مثول 4 متهمين بالتخطيط لاستهداف مجمعات تجارية في جنوب افريقيا أمام القضاء  

جوهانسبرج – (د ب أ)- مثل أمام القضاء الجنوب إفريقي اليوم الاثنين أربعة أشخاص على صلة بجماعة مسيحية يمينية متطرفة متهمة بالتخطيط لهجمات إرهابية ذات دوافع عنصرية على المجمعات التجارية في البلاد.

ظهر إريك إبرامس وريانا هيمانس وإيرول إبرامس أمام محكمة ميدلبورج الابتدائية في إقليم مبومالانجا بشرق البلاد، إلى جانب هاري يوهانس كونوسين، الذي أعلن نفسه زعيما لحركة المقاومة المسيحية الوطنية، المعروفة باسم الصليبيين.

وقال المتحدث باسم مديرية الجريمة ذات الأولوية، هانجواني مولودزي، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ): “كانوا يخططون لتفجير المجمعات التجارية وغيرها من الأماكن في يوم الجمعة السوداء”.

وأضاف أن يوم الجمعة السوداء الذي يتسم بخصومات كبيرة يعني “أهدافا سهلة” للجماعة.

وألقت السلطات القبض على المتهمين الأربعة في أواخر الأسبوع الماضي بعد تحريات تواصلت على مدى عامين. وتعتقد الشرطة أن الجماعة خططت لشن هجمات على مواقع وطنية إستراتيجية ومجمعات تسوق ومستوطنات غير الرسمية تضم على الأغلب الفقراء والسود من سكان جنوب افريقيا.

وكشفت الشرطة عن مواد لتصنيع المتفجرات والأجهزة الإلكترونية والأسلحة غير المرخصة والذخيرة خلال عدد من المداهمات.

وسوف تواصل المحكمة نظر القضية في 21 كانون ثان/يناير، مع احتجاز المتهمين إلى ذلك الحين، بينما لا يتوقع مولودزي الإفراج عنهم بكفالة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here