الغيارى اللذين صوبوا بنادقهم فقط في وجه الإحتلال الأمريكي،بوركت سواعدهم السمر، شارك بالدفاع عن صدام محامين من كل الجنسيات عراقية ومصرية واردنية وقطرية ووزير عدل أمريكا السابق، الذي انتقد قرارات المحكمة وطرد من قبل القاضي بكل شجاعة، ولكن القرائن تدل على ارتكابه جرائم لاتعد ولا تحصى وجرائم ضد الإنسانية فتم إعدامه، ولا أظن أن سي مرسي سيحظى بمحامين عرب وأجانب يدافعون عنه كما حدث لصدام، على أي حال نعيش ونشوف مايحدث لبلاد الأعراب،

  36. الاخوان حولوا حكم مصر لحكم عصابات والشعب رفضهم مالعيب في ذلك فليجرب الشعب حم اخر بصناديق الاقتراع افضل من تحويل مصر للفوضى وقتل الابرياء بكل مكان اذا احد بيحب بلده فعلا مهما كان ما يقبل بتخريبها

  37. الدكتور مرسي لم يعد رئيسا بعد خلعه “شرعا و عقلا” و هو الذي طالب بخلق الصحابة “على اساس” و القضاة كانوايخاطبون حضرت سيدنا عمر و حضرت سيدنا علي بأسمائهم و ليس بالألقاب. المهم اذا تم شنق الدكتور مرسي عندها نقول المحكمة كاانت اقل شفافية من محكمة الطرشان الامريكية التي تعايرون بها
    المهم الذي يحصل في مصر محاولة تدمير بلد و الذي اراه من كل هذه المقالات تصعيد في هذا المسار..لن تعود لنا فلسطين و الا و لدينا طاقات شبابية و اعة و محقونة بالحب و العلم و هذ الاسلوب من المقلات و النتائج يعلنا نعول على حمل الهم العربي و فلسطين على اكتاف جيل منهك مدمر….الرجاء جعل المقالات سبب لحقن الدماء و هذا اقل العمل

  38. استاذنا العزيز المحترم اعتقد ان الرئيس السابق محمد مرسي في مدة رئاسته وهي عام كان حاكما فاشلا ولم يكن سوى واجهة لجماعة الاخوان ففي اخر ايامه في الحكم جيش انصاره و استاسد على سوريا وحزب الله قاهر الصهاينة واعلن الحرب عليها وكان مصر استردت عافيتها وحل جميع مشاكلها وازاماتها من الجهل والمرض والفقر والتعليم ووووو…….. لذلك ارى عزله ضرورة لان الشعب يريد رئيسا قويا وليس رئيس امعة لا يهش ولاينش .عندنا مثل يقول الناس مع الواقف

  39. انا لست مع السيسي كرئيس لمصر العظمى ولكني معه في الانقلاب العسكري ضد الدكتور مرسي ،
    الدكتور مرسي كان خطر على مصر العظمى لاسباب كثيرة ليس لخيانته لمصر ولا تعامله مع دول عدائية لمصر وانا لا أشك في وطنيته وولائه لمصر العظمى اطلاقاً ولكن لأسباب مهمة مثل عدم معرفته بالتصرف مع الأحزاب الدينية الاخرى وهذا سبب مهم بالنسبة لي لانه تركهم على حل شعرهم يعطون الفتاوي الساذجة التي لا تصلح لزماننا هذا وعدم وقوفه ضد الخزعبلات التي تناثرت في ارجاء مصر العظمى ذلك الوقت، فما كان يتوقع من الشعب المصري العظيم ؟ الجلوس في البيوت ومشاهدة دولتهم وهي تتآكل من الداخل ومن الخارج اذا صح التعبير ، رسالتي الى الشعوب العربية ابتعدوا عن العاطفية لان اعدائنا يستعملونها ضدنا ، والدكتور مرسي سيخرج من الاعتقال حالما يحس الشعب المصري العظيم بان العاصفة قد عدت

  40. كل ماقلته يأستاذ عبد الباري صحيح لكن وأنت أعلم العالمين المفاهيم في الوطن العربي غير المفاهيم في أوروبا . وبقاء مرسي والاسلام السياسي أشد خطرا على الوطن العربي وكان لابد من بعض التجاوزات لاستئصال هذا المرض الخبيث وفي ظروف خاصة التضحيه ببرئ خير من التضحية بتبرئته. كنا قاب قوسين أو أدنى من امبراطورية عثمانية جديدة( الديكتاتوريه الدينية ) وقد أنقذ السيسي مصر والأمة العربية من هذه لديكتاتوريه وما حصل غبارة عن أخطاء تغتفر

  41. اولا رحمة الله على الرئيس صدام حسين ثانيا عجبني تعليق اخ حول مقارنة محاكمة مبارك و الرئيس مرسي اهانة حقه في الكلام ممنوع عليه شخصيا لم اود التعليق وقلت اهل مكة ادرى بشعابها لكن للاسف تضحيات المتظاهرين ذهبت ادراج الرياح عندما قرات مقال حول طلب مبارك التصويت في الاستفتاء ظهرت الحقيقة جيدا وعرفت ان النظام البائد عاد بغلاف اخر للاسف كلام د محي الدين عميمور حول الوقفة التعبوية في محله راجعوا انفسكم يا اهل ارض الكنانة قبل ضياع مصر ا

  42. I think this was a shame for the existing governments and for sure does not affect or reduce people respect to Dr. Morsy. Absolutely, we feel so sorry for the way they are pulling Egypt to and those gagne will face a dark days soon or later

  43. اه يامصر . تعشقين حكم الفراعنة البغاة و المماليك فستبقين مملوكة حتى حين ! و عجبي !

  44. والله تذكرت محاكمة صدام والفرق بين المحاكمتين عندما رأيت ما يحدث …. ولكن ايها الكاتب المحترم …. يثور فى ذهنى سؤال واحد وبسيط ينسف تلك المحاكمات الهزلية …. وماذا لو وافق الرئيس مرسى على تحقيق مطلبنا نحن معارضى سياساته وليس معارضيه كشخص وكسياسة على عمل انتخابات مبكرة … هل كانوا سيحاكمونه فى هذه الحالة … ؟!! أشك فى ذلك

  45. لا داعي للأسف يا أستاذ عطوان فنحن نعيش في زمن الإنحطاط الذي لم يبدأ مع إعدام صدام ولا غزو الكويت ولا لائات الخرطوم، الإنحطاط العربي بدأ مع حصار بيروت، 63 يوم والأمة نائمة والقذائف لا تتوقف والنار لا ترحم بشرا ولا حجرا، 63 يوم والعواصم العربية هادئة كالمقابر تلى ذلك حصار المخيمات، ثلاث سنوات كاملة وأشرس حصار في تاريخ البشرية يحيط بالنساء والأطفال والعجائز في مخيمات الظلم في لبنان، ثلاث سنوات ولم نرى جبهة النصرة ولا داعش ولا كتائب بيت المقدس ولا كتائب عبدالله عزام ولا سلفي واحد ولا قاعدة ولا أزهر ولا خلفاء عبدالناصر ولا مجاهد أوروبي واحد ولا أصدقاء فلسطين، أكل الفلسطينيون لحم القطط والكلاب والحمير والموتى ولم يتحرك أحد في عواصم الأعراب، ثم جاءت إنتفاضة الحجارة لتفضح الشعوب قبل الحكام فأين وجه الغرابة فيما يحدث في مصر من مهازل يندى لها جبين جمهوريات الموز حياء اً وخجلا، أين الغرابة في فضائح القضاء المصري؟ هل نسينا سليمان خاطر؟ هل نسينا تصدير الغاز المصري لإسرائيل و عزام عزام وعائلة مصراتي وإيلان غرابيل ومعتقلي قضية تمويل المنظمات الأهلية أثناء الثورة؟ هل نسينا فتيات الإسكندرية ومهرجانات البراءة لقتلة الثوار و لمبارك وأبناؤه وأركان حكمه ؟ القضاء المصري حكم على رئيس الوزراء السابق هشام قنديل بالسجن لإنه لم ينفذ قرارات قضائية بإعادة مؤسسات حكومية تم بيعها في عهد مبارك، فهل نفذ حازم الببلاوي شيئا من تلك القرارات القضائية؟ المشكلة لا تنحصر في فساد القضاء في مصر، يا سيدي كل شيئ في بلاد الأعراب فاسد من الجيش إلى الشرطة إلى المخابرات إلى الصحافة والتعليم والصحة، حتى الرياضة فاسدة، ماذا نتوقع من نظام حكم لا يدعمه سوى إلهام شاهين وليلى علوي ونجوى فؤاد وسماح أنور وعكاشة والبكري وأحمد موسى والبترودولار؟ ماذا يمكن أن نسمي دعوة عضو لجنة الفتوى بالأزهر الأستاذ الدكتور أحمد محمود كريمة للجيش المصري لقصف غزة بالطيران والصواريخ؟ ماذا يمكن أن نسمي خضوع وخنوع وركوع وإستسلام مارد الجيش المصري الجبارالعظيم أمام مجموعة من ثوار ليبيا؟ ماذا يمكن أن نسمي مهزلة وزير الرياضة؟ ماذا نسمي أولئك الذين يريدون دخول الجنة فوق جثث السوريين؟ يا أستاذ عطوان أنت تعلم جيدا أن كثيرا من الحضارات والشعوب إنقرضت لإنها لا تستحق الحياة، عظم الله أجركم

  46. كانت مصر على وشك أن تولد من الظلم و الجور إلى العدل و الحرية، فجاء السيسي و أعوانه ليقتلوا الأمل الذي عانقه المصريون بعد خلع مبارك، و المحاكمة اليوم إنما هي إمعان مقصوده أن يقبل المصريون بالعودة لعبادة الفرعون.

  47. يجب ان يعترف المصري قبل غيره ان طبيعة الشعب المصري تختلف عن غيره، المصريون(غالبيتهم) لديهم الميل ان يكون حاكمهم عسكري ، الديمقراطيه لم ولن يتقبلوها وانا شخصيا اعتقد ان كل شيء في الدنيا ممكن ان يتغير عدا الشعب المصري

  48. هذه الديمقراطية التى ينادي بها الغرب واذنابه ومن يؤمن بالديمقراطية

  49. لا مبرر للتغني بأجواء محاكمة الرئيس البطل صدام حسن من قبل حفنة من خدم الأمريكان !!

  50. الصراحة والوضوح ليست من ابجديات السياسة ولكن البسطاء مثلنا معشر المعلقين قد نتجاوز الحذر والتعبير ..انا مثلا اعترف ان ما حدث في مصر انقلابا ولا اجادل في هذه الحيثية ولكن اقول وبصراحة انني مع هذا الانقلاب لسببين : الاول ,ان هذا الانقلاب يختلف عن الانقلابات العسكرية التقليدية ,بل جاء مدعوما باكثرية شعبية خرجت في الشوارع مؤيدة له وداعمة لقائده الفعلي الجنرال السيسي ..السبب الثاني الذي جعلني مؤيدا للانقلاب هو موقف سياسي من نظام مرسي ..اولا فلسطينيا ,كنت ارى ان هذا النظام امتداد لنظام مبارك ,لا بل اخطر لكونه قادرا على تطويع حركة حماس ومن اجل تثبيت حكم الاخوان قد تصبح غزة جزء من مصر ..نظام الاخوان وحركة حماس قادرتان على تصويغ هذا السيناريو مليون مرة اكثر من نظام مبارك او نظام السيسي القادم ..الرسالة الشهيرة لبيريس من مكتب مبارك لم تكن الا تعبيرا عن الخطة الاخوانية لما يتعلق بفلسطين ..ايضا الاجتماع الذي حدث للقرضاوي وجماعات الاخوان واخواتها السلفية في مصر قبل الانقلاب بايام واعلن الجهاد في سوريا كان تعبيرا عن انهيار الدور المصري الذي كنا نطمح ان يكون مميزا في العلاقات السياسية العربية ..هذا الاجتماع وما صدر عنه من جهاد مقدس في سوريا عكس واقع حال القيادة الاخوانية في مصر التي لم تكن الا ذيلا قطريا في سياستها الخارجية مرفوضا من السعودية (لكونه اخواني فقط) ومرحبا به في واشنطن طالما انه لم يؤثر على مصالحها في المنطقة …

  51. نعلم ان مرسي مجرد واجهة لشر الاخوان او ما يسمى الاخوان .
    1- الاخوان دعموا الانقلاب الحمساوي بغزة
    2- الاخوان انقلبوا على الثورا الذين اوصلوهم للحكم .
    3- الاخوان هم اول من انقلب على الانتخابات (يعتقدون ان تفوز بالانتخابات هو الحق بفعل اي شئ ) المقصود الاعلان الغير دستوري .
    4- الاخوان اظهروا الشر والعداء لدولة الامارات .
    5- الاخوان سلموا كل شئ لامريكا ولذلك امريكا حزينة جدا عليهم .
    6- الاخوان بحاجة ل500 سنة على الاقل لفهم السياسة وكيفية ادارة دولة ____دووووووولة ____ وليس حركة سرية فى كل مجالاتها .

  52. لقد فهمنا خطاً في بداية الأنقلاب ان القوى الليبرالية في مصر استخدمت الجيش كأداة لتنفيذ مخطط ما لكن تبين ان السيسي هو من كان يستخدم الكل لتنفيذ مخططاته وهذا دليل على الصراع الواقع والمجازر التي لا اشك في حدوثها في مصر وان غداً لناظره لقريب

  53. في خطابين او ثلاثة كان معي صديق من الفلول الذين يعتبرون انهم اصحاب الثورة واهلها، وكان قبل ان يتكلم الرئيس يبدأ في السب والشتم، واحد المرات كان يقول، وامه ترد عليه، مما استفزني وصرخت فيهم قائلاً، تنتقدونه قبل ان يتحدث ؟؟؟
    اعلن صاحب اربعة مليون ونيف مصري رايه قبل انتخابات الاعادة، بان الرئيس ليس من الثورة وعليه يجب ان تكون الاعاده بينه هو وبين عبيط الفلول، وهذا لم يحدث حتي في الكرة الشراب، و اعتقد ان رايه هذا كان يؤيده اناسا اكثر ممن انتخبوه …
    حين اقال الرئيس العسكريان – الذين طالما قالت الناس عنهما انهم هما الذان يديران كل شيء، وما مرسي الا .. – قالوا ان هذا جاء بصفقه بينهم …
    حين اقال الرئيس كلب النيابة، الذي اوحل مصر، واضاع حقوق شهداء الثورة، و … وكان مطلب الجماهير،اعدامه او ازاحته، بدا الرعب في وجوه اكثر من نصف المصريين، خشية ان ينجح الرئيس، وهم الذين كرهوا ان يدخلوا حتي الجنة عن طريق الاخوان او احدهم …
    وهذه الواقعة كانت اكثر واقعة قصمت ظهر الرئيس، وكان فيها القريب قبل الغريب، يتحدث عن خطأه الجسيم فيها …
    لا الاستاذ مجدي، ولا انا ولا انتم كان يتخيل، مهما بلغت شكوكنا السيئة، ان يكون كبراء حزب الزور بهذه الحقارة والدناءة والخسة ….
    حتي في الخطاب قبل الاخير، اعترض كثيرون من الاحباب قبل الاعداء، علي ذكره بالاسم بعض الفاسدين من البلطجية والقضاة، و …
    والله الذي لا اله الا هو، لم أؤمن، الا اننا كشعب، مؤيدين قبل المعارضين، لم نصل الي ان نستحق هذا الرجل، الاذكي سياسيا، وربما الاقوي ايمانيا، ولا يختلف علي علمه الدنيوي كثيرون
    ان هذا الرجل بحق، لو خبز لنا خبزا في بيوتنا، ما اعجبنا، لاننا كنا كالتي حبسها زوجها عقودا لا تفعل شيء، الا ما يقوله، ولم تر بشرا، ولم تقل رأيا، ثم اتيح لها ان تخرج لتتحدث الي الناس في مؤتمر عام ..
    انه من رحمة الله بنا ان نري ونعيش، و نكتوي بالنار، لكي نفهم ماكان يعانيه هذا الرجل واهله، واكتشفنا ان هذه النار، لم تكن جديدة عليهم من الفاسقين والفاسدين، والظلمة ..
    اما اهل الانقلاب، فلو علموا انه سينجح في الانتخابات، لما تركوه يترشح، ولو علموا انه سينجح كما فعل، لما تركوه يوما واحدا في قصر الرئاسة، وهذا من اكثر الاشياء التي تحسب للاخوان المسلمون، ان رجالهم، لا يعرفها الا هم، وليسوا اصحاب شعارات رنانه، او اهل رياء، ليقولوا ان اعانتهم للناس، منة منهم،

  54. عذرا يا ستاذ عطوان ؛
    لو رئيس السابق السابق (بالصدفه)، يحترم نفسه والقانون والدوله لكان يعامل بكل الاحترام.

  55. صدقت يا استاذ عبد الباري في كل ماقلته ان مصر العظيمة الان تحت حكم فلول النظام البائد لكن بزي ثوار واحرار وهم في الحقيقة ادوات للصهيونية والرجعية وسينكشفون يوما ولا اظنه صدقت يا استاذ عبد الباري في كل ماقلته ان مصر العظيمة الان تحت حكم فلول النظام البائد لكن بزي ثوار واحرار وهم في الحقيقة ادوات للصهيونية والرجعية وسينكشفون يوما ولا اظنه صدقت يا استاذ عبد الباري في كل ماقلته ان مصر العظيمة الان تحت حكم فلول النظام البائد لكن بزي ثوار واحرار وهم في الحقيقة ادوات للصهيونية والرجعية وسينكشفون يوما ولا اظنه صدقت يا استاذ عبد الباري في كل ماقلته ان مصر العظيمة الان تحت حكم فلول النظام البائد لكن بزي ثوار واحرار وهم في الحقيقة ادوات للصهيونية والرجعية وسينكشفون يوما ولا اظنه ببعيد

  56. أي بلد في العالم ترى فيه المحاكم شغالة ليل نهار هو دليل على أن أشياء كثيرة فيه مركبة غلط . و للأسف في إفريقيا لا فرق بين إنقلاب و انتخاب .. بند دستوري .!!

  57. اتمنى يا استاذنا الكريم ان لا تكف عن تحذير اخواننا المصريين عن ما تسير اليه بلادهم الغالية على قلوبنا والله ان من لا يرى الدماء التي ستسيل كالأنهار في شوارع القاهرة وغيرها من المدن المصرية عما قريب انما هو انسان اعمى . ان حملة التكريه التي تدار بشكل رسمي من قبل النظام في المحروسه من قبل نصف الشعب تجاه النصف الآخر لم يسبق لها مثيل . انا لم اكن يوماً اخوانياً ولا حتى بهواي ولكني لو كنت في مصر اليوم لما فكرت الا باقتناء السلاح و الانتما الى من يسمونهم الأرهابيين .

  58. استاذ عبد الباري الا ترى معي ان الناس في مصر تتساقط اما اعيننا كما يتساقط الذباب بالمبيد مع اعتذاري عن هذا الوصف الا ترى ان الشعب المصري وخاصه البسطاء من الناس الاميون برقصون ويطبلون لحكم العسكر الا ترى ان السيسي خائن للقسم الذي اداه امام الله… الاترى معي ان مصر كل يوم تتعفن…. الاترى معي انها تتهاوى كبيت من رمال…الاترى معي ان السيسي اصبح فرعون زمانه ولا يرى الناس الا ما يرى…استاذا مصر مصر الى اين….

  59. منظر الزنزانات و أقفاص الدجاج داخل المحاكم المصرية حقيقة هي تشكل ” صدمة ” فوجئ بها العالم أيام محاكمة مبارك ، و يبدو أن الديكور لم يتغير مع مرسي ، الأول نايم على ودانو .. و الثاني واقف على أقدامو .

  60. لماذا لم تكن مقارنتك مع مبارك مثلا؟ الاثنان رئيسان سابقان لمصر ونفس القضاء ونفس القوانين ونفس البلد
    هل هي نفس المعامله ؟ ونفس الاسلوب ؟
    هل ارتكب مرسي في اقل من سنه حكم اكثر مما ارتكبه مبارك في 30 سنه؟
    هل فعل الاخوان 1% مما فعله حبيب العادلي؟
    لكن اهل مصر ادرى بشعابها ومبروك عليهم حكم العسكر وحكم الاقطاعيين من امثال ساويرس وحسين سالم وغيرهم الكثيرين

    لنعد الى النوم 50 سنه اخرى ونكمل الحلم اللي عمره ما يتحقق

  61. انت ناقد ذكي اخترت مقارنة تستطيع إن تظهر فيها مدى الظلم الذي وقع على مرسي دون إن تقلل من شان الظلم الذي وقع على صدام

  62. من الممکن کذالک مقارنة إعدام الصدام و القذافي حیث أن الأخیر مزقوه حیا في حین أن الصدام أعدم و لم یهن کرامته و الطریف أن الذین أعدموه هم خصماءه لکن لم یأخذهم المقت و الحقد و لولا بعض الهتافات کان اجراء الحکم بصورة مثالیه و حضاریة جدا أما ما یفعله العسکر الیوم بالرئیس المرسي و( بمدد ما استفدت من استاذي الفاضل العطوان) یجعلنی أشک في مستقبل المصر بعد أن کنت متفائلا. کان بإمکان العسکریین یتصرفو کما فعل الایرانیون بالموسوي حیث ألزموه بیته و لا یأتیه الا أقاربه و بعض المقربین منه ولا المحاکمة و لا السجن و شیئا شیئا یذهب عن خواطر مؤیدیه و هذه سیاسة حازمه تجاه عدو صعب . ما نراه من العسکریین و مؤیدیهم ینشأ من الخوف و العجلة التی هی من الشیطان و کذالک عدم التجربة و ما ادری و لیتنی أخال ادري! هل الاستاذ الهیکل و الشیخ الطیب یستفسرون ام یستغلون؟؟!

  63. مصر ام الدنيا وابو الدنيا لكن للاسف اخواننا المصريين الذين نحبهم يعملون من الحبة كبة
    دخيل عرضكم هذا الوقت مش وقت عرط وكذب ونفاق والذي يحدث في مصر مرعب اوي اوي ايها المصريين المحترمين جدا وان لم تحافظوا على مصركم حبيبتكم اوي اوي كما تدعون ذهبتم وذهبنا معك دعوسة
    مصر اهم من الاخوان المسلمين والاخوان المسيحيين ومن جمال عبد الناصر والسيسي كمان
    ناديت لو اسمعت حيا ولا حياة لمن تنادي

  64. مقال جيد لا شك ، غير أن أي حديث عن أخطاء الدكتور مرسي تثير الغضب لا للحمية له، لكن للحق والصواب… ولنكن صرحاء ماهي أخطاء مرسي ؟؟؟ ومن هو المؤهل للحكم عن الخطإ والصواب، وهناك من له رأي يخالفك ؟ حين نتحدث عن الرئيس مرسي وتجربته ينبغي ألا نتحدث عنه ونحن نفترض أنه رئيس أمريكا أو أنجلترا أو أي دولة من الدول المتقدمة ، بل حتى تونس، كل بلد له ظروفه .. الرئيس حكم في ظروف قاسية جدا، بل في ظل وضع منقلب عليه من أول لحظة، من طرف الجيش الذي يمسك بكل مفاصل الدولة ، وسخرها جميعا لتشويهه وإسقاطه، فافتعلت له العثرات والأخطاء، وأرغمته على أن يخرج عن بعض المسارات لأنه ليس هناك طريق آخر غيرها… فارحموا الرجل وانصفوه، وقولوا وبكل فخر هو أقل أخطاء من جميع رؤساء الدنيا …

  65. لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
    رقصت على جثث الأسود كلاب
    لاتحسبن برقصها تعلو على أسيادها
    تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلاب
    تموت الأسد في الغابات جوعاً
    ولحم الضأن تأكله الكلاب
    وذو جهل قد ينام على حرير
    وذو علم مفارشه التراب

  66. السيسي قوي بقوة الجيش و الاعلام…سينما و افلاما و اشهارا و سلاحا و حتى دعم سياسيين كتر…
    مرسي و جماعته فقدوا المبادرة و سلتطهم في الدولة..اين العصيان المدني و شلل المؤسسات بل كل شيء احسن من عهد مرسي و الحاجيات متوفرة و الشعب يتوق لعبد الناصر..
    السيسي قوة تحكم و ستستمر في الحكم بدعم عسكري و رضى النخبة…و رحم الله الحرية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here