مجزرة جديدة في العراق وعدد الضحايا تجاوز الستين قرب المراقد الشيعية

3.jpj

بغداد, – قتل 49 زائرا شيعيا مساء السبت عندما فجر انتحاري نفسه بين مجموعة من الزوار كانوا يتوجهون نحو مرقد الامام محمد الجواد في شمال بغداد، فيما قتل انتحاري آخر 12 شخصا داخل مقهى شمال العاصمة.

وفي وقت سابق، قتل مسلحون مجهولون صحافيين يعملان لصالح قناة فضائية عراقية مستقلة اثناء تاديتهما عملهما الصحافي في المدينة القديمة في الموصل شمال العراق.

وقال مسؤولان في وزارة الداخلية العراقية لوكالة فرانس برس ان “انتحاريا فجر نفسه فوق جسر الائمة الذي يربط مدينة الاعظمية بمدينة الكاظمية” حيث مرقد الامامين محمد الجواد وموسى الكاظم.

واكد احد مسؤولي وزارة الداخلية ومصدر طبي رسمي مقتل 49 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 75 بجروح في التفجير الذي وقع عشية ذكرى وفاة الامام محمد الجواد، تاسع ائمة الشيعة الاثني عشرية.

ولم تتبن اي جهة هذا الهجوم الدامي، كما لم يصدر على رد فعل رسمي عليه.

وقبل نحو ساعتين من هذا الهجوم، قالت مصادر امنية وطبية لفرانس برس ان مهاجما انتحاريا فجر نفسه داخل مقهى في بلد (40 كلم شمال بغداد)، ما ادى الى مقتل 12 شخصا واصابة 35 بجروح.

وسبق ان قتل في هذا المقهى 16 شخصا واصيب 35 بجروح في هجوم مماثل في اب/اغسطس الماضي

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here