مجلس الامن يعقد جلسة طارئة الخميس لبحث الهجوم التركي في سوريا بطلب من خمس دول اوروبية ومصر تدين باشد العبارات “الاعتداء الصارخ” على سيادة دولة عربية شقيقة


الامم المتحدة – القاهرة-(أ ف ب) –  د ب ا – ذكرت مصادر دبلوماسية الأربعاء أن الدول الأوروبية في مجلس الأمن طلبت عقد اجتماع طارئ مغلق لمجلس الأمن صباح الخميس لبحث الهجوم التركي في سوريا.

وتقدمت بالطلب بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة. وستعقد الجلسة منتصف النهار في أعقاب مشاورات مغلقة في مجلس الأمن بشأن كولومبيا، وفقا للمصادر.

من جهتها أدانت جمهورية مصر العربية اليوم الأربعاء بأشد العبارات العدوان التركي على الأراضي السورية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان اليوم، إن تلك الخطوة تُمثل اعتداءً صارخاً غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة استغلالاً للظروف التي تمر بها والتطورات الجارية، وبما يتنافى مع قواعد القانون الدولي.

وأكد البيان على مسؤولية المجتمع الدولي، ممثلاً في مجلس الأمن، في التصدي لهذا التطور بالغ الخطورة الذي يُهدد الأمن والسلم الدوليين، ووقف أية مساعٍ تهدف إلى احتلال أراضٍ سورية أو إجراء “هندسة ديمغرافية” لتعديل التركيبة السكانية في شمال سوريا.

وحذرت الخارجية في البيان من تبعات الخطوة التركية على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية أو مسار العملية السياسية في سوريا وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم .2254

وفي هذا الصدد، دعت مصر لعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية لبحث تلك التطورات وسُبل العمل على الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها.

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. الله يستر ……:اني أرى سيناريو غزو الكويت سنة 1990.
    المصيبة انه في النهاية الشعوب هي اللتي تدفع الثمن.
    حما الله سوريا وتركيا من كل متربص ومتآمر

  2. ياللعجب لماذا لم نرى الجامعة العربية تدين التدخل السافر للسعودية فى اليمن . ولم تدعوا مجلس الامن للانعقاد ولم يشجبوا قتل الاطفال والمدارس والاسواق الشعبية اين الجامعة العربية من كل ذلك اين هى مصر التى تتزعم الادانات لم نسمع منها كلمة حق ولم تدين او تشجب اوتستنكر العدوان السعودى على اليمن ماهذا الهراء وماهذا الغباء . ولكن كما قال المثل اذا لم تستحى افعل ماتشتهى .

  3. مجلس الامن تصيبه لعنة جامعة الدول العربية عندما يتعلق الامر بقضايا العرب……..جعجعة بلا طحين

  4. عدنا الى ندين نستنكر نشجب ونعارض. أليس من واجب الجامعة العربية ان تهب لنجدة سورية ام هي سعيدة بالهجوم التركي على سورية.
    أين العروبة والإسلام هل هم نيام ؟

  5. اذا عقد مجلس الأمن جلسه طائره لمناقشة الأحداث في سوريا فهى دعوة مهضومه كون سوريا ما زالت عضوا في هذا المجلس
    اما وان تدعو جامعة العماله والتامر تحت قيادة الأدوات والخونه لعقد جلسه لمناقشة الوضع في سوريا وهى السبب الرئيس وراء ما يحدث لسوريا فهذه قمة الصلافه وعدم الخجل وهو تدخل سافر من رعاة الإرهاب وأعداء سوريا في شؤون دوله ليست عضوا في جامعة التامر والخيانه
    سوريا عضويتها مجمده في هذا الوكر التامري ولا يحق لأحد في هذا الوكر أن يناقش قضية ليس له فيها شأن
    مصر هى واحد من الأوائل الذين تامروا على سوريا عن طريق حكم الإخوان وهرع على قاعدة التامر التي أسسها حكم الإخوان حكم السيسيين ولم يخل هذا النظام السيسي في أي بند من بنود المآمره ولم يلغي قرارا تم اتخاذه بحق سوريا ابان حكم الإخوان وعملوا على تفعيل جميع القرارات وحافظوا على تنفيذها حرفا حرفا
    ما هو جديد في تأمر حكم السيسي على سوريا هو تغطية خيانته لها بجمل وتصريحات مصطلحاتها شوارعيه عامة غير مفهومه للتغطيه على خيانة مصر لهذه الدوله العربيه التي كانت في يوما من الأيام لسان مصر الملعلع عندما صمتت وتم قطع أوتار صوتها
    موقف مصر من العدوان التركي هى للمناكفه فقط وليس حبا أو خوفا على سوريا وسوف نسمع من السعوديه نفس الموقف المصري ومن الإمارات شرحه
    ها هى مكانة وحقيقة هؤلاء الأدوات

  6. يورينا عضلاته في قضية مياه النيل!!!
    اللع يرحم صاحب المثل القائل …. واوي بلع منجل …. عند خRاه اسمع عواه

  7. السيسي الذي منع عبور ناقلة النفط الايرانية والمتوجهه الى سوريا عبر قناة السويس اصبح قلقا على سوريا الشقيقة

  8. مصر لعلاقتها السيئة مع اردوغان تعتبر العملية التركية اعتداء صارخ على سيادة دولة وبين قوسين شقيقة وهي التي شاركت بسكوتها وربما بمساعدتها لبعض انظمة الخليج في تدمير سوريا على رؤوس اهلها …فعلا السياسة لا دين لها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here