لأول مرّة في تاريخ الولايات المتحدة.. مجلس النواب يصوت لصالح مساءلة ترامب بتهمة التحريض على التمرد في حصار الكونجرس بأغلبية 232 بينهم عشرة جمهوريين

واشنطن ـ (رويترز) – وافق مجلس النواب الأمريكي اليوم الأربعاء على مساءلة الرئيس دونالد ترامب بتهمة التحريض على التمرد في اقتحام الكونجرس، في خطوة ستفتح الباب أمام مجلس الشيوخ لمنع ترامب من تقلد الرئاسة مجددا في حال إدانته.

وانضم عشرة جمهوريين إلى 222 ديمقراطيا في التصويت لصالح مساءلة ترامب التي تمهد الطريق لمحاكمته في مجلس الشيوخ.

وبذلك يصبح ترامب أول رئيس أمريكي يواجه المساءلة مرتين. ولم يسبق أن عزل رئيس أمريكي من منصبه من خلال المساءلة.

ويتهم الديمقراطيون، الذين يهيمنون في مجلس النواب، الغرفة السفى للكونغرس، ترامب بالتحريض على التمرد عبر الخطاب، الذي ألقاه يوم 6 يناير ويعتبر على نطاق واسع أنه حث أنصاره على اقتحام مقر الكونغرس.

وقال مؤلفو مشروع القانون المعد من قبل المشرعين الديمقراطيين، إن ترامب “في انتهاك لليمين الدستوري… تورط في ارتكاب جرائم وتجاوزات بالغة عبر التحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة”.

واعتبر معدو مشروع القرار أن ترامب حرض أنصاره على اقتحام الكونغرس وممارسة النهب والدمار والقتل فيه، مشددين على أنه أظهر بذلك أنه “سيواصل تمثيل تهديد للأمن القومي والديمقراطية والدستور حال السماح له بالبقاء في منصبه”.

ودعت الوثيقة إلى “عزل ترامب ومحاكمته وإبعاده من مكتبه” مع منعه من تولي أي منصب في الولايات المتحدة.

وقد اقتحمت مجموعة من أنصار الجمهوري ترامب، مساء 6 يناير، مقر الكونغرس خلال جلسة لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونغرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة وسيدة قتلت بإطلاق نار من قبل أحد عناصر أجهزة الأمن و3 أشخاص فارقوا الحياة بسبب “حوادث تطلبت إسعافا عاجلا”، كما تم اعتقال أكثر من 70 آخرين، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة.

وعلى خلفية هذه الأحداث أفاد البيت الأبيض بأن عددا من الموظفين في إدارة ترامب قدموا استقالاتهم، بينما تحرك الديمقراطيون في الكونغرس لعزل الرئيس عن السلطة بدعم من بعض المشرعين الجمهوريين.

وهذه المبادرة لعزل ترامب هي الثانية من نوعها حيث سبق أن فشلت المحاولة الأخرى التي أطلقها كذلك الديمقراطيون في مجلس النواب عام 2019.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. لايوجد كائن حي وحتى كائن جماد يثق بألعاب أمريكا وربما هي مسرحية من مسرحيات هوليوود لتضليل العالم وشن حرب على ايران او حزب الله بحجة بأن هذا عمل فردي من ترامب وليس لأمريكا دخل ويكون الامر ضائع للمحاكمة.

  2. سبحان الله . وكان احدا بنتقم من ترامب وحلفاءه لقتلهم قاسم سليماني ! لو لم اكن اعلم ان قدرة إيران محدودة جدا في فعل شيىء سيىء بامريكا لجزمت ان إيران هي من تنتقم من ترامب لمقتل سليماني !

  3. وبعد ان يتم التصويت في مجلس الشيوخ بتأريخ التاسع عشر من الشهر الحالي فسوف لم يمر قرار مجلس النواب ولن يعزل ترامب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here