مجلس الأمن الدولي.. عباس يتحدث في 11 فبراير عن “صفقة القرن” المزعومة وترامب يطلب جلسة مشاورات مغلقة حول هذه الخطة

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول: يتحدث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن “صفقة القرن” المزعومة، خلال جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي، في 11 فبراير/ شباط الجاري، فيما طلبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عقد جلسة مشاورات مغلقة حول هذه الخطة، وفق رئاسة المجلس، الإثنين.

وقال رئيس مجلس الأمن، السفير البلجيكي مارك بيكستين: “تلقينا طلبًا رسميًا بعقد جلسة خاصة لمجلس الأمن، يوم 11 فبراير الجاري، حيث سيستمع أعضاء المجلس لكلمة الرئيس عباس، حول خطة السلام، التي طرحتها الولايات المتحدة”.

وبحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، أعلن ترامب، من واشنطن الثلاثاء الماضي، خطة تتضمن إقامة دولة فلسطينية في صور “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل .

ورفضت كل من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي خطة ترامب، باعتبار أنها “لا تلبي الحد الأدنى من حقوق وتطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة، وتخالف مرجعيات عملية السلام”.

وأضاف بيكستين، خلال مؤتمر صحفي بمناسبة تولي بلجيكا الرئاسة الدورية الشهرية للمجلس، أن “واشنطن طلبت عقد جلسة مشاورات مغلقة هذا الأسبوع، لإطلاع مجلس الأمن على مضمون الخطة، وسيقدم جاويد كوشنر (مستشار ترامب) إفادة لأعضاء المجلس عن الخطة، ويجيب عن أسئلتهم”.

وأوضح أن “جلسة المشاورات المغلقة ستكون قصيرة، وأعتقد أن أعضاء المجلس سيذكرون خلالها أن هناك قرارات لمجلس الأمن ومحددات متعلقة بتحقيق السلام ينبغي لأية خطة سلام أن تستند إليها”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here