مجلس الشيوخ الأميركي يصوّت لصالح الحد من قدرة ترامب على التحرك عسكريا ضد إيران.. ووزير العدل الأميركي يعتبر ان تغريداته تجعل من أدائه وظيفته “أمراً مستحيلاً”

واشنطن- (أ ف ب): صوّت مجلس الشيوخ الأميركي الخميس لصالح الحد من قدرة الرئيس دونالد ترامب على مهاجمة إيران عسكريا، وأيّد ثمانية من أعضاء حزبه الجمهوري القرار.

وسبق أن أقرّ مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديموقراطيون القرار الذي يُطالب الرئيس بعدم الإقدام على أيّ عمل عسكري ضدّ إيران من دون موافقة الكونغرس، لكنه سيقابل على الأرجح بنقض (فيتو) من قبل ترامب.

وتم تمرير القرار بغالبية 55 صوتا مقابل 45. ورغم أن القرار يطالب ترامب بالحصول على إذن واضح من الكونغرس قبل الانخراط في أي أعمال عدائية ضد إيران، إلا أنه يعطيه استثناء في حال وجود “تهديد وشيك”.

ومن جهة اخرى أعرب وزير العدل الأميركي بيل بار في مقابلة نشرت الخميس عن أسفه للتغريدات التي ينشرها الرئيس دونالد ترامب والتي تجعل أداءه مهامه الوزارية “أمراً مستحيلاً”.

وقال بار الذي يُشتبه في أنّه أمر هذا الأسبوع، بناء على طلب الرئيس، المدّعين العامّين بتخفيض العقوبات التي طلبوا إنزالها بروجر ستون، صديق ترامب، “أنا سعيد لأنّ الرئيس لم يطلب منّي أبداً التدخّل بأيّ شكل من الأشكال في قضية جنائية”، قبل أن يضيف أنّ تغريدات الرئيس وتصريحاته “تجعل أدائي وظيفتي أمراً مستحيلاً”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. للحقيقة أن أي حرب أخرى سوف تتورط بها أمريكا في الشرق الأوسط سوف تكون نهاية للاقتصاد الأمريكي المرهق اقتصاديا بديون داخلية وصلت الى 23 تريليون دولار أمريكي وعجز تجارى مستمر مع الصين وأوروبا مع وجود 25 مليون أمريكي بدون تأمينات صحية ويكافحون الفقر بالمقاييس الامريكية 20 ألف دولار أمريكي سنويا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here