مجلس الامن يؤيد اعادة اطلاق المفاوضات حول الصحراء الغربية

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – حض مجلس الامن الدولي الاربعاء المبعوث الخاص للامم المتحدة الى الصحراء الغربية على مواصلة المحادثات حول اعادة اطلاق المفاوضات لتسوية النزاع حول الصحراء.

وقد التقى المبعوث الاممي هورست كوهلر اعضاء المجلس في اجتماع مغلق لاطلاعهم على محادثاته مع ممثلي المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو.

واعرب اعضاء مجلس الامن عن “دعمهم الكامل” لجهود الرئيس الالماني السابق من اجل “اعادة احياء عملية التفاوض بدينامية وروحية جديدة” بحسب ما قال السفير الهولندي كاريل فان اوستروم.

والصحراء الغربية المنطقة الصحراوية الشاسعة التي تبلغ مساحتها 266 الف كلم مربعا، كانت مستعمرة اسبانية حتى 1975 حين انتقل معظمها الى سيطرة المملكة المغربية.

وتعتبر الرباط الصحراء الغربية جزءا من اراضيها وتقترح “للتسوية” حكما ذاتيا تحت سيادتها.

في المقابل تطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر بتنظيم استفتاء لتقرير المصير يمكن ان يؤدي الى الاستقلال.

وكولر الرئيس الالماني السابق الذي عين مبعوثا للصحراء في آب/اغسطس 2017 كان قام في تشرين الاول/اكتوبر الماضي باولى جولاته في المنطقة ويعمل جاهدا لدفع المباحثات حول هذا النزاع المستمر منذ عقود.

وكان دعا في 23 كانون الثاني/يناير 2018 وزراء خارجية المغرب والجزائر ومويتانيا ومسؤول في البوليساريو الى برلين لمباحثات.

واستقبل في 25 كانون الثاني/يناير وفدا من البوليساريو في برلين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here