“مثيرو شغب” قتلوا ثلاثة من عناصر قوات حفظ النظام في كمين بالقرب من طهران بالسلاح الابيض.. والامم المتحدة قلقة ازاء تقارير عن عدد “كبير” من القتلى في التظاهرات 

 

طهران – (أ ف ب) – اعلنت وكالتا الأنباء الإيرانيتان فارس و”إيسنا” ليل الإثنين الثلاثاء أن مثيري شغب” قتلوا ثلاثة من عناصر قوات حفظ النظام الإيرانية بالسلاح الأبيض.

وكتبت الوكالتان أن الرجال الثلاثة وهم أحد عناصر الحرس الثوري واثنين من أفراد الباسيدج، قتلوا في “كمين” بالقرب من العاصمة الإيرانية.

من جهتها، عبرت المفوضية السامية لحقوق الانسان لدى الامم المتحدة الثلاثاء عن “القلق” إزاء تقارير عن استخدام ذخيرة حية ضد المتظاهرين في إيران، وعن تسببها بعدد “كبير” من القتلى في أنحاء البلاد.

واندلعت التظاهرات في الجمهورية الإسلامية الجمعة بعد إعلان طهران عن رفع سعر البنزين بما يصل إلى 200 بالمئة في الدولة التي ترزح تحت عقوبات.

وقال المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل للصحافيين “نشعر بالقلق خصوصا من أن استخدام الذخيرة الحية تسبب كما يعتقد بعدد كبير من الوفيات في أنحاء البلاد”.

واتصالات الانترنت مقطوعة في إيران منذ فرض قيود على الشبكة في اليوم التالي للتظاهرات.

وقال كولفيل إنه يصعب التأكد من عدد القتلى والجرحى، لأسباب منها حجب الانترنت.

لكنه أضاف أن “وسائل إعلام إيرانية وعدة مصادر أخرى تشير إلى أن عشرات الأشخاص ربما قتلوا والعديد جرحوا خلال تظاهرات في ثماني محافظات على الأقل، مع اعتقال أكثر من ألف متظاهر”.

وتابع “نحض السلطات الإيرانية وقوات الأمن على تجنب استخدام القوة لفض تجمعات سلمية”.

ولم يتضح الحجم الفعلي للتظاهرات خصوصا بسبب القيود على الانترنت.

لكن شوهد في تظاهرات شبان ملثمون يضرمون النار في محطات وقود ومصارف وممتلكات عامة.

كما دعا كولفيل المتظاهرين إلى التظاهر بشكل سلمي “من دون اللجوء إلى عنف جسدي أو تدمير ممتلكات”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. لا احد بامكانه التكهن بما ستؤول اليه الامور في إيران. لكن اختمال سقوط النظام يبقى واردا. احتمال ان تكون صفقة القرن قد كشرت عن انيابها داخل ايران وارد. واحتمال ان يكون مصير العرب بعد سقوط النظام الايراني شبيها بمصير مسلمي الاندلس بعد سقوط غرناطة وارد. او ان يكون مصيرهم شبيه بمصير الهنود الحمر فب امريكا وارد وقد يكون اقرب السيناريوهات واكثرها واقعية. الامة العربية لم تعد قادرة على فهم ما يدور حولها فتتصرف ببلاهة وهذا مؤشر الفناء والانقراض.

  2. في الوقت الذي يتباكون على حقوق الانسان في العراق و لبنان و ايران يقوم النظام الامريكي المتغطرس و المستعلي على كل خلق الله و الذي يستضعف الناس بجبروته يقوم هذا النظام باعتبار احتلال الضفة الغربية عملا شرعيا. يعني بالفصيح ليس ثمة امل للفلسطينيين حتى من اوسلو و لا من سواها. النتيجة هي قتل الفلسطينيين و سلب بلدهم بالكامل. ثم يبكون في الغرب و امريكا بالذات على عملائهم في ايران او العراق او لبنان او سواها. لماذا يمر الاقتصاد الايراني بظروف خانقة؟ الجواب لأن ايران لا تركع للطغاة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here