مجلس الشيوخ يوافق على قانون النفقات الطارئة لتفادي تعطيل الحكومة .. ويستثني الأموال التي سعى الرئيس دونالد ترامب للحصول عليها لبناء جدار حدودي مع المكسيك

واشنطن (أ ف ب) – وافق مجلس الشيوخ الأميركي مساء الأربعاء على مشروع قانون للإنفاق الطارئ قصير المدى يحول دون إغلاق المؤسسات الحكومية ولكنه يستثني الأموال التي سعى الرئيس دونالد ترامب للحصول عليها لبناء جدار حدودي مع المكسيك.

وقال زعيم الأغلبية في المجلس ميتش ماكونيل إن هذا الإجراء سيمول العمليات الحكومية الاعتيادية عند مستوياتها الحالية حتى 8 شباط/فبراير، مما يجعل واشنطن أقرب إلى تجنب الإغلاق المعطِّل لبعض المكاتب الفدرالية خلال عطلة عيد الميلاد في الأسبوع القادم.

وسيحتاج مشروع القانون إلى موافقة مجلس النواب وتوقيع ترامب عليه قبل منتصف ليل الجمعة حين تنتهي مهلة تمويل هيئات رئيسية مثل وزارة الأمن الداخلي.

وأكد زعماء جمهوريون وديمقراطيون في وقت سابق الاربعاء أنهم سيمررون القانون ويرسلونه إلى مكتب الرئيس.

وقال زعيم الأغلبية الديموقراطية تشاك شومر بعد تمرير القانون، “حسناً فعل زملاؤنا الجمهوريون في مجلس الشيوخ بأن أدركوا أخيراً أنه يجب عليهم ألا يغلقوا الحكومة بسبب جدار لا يحظى بدعم كافٍ لتمريره في مجلس النواب أو مجلس الشيوخ ولا بدعم غالبية الأميركيين”.

وقال مساعدو البيت الأبيض لوسائل الإعلام إن ترامب يميل إلى توقيع الإجراء الذي يُعد هزيمة للرئيس الذي جادل بقوة للحصول على 5 مليارات دولار من التمويل الجديد لبناء جدار يصر على أنه سيضبط الهجرة غير القانونية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here