مجلس النواب الأردني: التجاوز على حقوق الفلسطينيين يبقي المنطقة على صفيح الدم والنار

عمان – (د ب أ)- أكد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة أن “أي تجاوز على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة سيبقي المنطقة على صفيح من الدم والنار”.

ودعا الطراونة، في بيان تلاه في مستهل أعمال جلسة المجلس اليوم الأحد، بحضور هيئة الوزارة، إلى “التمسك بصف واحد، لإغلاق أبواب الفتنة على من يحاول ترويجها”، موضحا في البيان، الذي تبناه المجلس، أن “المنطقة لن تهدأ، ما دام المحتل مزروعا في خاصرتها، يبث الكراهية والتطرف ويشرعن القتل والتدمير والتهجير”.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن الطراونة القول إن “المحتل … يكرس إرهاب الدولة، وينسف كل جهد لإحلال السلام”.

وشدد على أنه “أمام هذا التعنت، مصحوبا بمحاولات تصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن وفلسطين، فإن تماسك جبهتنا وسدنا لكل أبواب الفتنة الداعية للاستكانة والصمت وقبول الواقع … هو سبيلنا لمواجهة الصفقات المشبوهة”.

ولفت إلى أن “الأشقاء على جبهة فلسطين أحوج ما يكونون اليوم، إلى إنهاء حالة الانقسام”، ووصف استمرار الانقسام بأنه “خدمة مجانية للمحتل”.

وجدد الطراونة التأكيد على تمسك الأردن “بحل الدولتين كمدخل يضمن استقرار المنطقة، عبر تطبيق قرارات الشرعية الدولية، ودعم خيار قيام دولة فلسطين كاملة السيادة والكرامة على أرضها وعاصمتها القدس الشريف”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here