?مجلس الأمن يحث على احترام نتائج الانتخابات بالكونغو الديمقراطية


نيويورك/محمد طارق/الأناضول – حث مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، جميع الأطراف في الكونغو الديمقراطية على الامتناع عن العنف واحترام نتائج الانتخابات (التشريعية والرئاسية) والمحافظة على السلام في البلاد.

ورحب المجلس بـ إجراء الانتخابات بطريقة سلمية، رغم التحديات التقنية واللوجستية والأمنية، في يوم التصويت، ورغم قرار تعليق التصويت في مناطق معينة لأسباب أمنية

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس وصل الأناضول نسخة منه.

والسبت الماضي أعلن مسؤولون بالائتلاف الحاكم في الكونغو الديمقراطية، الذي ينتمي إليه الرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا، فوزهم بالأغلبية في الانتخابات التشريعية التي جرت بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية في العاشر من الشهر الجاري.

وحث بيان مجلس الأمن جميع الأطراف على التمسك بـ الوحدة الوطنية وبناء السلام، عبر الحوار السياسي بين جميع أصحاب المصلحة .

وشدد المجلس، في بيانه، على أهمية الحفاظ على المناخ السلمي للانتخابات، وتقديم أي تحفظات أو نزاعات من خلال الآليات والعمليات المناسبة المنصوص عليها في الدستور .

ومن المقرر أن تعلن المحكمة الدستورية النتائج النهائية للانتخابات، في وقت لاحق الثلاثاء، على أن يؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية في 18 من الشهر ذاته.

وتنافس 21 مرشحًا على منصب الرئاسة، خلفًا للرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا، الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية ثالثة متتالية.

وتولى كابيلا مقاليد الحكم في بلاده عام 2001، خلفا لوالده لوران ديزيريه كابيلا، وقرر خلال الانتخابات المقبلة، دعم وزير داخليته السابق إيمانويل رامازاني شاداري.

يشار إلى أن نحو 40 مليون ناخب يحق لهم التصويت في انتخابات الكونغو الديمقراطية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 81.34 مليون نسمة، حسب إحصائيات 2017.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here