مجلة “ذا روت” الامريكية: مرشحة رئاسية أمريكية: ترامب عنصري

اتهمت المرشحة الرئاسية الأمريكية السيناتور كاميلا هاريس، الرئيس دونالد ترامب، بـ”العنصرية”، وذلك في انتقاد مباشر لترامب حاول العديد من المرشحين الرئاسيين تجنبه.

وقالت هاريس، في مقابلة مع مجلة “ذا روت” الأمريكية، اليوم الثلاثاء 26 فبراير / شباط، إن وصف ترامب بالعنصرية، ليس من فراغ”، مضيفة أنه “عندما نتابع تصريحاته عن المهاجرين والدول الأفريقية، تقودنا إلى ذات النتيجة وهي أنها عنصري”.

وتعد هاريس أبرز المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، فيما يخص هجومها المباشر على ترامب، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن المرشحين الآخرين كانوا أكثر حرصا فيما يخص وصف ترامب بالعنصرية.

وأعلنت كمالا هاريس، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا والمدعي العام السابق للولاية، ترشحها رسميا، في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، في 21 يناير/ كانون الثاني الماضي، وأطلقت حملتها الرئاسية رسميا لعام 2020، لتنضم إلى العديد من الديمقراطيين المنافسين على منصب الرئاسة، أمام الرئيس الجمهوري، دونالد ترامب، وفقا لصحيفة “ذا غادريان” البريطانية.

وتصور كمالا هاريس، البالغة من العمر 54 عاما، نفسها كمقاتلة من أجل نشر العدالة والمساواة، إذ تابعت في فيديو إعلان ترشحها لرئاسة أمريكا عام 2020 “أنها القيم التي نعتز بها نحن الأمريكيون، وكلها الآن على المحك”.

وكمالا هاريس هي ابنة لأم هندية وأب جامايكي التقيا في بيركلي بكاليفورنيا، في ذروة حركة الحقوق المدنية.

وبدأت حياتها المهنية نائبة محامي في مقاطعة ألاميدا، كاليفورنيا، قبل أن تصبح محامية في مقاطعة سان فرانسيسكو، وركزت على محاربة الجريمة، وفي عام 2010، فازت على خصمها الجمهوري بفارق ضئيل، لتصبح المدعي العام في كاليفورنيا، وبعد مرور 6 سنوات، تم انتخابها بسهولة في مجلس الشيوخ، لتصبح ثاني امرأة سوداء بتاريخ أمريكا تصل لفوز بهذا المنصب.

ومنذ وصولها إلى مجلس الشيوخ، تمكنت هاريس من بناء سمعتها في جلب أسلوب الاستجواب إلى جلسات الاستماع مع مرشحي دونالد ترامب، وظهر ذلك بشكل واضح في استجوابها الناري للمدعي العام السابق جيف سيسيز، والذي أشار إلى أن أسئلتها المتعجلة جعلته “متوترا”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ترمب عنصرى … هذه المرشحه توصلت الى معلومه لم يعرفها أحدا من قبل … قمة الحكمه والبصيره .

  2. CONGRATULATIONS TO ACHIEVE JUSTICE AND EGALITARIANISM FOR ALL WITHOUT ANY HUMILIATION NO DISCRIMINATION….. NO MORE SHOCHTIM PEOPLE LIKE….MR TRUMP ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here