محافظ البنك المركزي: الازمة السياسية في تونس تعيق نمو الاقتصاد

 

tunis ecinomy1

تونس ـ (ا ف ب) – أعلن الشاذلي العياري محافظ البنك المركزي التونسي ان “عدم وضوح الرؤية السياسية” في تونس أصبح العائق “الأساسي” أمام إنعاش اقتصاد البلاد التي تعيش ازمة سياسة حادة اندلعت اثر اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في 25 تموز (يوليو) الماضي.

وقال العياري في خطاب القاه امام نواب المجلس التاسيسي (البرلمان) ان “عدم وضوح الرؤية السياسية اصبح المشكل الاساسي” للاقتصاد التونسي لافتا الى ان المستثمرين الاجانب الذين يرغبون في الاستثمار في تونس يتساءلون عن الوضع السياسي قبل الوضع الاقتصادي.

وتتوقع الحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية تحقيق نمو بمعدل 3،6  بالمئة خلال 2013.

وأضاف محافظ البنك المركزي ان تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 3،6  بالمئة خلال 2013 “صعب جدا”.

وفي كانون الثاني (يناير) الماضي اعلنت الحكومة انها تتوقع تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 4،5  بالمئة خلال 2013 لكنها خفضت من توقعاتها الى 4  بالمئة في ابريل/نيسان ثم إلى 3،6  بالمئة في آب (أغسطس).

وفي 27 أيلول (سبتمبر) الماضي أبدى صندوق النقد الدولي قلقه حيال الوضع الامني والسياسي في تونس حيث يتاخر تطبيق خطة المساعدة التي منحتها المؤسسة المالية الدولية لهذا البلد في حزيران (يونيو).

وقال الصندوق في بيان ان “الازمة السياسية الحالية والتطورات الامنية الاخيرة،اضافة الى تدهور الوضع الاقتصادي لابرز الشركاء التجاريين لتونس، تلقي بثقلها على النشاط الاقتصادي”.

واضاف الصندوق في ختام مهمة استغرقت 15 يوما في تونس ان “المخاطر على الاقتصاد التونسي ازدادت”.

وفي حزيران (يونيو) منح الصندوق تونس مساعدة مالية بقيمة 1.7 مليار دولار وتتأخر الاستفادة منها بسبب الشلل السياسي والتوترات في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here