مجموعة الحكماء تعتبر ان على ايران ان تؤدي دورا في حل النزاع السوري

rohani-and-anan.jpg77

لندن ـ  (أ ف ب) – اعتبرت مجموعة الحكماء برئاسة الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان الخميس ان على ايران ان تؤدي دورا في حل النزاع في سوريا، وذلك اثر زيارة قامت بها المجموعة لطهران استمرت ثلاثة ايام.

وقال كوفي انان “نشيد بالمحادثات الصريحة التي اجريناها مع مضيفينا. نحن مقتنعون بان ايران تستطيع ان تكون عاملا رئيسيا من اجل استقرار المنطقة بفضل دورها التاريخي وقدرتها على التاثير في الاخرين”.

واضاف في بيان “نعتقد انه يجب ان تكون ايران طرفا اساسيا في حل النزاع السوري”.

وطهران الحليف الاقليمي الرئيسي لنظام الرئيس بشار الاسد متهمة بتقديم دعم عسكري ومالي الى دمشق، لكنها تنفي ذلك.

واستبعدت ايران من مؤتمر جنيف 2 حول سوريا لانها رفضت الموافقة على مبدأ الانتقال السياسي في دمشق.

وتابع انان “نشاطر مضيفينا الايرانيين القلق العميق حيال الوضع الماسوي في سوريا. علينا ان نبذل ما في وسعنا لوضع حد للكابوس الذي يعيشه السوريون رجالا ونساء واطفالا”.

والتقى وفد مجموعة الحكماء الذي ضم انان والرئيسين السابقين لفنلندا مارتي اهتيساري والمكسيك ارنستو زيديلو الرئيس الايراني حسن روحاني والرئيس الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني ورئيس البرلمان علي لاريجاني.

واشادت المجموعة ب”المناخ الجديد في ايران من الانفتاح والحوار مع العالم الخارجي”.

ودعت المجموعة ايضا الى ايجاد حل شامل للبرنامج النووي الايراني بعد الاتفاق التاريخي الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى.

ونبه اهتيساري الى انه “اذا اخفق العالم فالشعب الايراني لن يدفع الثمن بمفرده بل ايضا استقرار المنطقة”.

وتضم مجموعة الحكماء 12 شخصية من دول مختلفة تسعى الى تسوية النزاعات في العالم، بينها الموفد الاممي في سوريا الاخضر الابراهيمي الذي يقود المفاوضات بين النظام السوري ومعارضيه في جنيف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here