مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح مطالبة بنس بتفعيل التعديل الـ25 بغية عزل ترامب بدعم من بعض الجمهوريين ومصير انتخابات 2024 بات مجهولا

 

واشنطن ـ (رويترز) – استعد الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، بدعم من خمسة جمهوريين على الأقل، لتصويت تاريخي في إطار حملتهم لمساءلة الرئيس دونالد ترامب بسبب اقتحام أنصاره لمبنى الكونجرس، في مسعى لعزل الرئيس من منصبه.

وقبل ثمانية أيام فقط على انتهاء ولاية ترامب، يصوت المجلس اليوم الأربعاء على بند المساءلة الذي يتهم الرئيس الجمهوري بالتحريض على التمرد في خطاب أمام أنصاره الأسبوع الماضي قبل أن يقتحم حشد منهم مبنى الكونجرس، في واقعة أودت بحياة خمسة أشخاص.

وسيؤدي هذا تلقائيا إلى محاكمة الرئيس أمام مجلس الشيوخ الذي لا يزال يسيطر عليه الجمهوريون، رغم أنه لم يتضح ما إذا كان هناك ما يكفي من الوقت أو الرغبة السياسية في عزله.

ومضى الديمقراطيون قدما لإجراء تصويت على المساءلة بعدما رفض مايك بنس نائب الرئيس مساء أمس طلبهم بتفعيل التعديل 25 بالدستور لعزل ترامب.

وقال بنس في رسالة إلى نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب “لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصب في مصلحة أمتنا أو يتفق مع دستورنا”.

ورغم ذلك، أقر مجلس النواب قرارا يطالب بنس رسميا بالتحرك. وصدر القرار بأغلبية 223 صوتا مقابل 205.

وفي غضون ذلك، ظهرت مزيد من العلامات على تراجع سيطرة ترامب على حزبه، حيث قال أربعة جمهوريين على الأقل إنهم سيصوتون لصالح مساءلته للمرة الثانية، في حدث لم يسبق أن تعرض له رئيس أمريكي.

وقالت النائبة ليز تشيني، التي تتولى ثالث أعلى منصب جمهوري بمجلس النواب إن ترامب “جمع هذا الحشد… وأشعل هذا الهجوم” على مبنى الكونجرس يوم السادس من يناير كانون الثاني. وأضافت تشيني، ابنة ديك تشيني النائب الجمهوري السابق للرئيس جورج دبليو بوش، في بيان “سأصوت لمساءلة الرئيس”.

وقال ثلاثة نواب جمهوريين آخرين هم جون كاتكو وآدم كينزنجر وفريد أبتون إنهم سيصوتون لصالح المساءلة.

ولم يحث زعماء الجمهوريين في المجلس نوابهم على التصويت ضد عزل ترامب.

“لا ندم”

في أول ظهور علني له أمس الثلاثاء منذ اقتحام الكونجرس، لم يبد ترامب أي ندم على خطابه الذي كرر فيه مزاعم لا تستند إلى أساس بأن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن غير شرعي. ويؤدي بايدن اليمين في 20 من يناير كانون الثاني.

وقال ترامب للصحفيين “ما قلته كان ملائما تماما”.

وخلال اجتماع لوضع قواعد تصويت اليوم الأربعاء على المساءلة، قال النائب الديمقراطي ديفيد سيسيلين للجنة القواعد بالمجلس إن حملة المساءلة تحظى بدعم 217 نائبا، وهو ما يكفي لتوجيه الاتهام لترامب.

وقال نواب جمهوريون يعارضون مساعي المساءلة إن الديمقراطيين يبالغون نظرا لأن ترامب على وشك ترك السلطة.

وقال النائب الجمهوري جيم جوردان، الذي كان حليفا رئيسيا لترامب أثناء مساءلته في 2019 بسبب تشجيعه حكومة أوكرانيا على فتح تحقيق لإلحاق ضرر سياسي ببايدن “ما ذهب إليه هذا الأمر مخيف جدا، لأن الهدف أكبر من مساءلة رئيس الولايات المتحدة. الهدف إلغاء الرئيس وإلغاء كل من يختلفون معكم”.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنه تردد أن ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ سعيد بحملة الديمقراطيين لمساءلة ترامب، ملمحا إلى أن الحزب الجمهوري كان يتطلع للتخلي عنه بعد الهجوم على الكونجرس.

وأضافت الصحيفة أن ماكونيل يعتقد أن حملة المساءلة ستسهل عملية تخلص الحزب من ترامب.

وإذا أقر مجلس النواب مساءلة ترامب، فسوف يحاكم أمام مجلس الشيوخ. ويتعين موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ لإدانته، وهو ما يتطلب موافقة 17 جمهوريا على الأقل من أعضاء مجلس الشيوخ المئة لصالح الإدانة.

غير أنه لم يتضح مدى سرعة عقد مثل هذه المحاكمة إذا صوت مجلس النواب لصالح المساءلة.

وقال ماكونيل إنه لا يمكن أن تبدأ المحاكمة قبل عودة المجلس من العطلة في 19 من يناير كانون الثاني.

لكن زعيم الأقلية الديمقراطية بالمجلس تشاك شومر قال للصحفيين إنه يمكن استدعاء مجلس الشيوخ لنظر القضية.

ويمكن أن يستغل الديمقراطيون أيضا المحاكمة للتصويت على منع ترامب من الترشح للمنصب مرة أخرى.

وقال ترامب إنه يعتزم الترشح مجددا في 2024.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. ترامب مابين الدستور و القانون والمواءمة السياسية
    ————————————————–
    خيارات مايك بنس الصعبة فى حال تفعيل التعديل الخامس والعشرين والذى يحدد الحالات والاحكام الخاصة بنقل السلطة دستوريا من الرئيس الى نائبه فى حالة الوفاة او الاستقالة او عدم القدرة على القيام بواجباته ؛أو العزل .
    مايك بنس لكى يتمكن من تفعيل التعديل الخامس والعشرين فانه يجب عليه ان يعلن ان الرئيس ترامب “غير قادر على أداء واجبه “واذا لم يكن متفقا مع الرئيس ترامب على هذا السيناريو فان الرئيس ترامب سيعترض هل هذا التوصيف ويعلن انه قادر على اداء واجباته وان هذا الادعاء كاذب ؛ وبناء عليه يتوجب على الكونجرس بمجلسيه النواب والشيوخ وباغلبية مطلقة “اغلبية الثلثين “من المجلسين يتم التصويت وهذا مايقوم به مجلس النواب حيث يهدف فى النهاية الى الاعلان عن ان الرئيس غير أهل للبقاء فى منصبه
    فى تلك الحالة يعزل الرئيس وتنقل السلطه لنائبه بنس ؛وهنا ناتى لاشكالية مجلس الشيوخ صاحب الاغلبية الجمهورية وهو فى اجازة اصلا .
    وسينتهى الوضع بتوجيهة اللوم أو “التوبيخ “واعلان مسؤوليته السياسية عن احداث السادس من يناير الصادمة والعصيبة .
    توبيخ ترامب او توجيه اللوم له لاتداعيات سياسية له ولا تأثير ؛ومن الناحية القانونية فان ترامب سيصبح مواطن عادى او رئيس سابق لايجوز للكونجرس محاكمته برلمانيا بعد ترك المنصب وتعتبر غير ديتورية ؛ وستكون محاكمته امام المحاكم ما لم يقدم هو فى الايام القليلة المتبقية استقالته ونقل السلطة الى نائبه مايك بنس الذى يمنح ترامب العفو وفقا للدستور وصحيح القانون .
    بنس بين خيارات جميعها قاسية ومريرة ؛فهو يدرك جيدا كرجل قانون ان المحاكمة الوقت ليس فى صالحها وسيناريو التفعيل الخامس والعشرين لايفضله للمواءمة السياسية من ناحية ؛ولانه سيضر ببنس ومستقبله السياسي ؛ومن ناحية اخرى يرى ان التعديل الخامس والعشرين وتفعيله فى هذه الاوقات العصيبة قد يساهم فى الانقسامات او التداعيات الامنية الخطيرة والتهديدات الخطيرة من متطرفين وجماعات مؤيدة لترامب وتهدد باعمال اجرامية واغتيلات .
    وعلى كل الاحوال فان ترامب يدرك انه لن يتم عزله ويتصرف بثقة ولاندرى فى النهاية ماذا هو فاعل قى الايام القليلة القادمة ؛ فامام ترامب عديد من السيناريوهات ومنها تقديم استقالته حتى ينال العفو ؛وهذا السيناريو مرفوض من كليهما ترامب وبنس ؛السيناريو الثانى هو التوبيخ من الكونجرس له وهنا ترامب يمكنه الرد امام مجلس النواب او شرح دفوعه ووجهة نظره امام المجلس .
    السيناريو الثالث هو بقاء الوضع حتى يوم التنصيب والذى سيكون يوما امنيا وعصيبا بامتياز ؛ فهناك حالة من الترقب والقلق العميق من ترامب وأنصاره ومؤيديه .
    وتبقى فى النهاية كلمة وهى كما قلنا من قبل ان ترامب سيظل حديث الولايات المتحدة الامريكية ؛سواء فى السلطة او خارجها وسيظل ترامب مثيرا للجدل وكاشفا عن عنصرية باتت تهدد المجتمع الامريكى اليوم وغدا .

  2. ياريت لدينا ديمقراطية مثل امريكا لنحاسب الطغاة العرب الذين ينهبون أموالنا ويستخدمونها في القتل والتدمير
    ونحاسب قبلهم المشايخ النصابين الذين شوهوا عقيدتنا وشوهوا سمعتنا كمسلمين وأصدروا فتاوى لا يقبلها عقل
    ومنها فتوى عدم الخروج عن الحاكم حتى لو سرق مالك وجلد ظهرك
    وحتى لو زنا على شاشات التلفزيون يوميا لمدة نصف ساعة
    الحاكم نفسه خرج عن طاعة الله ارتد عن دين الله
    إذا كيف نطيعهم يا شيوخ يا نصابين ؟

  3. يجب ادانته ومحاكمته بتهمة التحريض على الفوضى والعنف هذا غير خطاب العنصرية الذي كان يتبناه طوال ال ٤ سنوات التي حكم فيها امريكا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here