مجلس النواب الأردني يطالب بموقف عربي يدعم جهود استقرار وأمن العراق

عمان- متابعات: طالب مجلس النواب الأردني بصياغة موقف عربي يدعم جهود استقرار وأمن العراق وتجنيب الشعب العراقي المزيد من الفوضى والاضطراب، نتيجة للتطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة الداخلية.

ودعا المجلس في بيان إلى دعم جهود سيادة العراق على أرضه، وضرورة العمل على تثبيت أركان المصالح العراقية بمختلف المجالات، وعلى رأسها أمن واستقرار الشعب العراقي وضمان عدم عودته لمربع التوتر الأمني الذي استنزف إمكانيات الشعب والمؤسسات على مدى السنوات الماضية، حسب ما نشرته ” شينخوا”

وشدد المجلس في بيانه على ضرورة توفر إسناد عربي يدعم جهود احتواء الأزمة ويضمن تأمين متطلبات خفض التصعيد.

وحذر المجلس من خطورة التصعيد الإقليمي على حساب مصالح أمن واستقرار العراق.

وأكد أهمية حماية مصالح العراقيين، وضرورة احتواء أي تصعيد من شأنه رفع درجة التوتر والتأزيم على الأراضي العراقية.

كما حذر المجلس من مغبة افتعال أي أزمات جديدة في المنطقة والتي من شأنها مفاقمة الأوضاع سوءا، ما يحتم على الأطراف جميعا بناء معالجات دبلوماسية للأزمات القائمة، وبما يضمن احترام شروط مبادئ الجوار وعدم التدخل بالشؤون الداخلية للجمهورية العراقية واحترام سيادتها على أرضها.

وكان الأردن دعا أول أمس الجمعة إلى التعاون لحماية أمن العراق واستقراره بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس، في ضربة أمريكية في بغداد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here