مجموعة معنية بحرية الإعلام تدعو باكستان إلى إطلاق سراح صحفي

إسلام آباد (د ب أ)- دعت جماعة حقوقية مقرها الولايات المتحدة باكستان إلى إطلاق سراح صحفي اعتقل على خلفية تغطية احتجاجات اندلعت بعدما قتل الجيش أربعة متظاهرين.

وتم اعتقال جوهر وزير، وهو صحفي يعمل لدى قناة “خيبر نيوز” التلفزيونية الخاصة، أمس الأول الاثنين بعد تغطيته المظاهرات، طبقا لما قاله زميله أرشد خان.

وأصدرت “لجنة حماية الصحفيين” ومقرها الولايات المتحدة بيانا مساء أمس الثلاثاء، تطالب فيه بإطلاق سراح وزير على الفور ودون شروط.

وكان آلاف النشطاء الذين ينتمون إلى جماعة تمثل عرقية البشتون خرجوا إلى الشوارع أمس الأول الاثنين بعدما أطلق الجنود النار عليهم يوم الأحد، مما أسفر عن مقتل أربعة متظاهرين، على الأقل.

وذكر الجيش أن مجموعة من نشطاء “حركة بشتون تحفظ” اعتدوا على نقطة تفتيش، لكن مقاطع فيديو لمظاهرات الأحد الماضي التي تم تحميلها على وسائل التواصل الاجتماعي بدا أنها تظهر أن المتظاهرين غير مسلحين.

وقال ستيفن باتلر، وهو منسق برامج لشؤون آسيا في لجنة حماية الصحفيين: “لا يجب أن يواجه جوهر وزير الاعتقال لمجرد قيامه بتغطية الأنباء، حتى لو كانت تغطية أحداث مثيرة للجدل مثل احتجاجات حركة بشتون تحفظ”.

وجماعة “حركة بشتون تحفظ” هي جماعة حقوقية برزت العام الماضي للاحتجاج ضد ما يزعم من أعمال وحشية يرتكبها الجيش ضد المجتمعات المحلية في هجمات استهدفت مسلحين إسلاميين بالقرب من الحدود الأفغانية.

واعتقل وزير بسبب إجراء حوار مع واحد من زعماء المظاهرات، وهو أيضا عضو في البرلمان الباكستاني. كما جرى احتجاز حوالي 24 عضوا وزعيما بحركة “بشتون تحفظ”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here