مجهولون يفجرون أنبوباً رئيسياً لتصدير النفط جنوبي صنعاء

611

صنعاء/ راجح بادي/ الأناضول- 

فجر مسلحون مجهولون، اليوم السبت، أنبوباً رئيسياً لتصدير النفط الخام بمحافظة صنعاء، شمالي اليمن، حسب مسؤول حكومي.
وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال مسؤول في وزارة النفط اليمنية، رفض الكشف عن هويته، إن مسلحين مجهولين فجروا، صباح اليوم، أنبوباً رئيسياً لتصدير النفط الخام في منطقة حباب التابعة لمديرية خولان جنوبي صنعاء، ما أدى إلى توقف ضخ النفط في الأنبوب بشكل كامل، دون وقوع خسائر بشرية.
وأشار المسؤول نفسه، إلى أن أنبوب النفط المستهدف يمتد من محافظة مأرب (وسط) مروراً بأراض جنوبي العاصمة، وصولاً إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر “غرب”، وتعرض خلال الأشهر الماضية لعدة تفجيرات من قبل مسلحين مجهولين.
ولم تعلن أي جهة مسؤليتها عن تفجير اليوم، حتى الساعة 10:15 تغ.
وتتعرّض أنابيب ضخ النفط وخطوط نقل التيار الكهربائي في اليمن للتخريب من قبل مسلحين يطالبون السلطات بمطالب مختلفة، منها الإفراج عن محتجزين لديها أو فدية مالية.
ويتكبّد الاقتصاد اليمني خسائر كبيرة جراء عمليات التفجير المتكررة لأنابيب النفط.
وكشف وزير النفط اليمني أحمد دارس، في تصريحات صحفية، قبل أيام، أن خسائر القطاع النفطي من شهر مارس/آذار 2011 إلى مارس/آذار 2013 قدّرت بـ 4 مليارات و750 مليون دولار.
ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام، لدعم احتياطاته من النقد الأجنبي، وتمويل ما يصل إلى 70% من الانفاق الحكومي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here