مجلس الأمن يرفع حظر السفر عن مسؤولين كوريين شماليين ليتمكنوا من السفر إلى فيتنام للمشاركة في القمة الثانية المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج-أون

نيويورك / الأناضول

رفع مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، حظر السفر عن مسؤولين كوريين شماليين مشمولين بعقوبات؛ ليتمكنوا من المشاركة بالقمة الثانية المرتقبة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي كيم جونج-أون، الأسبوع المقبل.

وبحسب ما ذكره مراسل الأناضول، فإن لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية في مجلس الأمن، رفعت الحظر عن مسؤولين من كوريا الشمالية، وسمحت بسفرهم إلى فيتنام للمشاركة في القمة المرتقبة يوما 27-28 فبراير/ شباط الجاري.

ووفق ذات المصدر فإن رفع هذا الحظر يقتصر فقط على هذه الزيارة.

يذكر أنه في 12 يونيو/ حزيران الماضي، عقد ترامب وكيم قمة تاريخية في سنغافورة، تلاها إعلان بيان مشترك وقّعه الطرفان.

وتضمن البيان التزاما من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

وتشهد المفاوضات الخاصة بأسلحة كوريا الشمالية النووية جمودا.

ويتركز الخلاف الأساسي حول ما إذا كانت كوريا الشمالية ستحصل على سلسلة من المكافآت بشكل تدريجي ومستمر مقابل كل خطوة تتخذها في تفكيك أسلحتها النووية، أم أنها ستبدأ بتلقيها بعد إنجاز التفكيك بشكل كامل، وفق وسائل إعلام أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here