مجلس الشيوخ الأميركي يثبت تعيين جون أبي زيد الذي اضطلع بدور بارز خلال حرب العراق سفيرا لدى الرياض

واشنطن (أ ف ب) – ثبت مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء تعيين الجنرال الأميركي المتقاعد جون أبي زيد الذي اضطلع بدور بارز خلال حرب العراق، واختاره الرئيس دونالد ترامب لتولي منصب السفير الأميركي لدى المملكة العربية السعودية.

وواجهت السعودية انتقادات من أعضاء الكونغرس الأميركي بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في تشرين الاول/أكتوبر الماضي على أيدي مجموعة أتت من الرياض.

وأبي زيد مسيحي من أصل لبناني، وتناول موضوع أطروحة الماسترز التي أعدها في جامعة هارفرد القرار السعودي بشأن الانفاق الدفاعي، وهي المسألة التي ستبرز بالتأكيد خلال مهمته كسفير.

ووافق 92 سناتورا على تعيين أبي زيد في هذا المنصب. وأربعة من الأعضاء السبعة الذين لم يصوتوا بالموافقة على تعيينه يسعون لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي في الانتخابات الرئاسية — كيرستن غيليبراند وكمالا هاريس وبيرني ساندرز وإليزابيث وارن — فيما المرشح الخامس كوري بوكر، لم يصوت.

ويسير ترامب بوتيرة بطيئة في ملء مراكز رئيسية شاغرة وكثيرا ما يقول إنه يريد إحداث تغيير في واشنطن. لكن غياب سفير في الرياض بعد عامين تقريبا على توليه الرئاسة، برز بشكل خاص.

وتحدى النواب أيضا ترامب بالسعي لإنهاء الدعم العسكري للسعودية في حرب اليمن، في أعقاب استمرار مقتل مدنيين في هذا البلد الذي يشهد أسوأ أزمة إنسانية بحسب الأمم المتحدة.

وأبي زيد الذي يتكلم العربية بطلاقة كان على رأس القيادة المركزية الأميركية لعدة سنوات وأشرف على حرب العراق عام 2003.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here