محافظ البنك المركزي: إجمالي الناتج المحلي لأستراليا لم يتأثر كثيرا بموجة الحرائق

كانبرا-(د ب أ) – قال محافظ البنك المركزي الأسترالي إن موجة الحرائق الكارثية التي تعرضت لها مناطق واسعة من أستراليا كان لها تأثير كبير على الاقتصاد المحلي للمناطق المتضررة لكن إجمالي الناتج المحلي للبلاد “لم يتأثر بصورة عامة”.

وقال فيليب لو محافظ بنك الاحتياط الاسترالي (المركزي) في خطابه السنوي أمام نادي الصحافة الوطني اليوم الأربعاء إن “التأثير الاقتصادي للحرائق في المناطق المتضررة كبيرا جدا”، لكن “نمو إجمالي الناتج المحلي (للبلاد) خلال 2020 ككل لم يتأثر بصورة عامة”، مضيفا أن الحرائق يمكن أن تخفض إجمالي الناتج المحلي خلال الفترة من كانون أول/ديسمبر الماضي وحتى آذار/مارس المقبل بمقدار 2ر0 نقطة مئوية.

يذكر أن الحرائق التهمت أكثر من 12 مليون هكتار من الغابات ودمر آلاف المنازل والشركات والمزارع والمتنزهات الوطنية منذ أيلول/سبتمبر الماضي.

وقال لو إن موجة الجفاف التي تضرب مناطق واسعة من شرق أستراليا منذ سنوات ستخفض معدل نمو إجمالي الناتج المحلي بمقدار ربع نقطة مئوية أخرى خلال العام الحالي.

وأضاف أن ناتج المزارع في أستراليا تراجع بنسبة 16% خلال الفترة من 2017 إلى 2019، وتراجعت صادرات المزارع بنسبة 13% خلال الفترة نفسها، وأنه يتوقع تراجع لناتج المزارع بنسبة 10% خلال العام الحالي.

وقال إن هذا “يذكرنا بأن الآثار الاقتصادية لهذه الأحداث المناخية هي مادية “.

يذكر أن أستراليا لم تشهد ركودا اقتصاديا، أي انكماش اقتصادي لفصلين متتاليين، منذ حزيران/يونيو 1991، لكن النمو يتباطأ بشدة في السنوات الأخيرة، في ظل ضعف مبيعات التجزئة وتراجع معدل نمو الأجور وعوامل اقتصادية أخرى.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here