متظاهرون يضرمون النار في مبنى حكومي جنوبي العراق

العراق / علي جواد / الأناضول – أضرم متظاهرون غاضبون، الأحد، النيران في مبنى الإدارة المحلية لقضاء الإصلاح بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد، احتجاجا على تردي الخدمات والفساد وسوء الإدارة.

وتتزامن التظاهرة، مع احتجاجات متواصلة في محافظة البصرة جنوبي البلاد، على خلفية تراجع الطاقة الكهربائية ونقص الخدمات والبطالة، والفساد.

وقال الملازم أول حاكم الأسدي، ضمن قيادة عمليات الرافدين، إن المئات من المتظاهرين اقتحموا مبنى المجلس المحلي لقضاء الإصلاح شرقي محافظة ذي قار (جنوب)و وأضرموا النيران في المبنى.

وأوضح الأسدي للأناضول، أن مسؤولي المجلس المحلي، تمكنوا من الخروج من المبنى بمساعدة قوات الأمن، قبل اقتحام المتظاهرين للمبنى .

ويتهم المتظاهرون، مسؤولي الإدارات المحلية في محافظاتهم، بالفساد وسوء الإدارة وعدم قدرتها على استحداث فرص عمل.

كذلك، سجلت بعض محافظات جنوب البلاد، احتجاجات شعبية ضد تجدد أزمة الكهرباء، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة التي قاربت الـ50 درجة مئوية.

ويحتاج العراق إلى أكثر من 23 ألف ميغاواط/ ساعة من الطاقة الكهربائية، لتلبية احتياجات السكان والمؤسسات دون انقطاع، بينما الإنتاج الحالي عند 18 ألفا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here