مجلس الاتحاد الأوروبي يعلن مصادقته على قرار التوقيع على اتفاق الشراكة في الصيد البحري المستدام مع المغرب مما يمهد الطريق لتنفيذه في المستقبل

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، المنعقد اليوم الإثنين بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، أنه صادق على القرار المتعلق بالتوقيع على اتفاق الشراكة في مجال الصيد البحري المستدام مع المغرب، وبروتوكول تطبيقه، وكذا تبادل الرسائل المصاحبة له، مما يمهد الطريق لتنفيذه في المستقبل.

وكشف مصدر من المجلس، أن هذه المصادقة تأتي بعد موافقة البرلمان الأوروبي في 12 شباط/ فبراير الماضي على هذا القرار، وهو ما يعتبر، على مستوى الشكل، آخر مرحلة للتصديق من قبل الجانب الأوروبي.

وينتظر أن يعرض الاتفاق، الذي يغطي منطقة الصيد البحري الممتدة من كاب سبارتيل في الشمال إلى الرأس الأبيض، جنوب مدينة الداخلة، على الهيئات التنفيذية والتشريعية المغربية من أجل المصادقة.

وجاء في بلاغ لمجلس الاتحاد الأوروبي، أن البروتوكول الرباعي الذي يتم بموجبه تنفيذ هذا الاتفاق يمنح إمكانيات الصيد للاتحاد الأوروبي مقابل مبلغ مالي يصل إلى 208 مليون يورو.

وجزء كبير من هذا المبلغ سيخصص للنهوض بالتنمية المستدامة لاقتصاد الصيد البحري بالمغرب، بما في ذلك الأقاليم الجنوبية.

وقال ذات المصدر، أن المجلس أكد على أن المفوضية الأوروبية قامت بتقييم انعكاساته المحتملة على التنمية المستدامة، وخاصة استفادة الساكنة المعنية، واستغلال الموارد الطبيعية لاقليم الصحراء.

وأكد المصدر، على أن ساكنة الصحراء ستستفيد بشكل كبير من اتفاق الصيد البحري، بالنظر إلى انعكاساته الاقتصادية والمجتمعية الإيجابية بالنسبة لهذه الساكنة، وخاصة على مستوى التوظيف والاستثمار، بالاضافة الى أثره على تطور قطاعي الصيد البحري وتحويل المنتجات البحرية، على حد قوله.

 وشدد على أن المفوضية الأوروبية اتخذت جميع الإجراءات الممكنة من أجل إشراك الساكنة المعنية للتأكد من موافقتها.

ويغطي اتفاق الصيد البحري الجديد منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارتيل شمال المغرب، إلى غاية الرأس الأبيض بالجنوب.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الإتحاد الأوروبي سياسيا في واد و قضائيا في واد هل هذا مقصود أو تلاعب. السلطة القضائية ترفض إدخال أراضي ومياه الصحراء الغربية في الإتفاقية. و المصيبة و بالتأكيد أن بعض الدول الأوروبية تحتال على المغرب لتقول له سياسيا كل الامور طيبة و هم على إدراك أن المحكمة سترفض الإتفاق لأنه قانونيا مرفوض جملة وتفصيلا و بهذه الطريقة يزيح الإتحاد الأوروبي سياسيا الإحراج والشكوك عنه تلبية لخاطرة المغرب وعندما المحكمة الأوروبية تفرض حكمها و تغرم الإتحاد الأوروبي وتقصي الإتفاقية ينعت الساسة الأوروبيين للمغرب بأن المشكل قضائي ولا حول لنا.

  2. المغرب يوقع اتفاقية الصيد مع الاتحاد الاوروبي بهذه الشروط المجحفة مضطرا لان هذه الاتفاقية التي تشمل الصحراء المغربية هي بمتابة اعتراف بسيادة المغرب على الصحراء فلو قبل البوليزاريو بالحكم الذاتي لما قبل المغرب ان تستنزف ثروته البحرية مقابل مبلغ هزيل ولكان سكان تندوف اولى بتلك الاسماك التي يستهلكها الانسان الاوروبي ببلاش.

  3. الاتحاد الأوربي يستنزف خيرات الصحراويين بمباركة مغربية والمتضرر من الإتفاقية هم الصحراوين

  4. لا يوجد اي مكان اسمه الراس الابيظ بالصحراء .وهذا ذليل ان صاحب المقال لا يعرف حتى اين تقع الصحراء الغربية ولا علاقة له بها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here