مجلس الأمن يدعو لبنان إلى نزع سلاح جميع الفصائل على أراضيه حتى لا تكون هناك غير أسلحة الدولة

نيويورك/ الاناضول

دعا مجلس الأمن الدولي، الحكومة اللبنانية، إلى نزع سلاح جميع الفصائل، حتى لا تكون هناك غير أسلحة الدولة

وأكد المجلس أن القوات المسلحة اللبنانية هي القوات الشرعية الوحيدة في البلاد، كما هو وارد في الدستور واتفاق الطائف (1989)

وأعاد أعضاء مجلس الأمن في بيان،التأكيد على دعمهم القوي لاستقرار لبنان وأمنه وسيادته واستقلاله السياسي، وفقا لقرارات المجلس 1701 (2006) و1680 (2006) و1559 (2004) و2433 (2018)".

ودعا بيان مجلس الأمن جميع الأطراف اللبنانية إلى تنفيذ سياسة النأي بالنفس عن أي نزاعات خارجية، كأولوية هامة، كما وردت في إعلان بعبدا عام 2012.

ورحب المجلس الإعلان الصادر في 31 يناير 2019 لخصوص تشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان، وهنأ رئيس الوزراء سعد الحريري وحكومته

وأثنى على ترشح أربع نساء في الحكومة الجديدة بما في ذلك منصب وزير الداخلية للمرة الأولى في تاريخ لبنان، وحث السلطات على مواصلة بذل الجهود لضمان مشاركة المرأة الكاملة والفعالة في سياسة البلاد
ودعا أعضاء المجلس المجتمع الدولي، إلى ضمان استمرار الدعم للبنان في التصدي للتحديات الأمنية والاقتصادية والإنسانية التي يواجهها

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. صفقة القرن تسير ضمن خطوات منظمه ومحسوبه من القائمين عليها والمؤيدين لها . ويمكرون ويمكر الله واللهو خير الماكرين ( صدق الله العظيم ) .

  2. وماذا عن القرارات الآخرة التي تخص الشعوب البسيطة الفقرة والمسكينة ، لماذا لا نسمع عنها من الأمم المتحدة ،

  3. قوة لبنان في “معادلته الذهبية” : “الشعب – الجيش – المقاومة”
    لا تسمعوا للمخرف مجلس الأمن فقد أصبح أعجز عن مجرد “الالتقاء على كلمة” فما بالك بأن يكون قادرا على “إسداء نصائح تفوح منها “عفونة وقذارة الصهيونية” !!!
    أنظروا ماذا فعل “مجلس العجز” للعراق عندما اعتدت عليها أمريكا وخنازيرها ؛ وعندما دكت معالم حضارة سوريا بكلابها وثعالبها وما تزال اليمن شادا على وحشية أمريكا وهمجيتها رفقة دببتها الخلجانية ولا تنسوا ليبيا وافغاستان كل هذا فقط خلال عقد من الزمن ؛ أما العدوان على هيروشيما ففييتنام إلى يوغوزلافيا فقمة القذار والانحطلط الأمريكي
    وإبادة شعب الهنود الحمر فقمة الانحطاط في السلب والنهب!!!
    هذا هو مجلس الأمن الذي يتربع عليه إبليس الذي تجنس بجنسية الصهوني “كناصح أمين” !!!

  4. يبدو ان مجلس الأمن غاءب عن وضع لبنان. الاحرى به ان يدعو ايران لنزع سلاح المليشيات في لبنان، فحكم كهنوتها المسؤول الاول عن هذا.

  5. حتى لا يصبح حال اهلنا في لبنان حال اهل فلسطين عامة التي نبكي عليها صباح مساء، فتصبح قمم جبالهم كلها مستوطنات ، وشوارعهم كلها بالعبرية ، ومياههم وكهرباؤهم ولقمة عيشهم بيد الصهاينة ، وتصبح حدودهم يخرجون ويدخلون بتصاريح من الصهاينة، و العملاء والخونة يتجولون في كل مكان وبألوان شتى ، اقول : ان شرف لبنان في جيشه و مقاومته و وحدته ، و اياكم من الألعابب والمؤمرات و الحيل و أساليب الإغراء بالمال وغيره كي يخنع لبنان للفتن والحروب الداخلية، فكفاكم ما ذقتموه من ويلات و دمار ومصائب بسبب كل ذالك.

  6. مجلس الأمن يدعوا الحكومة اللبنانية إلى نزع الأسلحة عن الفصائل اللبنانية بما فيها حزب الله، نعم الهدف هو القضاء على المقاومة الشريفة بعدما فشلوا في خنقه اقتصاديا وبات يشكل معادلة بل تفوق عسكري على الجيش ألدي لا يقهر، وبعدما صنفوه منظمة ارهابية يريدون نزع سلاحه ليحقق الكيان الصهيوني مخططه اللعين آلا وهو إسرائيل الكبرى. فلولا إيران وحزب الله لكان نتانياهو يشرب قهوته في بيروت ودمشق. الحريري لن يقدر على نزع سلاح حزب الله وحتى مؤيدوه من السنة فمعظمهم انشقوا عنه بعد الدل ألدي تعرض له من اسياده في الرياض . الشعب اللبناني شيعة وسنة ومسيحيين بات يدرك مدى أهمية حزب الله في الدفاع عن ارض لبنان ولا يمكن التخلي عنه مهما نبح الكلاب.

  7. نفس الشيء الذي قاله سعد السعودي يوم امس. انا لا يهمني ما تقوله هيئة الأمم ولكن ما يصرح به مندوب ال سعود في بيروت. واعيب على اللبنانيين قبولهم مندوبا ساميا من ال سعود رئيسا عليهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here