مجددا بعد رسالة الملك.. الاردن يبتعد عن “الإنفعال وردود الأفعال”: كيف سيتم التعامل مع “الجهات الخارجية “المتورطة؟ وهل يتم الكشف عن جميع “تفاصيل التحقيقات” بالمؤامرة؟ إشارة “معيار المصالح” تفتح المجال أمام “إجتهادات التسييس”

لندن – خاص بـ “راي اليوم”

فتح وزير الاعلام الاردني الاسبق سميح معايطة في تعقيب تلفزيوني على خطاب الملك عبد الله الثاني مساء الاربعاء الباب على مصراعيه امام سيناريو يحتمل اخفاء  بعض معلومات التحقيق في المخطط او المؤامرة  التي كانت تستهدف زعزعة امن واستقرار الاردن على اساس اشارة الملك المباشرة الى ان بلاده تتعامل مع نتائج التحقيق مع المعتقلين حاليا ضمن معيار مصالح الدولة.

  واعتبر الوزير السابق المعايطة بان الحديث عن معيار مصالح الدولة والمجتمع الاردني قد يكون اساسا لعدم اعلان بعض نتائج التحقيق خصوصا مع توفر عدة سبل

 للتعامل مع اي دول خارجية او جهات خارجية يمكن ان تكون قد ساندت المخطط الذي استهدف استقرار  المملكة .

  تلك كانت مداخلة لافتة للنظر لوزير الاعلام الاسبق سميح المعايطة لكن بعيدا عن التاويلات والقراءات والتحليلات كان  الملك عبد الله الثاني قد حسم الجدل والتجاذب حول معطيات التنبؤ المتعلقة بملف الامير حمزة و رئيس الديوان الملكي الاسبق باسم عوض الله واخرون وعلى اكثر من  نحو وباكثر من طريقة .

فيما يخص الامير حمزة حسم الامر ببقاءه في منزله تحت  رعاية الملك بمعنى في الاطار العائلي لكن خطاب الملك اثار العديد ايضا من التساؤلات وان كان انطوى على رسالة طمانينة  للاردن عنوانها حصول فتنة تم وأدها  وخلفيتها علي الارجح وحسب النص  الملكي سياسية الطابع ولها علاقة بجهات خارجية وان كان الالم الحقيقي وليس الاصعب او التحدي الاكبر تمثل باكتشاف وجود جهات داخلية كانت تشارك  في هذا المخطط .

والحديث سياسيا وإعلاميا عن معيار له علاقه بمصلحة الدولة ومصلحة المجتمع الاردني بعد انتهاء التحقيق يمكن ان يؤسس لمنهجية مثمرة ومنتجة في الادارة السياسية لهذا الملف خصوصا  في حال استكمال التحقيقات وبروز ادلة وقرائن و حسب التوقعات تسجيلات ووثائق وقد يصل الامر الى تحويلات مالية يمكن ان تفيد بان جهات ترعاها دول مجاورة او حتى صديقة ساهمت في ذلك المخطط .

يرى مراقبون خبراء بان الحديث عن معيار له علاقه بمصالح الدولة بعيدا عن الانفعال وبعيدا عن ردود الافعال في حال اكتشاف جميع الحقائق واكمال التحقيقات هو  نمط إختطه العاهل الاردني في اطار علمه المسبق بطبيعة التحديات التي تواجهها بلاده.

  بمعنى ان الاردن  في طريقه لتحويل ازمة مخطط زعزعة استقراره وامنه الى فرصة حقيقية تحت عنوان الاستثمار السياسي بعد إعلان صلابة الدولة ولا يوجد ما يوحي بان الحكومة الاردنية  في طريقها للاتجاه نحو هذا المسار لكن التاويلات تشير الى ان الفرصة  متاحة لتوجيه انذارات لاطراف خارجية تحاول دائما التدخل بالشان الداخلي الاردني بناء على المعطيات التي سيكشفها  التحقيق اللاحق.

  وهي انذارات سيتم التعامل معها وفقا للوضع السياسي والاقليمي والاقتصادي والصحي  والمعيشي المربك جدا .

 تلك معادلة يبدو انها  واضحة  الان وتفسر حديث العاهل الاردني عن معيار له علاقة بمصالح الدولة  والمجتمع بعد انتهاء التحقيقات وهذا يعني ان تلك  التحقيقات  مطلوبة  وانها ستكتمل وفي اطار القضاء المستقل وعلى اساس كشف  جميع الحقائق على الاقل امام المحكمة  وان كان توقع المعايطة  وجود احتمال بان يتم التعامل مع تدخلات  خارجية محتملة في سياق اجندة

 مصلحية ومحددة بطريقة  دقيقة جدا.

في المسار المحلي للمسالة الاعتبارات بعد الحسم الملكي اكثر وضوحا فمسالة الامير حمزة انتهت  في السياق العائلي والقصر يدعم الرواية الحكومية والرسمية لمسار الاحداث والتحقيقات في بعدها الامني ثم القانوني والقضائي ستكتمل والدولة الاردنية ستقرر بعد انتهاء  التحقيقات كيفية التعامل مع جميع الاطراف بما في ذلك الاطراف المتورطة من الداخل .

 و يعني ذلك عمليا بان عملية شاملة يمكن ان تنطلق في المستوى الدبلوماسي والسياسي مباشرة بعد الانتهاء من التحقيقات.

 وهذه العملية لا تزال في ملامحها غامضة لكن يمكن القول باختصار اليوم ان الدول الكبرى تدعم خيارات الاردن وتحقيقاته و يمكن القول بان المملكة الاردنية الهاشمية ستراعي مصالحها قبل العمل ضمن زوايا ضيقة في اطار ردود الفعل  مما سيؤدي الى تقنين حيثيات المعلومات  المسموح ببنشرها علنا على الاقل بعد التحقيق .

هذا الدعم عبر عنه الرئيس الامريكي جون بايدن  شخصيا حيث كان اول الزعماء المتصلين بالعاهل الاردني لمباركة التحقيقات والخطوات الاردنيه  ولتقديم الدعم والتضامن.

 تلك كانت خطوة لافتة من الرئيس الامريكي اعقبت اصدار  الملك لرسالته الاخيرة بشكل واضح مما يعني ان المجتمع الدولي يتضامن مع الاردن وقيادته وان المجتمع الدولي لن يقبل اي مخططات او اختراقات  لها اجندات  اقليمية او سياسية على حساب مصالح الدولة  الاردنية

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. البحث عن الشعبوية التي سلكها الامير حمزة في الاونة الأخيرة قد تقود شرائح داخل الوطن إلى التعصب فهي تعمق الفروقات بين النسيج المجتمعي وتكرس مفاهيم الإقصاء والالغاء لطاقات الابتكار خاصة في ظل تحولات عصيبة تعيشها المنطقة وهي قد تؤدي إلى كوارث قد تذهب بالوطن الى المجهول وهو ما لا يتمناه كل منصف ومحب للاردن وقيادته الهاشمية .. باختصار الشعبوية ظلت دوما ضد التعددية والتنوع

  2. للاسف الأمير الشاب حمزة عليه ان يصدع للدستور الأردني لا ان ينجرف للعواطف ويقسم المجتمع الأردني فهو ينحاز إلى مكون على حساب مكون آخر وهذا لا يليق برسالة الهاشميين الذين نذروا انفسهم للامة جمعاء كما ان تنمر الأمير على قائد الجيش وطرده من منزله هي لغة لم يعتادها الاردنيون في التجرؤ على الجيش أحد رموز الأردنيين الذين يلتفون حوله..الاردنيون احتضنوا الهاشميين وبادلوهم الحب بالإخلاص والانتماء والولاء وكنا نتمنى أن تظل الخلافات بينهم داخل الأسرة الهاشمية لا ان تنعكس على الشارع ويصبح فيها المواطنون في حالة تشظي وانشطار لا سمح الله

  3. هدأت الازمة في الاردن .لكن ذيولها ظلت باقية …الكل يجمع ان الاردن وموقع الاردن وموقف الاردن على درجة كبيرة جدا من الاهمية في صراعنا مع هؤلاء الصهاينة اللئام ..الاردن حاله الاقتصادي والمعيشي منهك بسب ازمات الكون والكورونا ..وزاد الطين بله لانه كان يعتمد بدرجة كبيرة على المساعدات من دول الخليج التي باتت اليوم تبحث عن من يساعدها بعد ان خسرت كل مقومات اقتصادها بالحروب العبثية وبسرقات ترامب …الاردن رغم معاهدة وادي عربة الا ان الصهاينة اللئام غير راضين عن موقف الاردن خاصة من صفقة القرن ومن الوصاية الهاشمية على مقدسات الاسلام والمسلمين في القدس ..المنطقة على شفا بركان يكاد يثور ويحرق الاخضر واليابس ..الصهاينة هم سبب كل بلاء ..يريدون كل شيء ..ويريدون محو فلسطين والكيان الفلسطيني ..ويريدون اقتصاد الخليج ونفط الخليج ..ويريدون السلام ..الصهاينة يريدون حرب كل مقاوم لكي ينعموا بالسلام ..يا عالم الايام القادمة مرعبة ..الايام القادمة مرعبة …الاردن مخنوق ومصر في ازمة سد النهضة والعراق ازماته ليس لها حدود وسوريا ذبيحة تنزف دما ولبنان غريق ..يا عالم اصحوا هذه هي الصورة التي ارادها هؤلاء الصهاينة لنا ..هاذا هو الحال الذي خططوا له الصهاينة ..يا عالم اصحوا ..والله ليس لكم الا الوقوف في صف المقاومة وكل من يحمل صاروخ ..يا عالم اصحوا هؤلاء الصهاينة اللئام سبب كل بلاء ..يجب على كل العرب ان يقفوا ويحاربوا هؤلاء اللئام ..يجب على كل العرب ان يقفوا في صف المقاومة ويحملوا معهم كل الصواريخ

  4. مع الاسف كل التعاليق حول هذه ااقضية في مجلة راي اليوم بتخمونات واحلام الاسلام الاخونجي: معادة السعودية والإمارات.

  5. لا زالت الاجهزة الاردنية تتعامل مع الحدث بعقلية القرن التاسع عشر، رمي خبر من هنا وتعليق ذبابي من هناك لا يخلق رأيا عاما، يا اخوان عليكم ان لا تنسوا اننا في عصر متاحة فيه المعلومة بكبسة اصبع.

  6. __________________ أما آن الأوان للإصلاح السياسي في الاردن أن يبدأ ؟! ، بقاء الفاسدون في مناصبهم هو المؤامرة الحقيقية على الأردن ، يأتي هؤلاء الفاسدون الآن و يحاضروا في الوطنية و الحرص على الأردن ؟! ، الإصلاح السياسي ليس ضرر ، بل ضرورة ، هل يفعلها الملك و يعطي إشارة البدء و إطلاق إصلاحات حقيقية (قانون الأحزاب و قانون الانتخابات و تغير النهج في تشكيل الحكومات) ؟! .

  7. حينما اجتمع بيريز مع عدد من أمراء ورجال الأعمال الخليجيين في المغرب في التسعينيات طالبهم بالدخول مع الكيان الصهيوني بشراكه اقتصاديه وامنيه تتجاوز شراكتهم مع الدول العربيه وتطبيق أضلاع المثلث ( المال من الخليج والخبره من الكيان والعمال من مصر وغيرها من العرب)…..
    نحن في الاردن وقعنا تحت تأثير واقع العماله الموجوده في الخليج وأصبحنا ورقة ضغط على نظامنا السياسي…. السبب هو فشلنا الداخلي في تطبيق معيار سياسي اقتصادي تنموي حقيقي بعيد عن الفساد….. فأصبح هناك فئه تستنزف البلد لمصالحها….. وفئه مهاجره تبحث عن لقمة عيشها وأصبحت مظلومه مرتين …. الأولى حينما ابتعدت عن وطنها وأهلها من أجل تحسين وضعها الذي يسرقه حرامية الداخل…. والثانيه حينما أصبحت ورقة ضغط ومساومه ضد وطنها وضد نفسها…. فتصبح تحت تهديد الترحيل كلما اشتدت أزمة ما….

    ما حصل من فتنة في وطننا… يستوجب على صاحب القرار الذي نعلم حجم تحديات يواجهها ان يعمل على أحداث إصلاح سياسي واجتماعي يجعل فيه رجالات دوله حقيقيين هم السند والعون له في مواجهة أخطار ضد الدوله…. والتخلص من جميع من وثق بهم وظهر خداعهم….

    يا صاحب القرار… هذه فرصتك لثورة انت قائدها لتحرير الوطن والشعب من براثن الفاسدين والخائنين…. فأنت كقائد والأردن كوطن والشعب كمواطنين مخلصين لك نستحق جميعا أفضل مما نحن فيه…. وكل شيء مربوط بقرارك ذو السبع كلمات

  8. بايدن اوصل رسالة مفادها جري الوحوش الحاصل بين دول الخليج واسرائيل لصفقة القرن توقف مؤقتا لان امريكا بصدد حدوث انفراج بالاتفاق النووي الإيراني والعالم مش حمل حرب جديدة تورث على صادرات النفط للعالم كما حدث مؤخرا في قناة السويس…
    بمعنى قصقصة اظافر لبن سلمان المطالب بصفقة القرن والذي يتغنى بفوائد التطبيع الجمة!!! على لسان وزير الخارجية السعودي ودولة الامارات فكان التحرك من جانب الاردن بصورة الانقلاب!!!! تعالوا انتو وين رايحين…..شو هي وكالة بدون بواب !!!! ادفعوا
    وهذا حسب رايي ما جاء بالوفد السعودي لعمان مطالبا بتحرير باسم عوض الله او اعادة العمالة الاردنية للاردن!!! هنا برز في بيان الملك كلمة مصالح الدولة…..والعلم عند الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here