مجلس الوزراء السعودي يرفض التدخلات الخارجية في الشأن الليبي ويدعو إلى ضبط النفس.. والمملكة تمتلك الإمكانات الضرورية لدعم استقرار أسواق النفط

(مع صور من د.ب.أ) الرياض ـ ( د ب أ)- أكد شدد مجلس الوزراء السعودي اليوم الثلاثاء رفضه التدخلات الخارجية في الشأن الليبي ، مشيرا إلى “مساندة المملكة للشعب الليبي الشقيق واحترام إرادته والوقوف على مسافة متساوية من جميع الأطراف الليبية”.

وقال وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية، عقب جلسة عقدت برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم ، إن مجلس الوزراء “شدد على موقف المملكة حيال شتى النزاعات في المنطقة، ودعوتها إلى أقصى درجات ضبط النفس والتهدئة والحوار، ورفضها التدخلات الخارجية في الشأن الليبي وانتهاك قرارات مجلس الأمن وزيادة حدة التصعيد العسكري”.

وتطرق المجلس،طبقا لوزير الاعلام السعودي ، إلى ما عبرت عنه المملكة من متابعة للتطورات في السوق النفطية الناتجة عن التوقعات السلبية من التأثير المحتمل لوباء فيروس كورونا على الاقتصاد الصيني والعالمي، بما في ذلك توازنات أسواق البترول، وثقتها في تمكن الحكومة الصينية والمجتمع الدولي من القضاء عليه، والتأكيد على أن المملكة ودول ( الأوبك +)، تمتلك الإمكانات والمرونة اللازمة للتجاوب مع أي متغيرات، من خلال اتخاذ الإجراءات الضرورية لدعم استقرار أسواق النفط.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. والله لو تكفونه من شركم احسن. وانتم لكم يد في كل صغيرة وكبيرة بما يحدث في العالم العربي.

  2. وهذا من مهازلهم يدعمون حفتر ويصدرون البيانات اي يقومون بالافعال ويمنون الناس بالكلام المعسول ويريدون الناس ان يصدقونهم
    مشكلة ليبيا من السعودية والامارات
    سلام

  3. طيب ليش ما هم يتعاملوا مع اليمن بمثل ما يطالبوا الاخرين بتطبيقه
    ضبط النفس وسعة الصدر وعدم التدخل في شؤون الاخرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here