مجلس صيانة الدستور الإيراني: لا ننظر للتوجهات السياسية للمرشحين للانتخابات البرلمانية في تحديد أهليتهم

طهران- (د ب أ)- أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور في إيران عباس علي كدخدائي أن المجلس يحدد أهلية مرشحي الانتخابات التشريعية المقبلة بغض النظر عن توجهاتهم السياسية .

وفي تصريح للصحفيين بشأن اعتراض بعض المرشحين الذين رفضت أهليتهم للانتخابات قال كدخدائي” من الطبيعي ان يعترضوا على ذلك والبعض منهم يتوقع أن نغض الطرف (عن بعض الامور) إلا أن القانون لا يسمح لنا بذلك” طبقا لما ذكرته وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء اليوم السبت.

وأضاف كدخدائي: “اننا لا ننظر إلى التوجهات السياسية للمترشحين للانتخابات بل نأخذ بنظر الاعتبار فقط ما هو موجود في ملفاتهم ومدى تطابقها مع قوانين الانتخابات”،مؤكدا “لا نجامل أحدا في هذا الشان”.

وفند بعض الاشاعات التي افادت بوجود ضغوط على مجلس صيانة الدستور للموافقة على اهلية بعض المترشحين، مضيفا: “في المرحلة السابقة قامت اللجنة المركزية ولجان المحافظات بدراسة الاهلية وان هذه الدراسة تتم من قبل مجلس صيانة الدستور في الوقت الحاضر”.

وأوضح المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور: “يتم في الوقت الحاضر دراسة الشكاوى المرفوعة من قبل المترشحين الذين رفضت أهليتهم وسيتم احقاق الحق لأي فرد في حال حدوث أي خطأ في تحديد الاهلية”.

وكان المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور قد اعلن قبل أيام عن رفض أهلية 90 من النواب الحاليين في مجلس الشورى الاسلامي للانتخابات البرلمانية القادمة.

يشار إلى أن إيران سوف تشهد انتخابات برلمانية في الحادي والعشرين من الشهر المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here