مجموعة ليما تلتئم الجمعة لمناقشة الوضع في فنزويلا

ليما- (أ ف ب): يجتمع وزراء الخارجية في دول مجموعة ليما الجمعة في العاصمة البيروفية لتقييم الوضع في فنزويلا، بمشاركة وزير الخارجية البرازيلي الجديد إرنستو أروجو للمرة الاولى.

وأعلنت الخارجية البيروفية عقد هذا الاجتماع الخميس من دون أن تدلي بتفاصيل عن المشاركين أو جدول الأعمال.

ويأتي الاجتماع بعد بضعة أيام من لقاء جمع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والرئيس الكولومبي ايفان دوك، اتفق خلاله الجانبان على توحيد جهودهما لعزل حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو دبلوماسيا وإعادة الديمقراطية إلى فنزويلا.

ويجتمع الوزراء أيضا بعد تسلم الرئيس البرازيلي اليميني المتطرف جاير بولسونارو منصبه. والبرازيل عضو في مجموعة ليما التي تضم 14 دولة وتندد بـ”النظام الديكتاتوري” في فنزويلا.

وعلى هامش تنصيب بولسونارو، التقى بومبيو الثلاثاء في برازيليا نظيره البيروفي نيستور بوبوليزيو وتوافق معه على “زيادة الضغط” على مادورو.

وكانت البيرو اقترحت بداية كانون الاول/ ديسمبر على مجموعة ليما قطع العلاقات الدبلوماسية مع كراكاس.

ويؤدي مادورو اليمين في العاشر من كانون الثاني/ يناير لولاية رئاسية ثانية. ويتهم البيت الابيض بمحاولة إسقاطه بمساعدة الحكومتين الكولومبية والبرازيلية.

وأنشئت مجموعة ليما في 2017 وتضم الارجنتين والبرازيل وكندا وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وهندوراس والمكسيك وبنما والباراغواي والبيرو وغويانا وسان لوسيا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here