متظاهرون يحرقون مبنى تابعا للمحكمة العليا في  يوم جديد من التظاهرات ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

00000009

كراكاس (أ ف ب) – احرق متظاهرون الاثنين مبنى تابعا للمحكمة العليا في يوم جديد من التظاهرات ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وهاجم متظاهرون مبنى المديرية التنفيذية للسلطة القضائية في حي تشاكاو في كراكاس، وقاموا برشقه بالحجارة وقنابل المولوتوف واحرقوا واجهته، ما تسبب بتصاعد دخان كثيف بحسب ما شاهد مراسلو فرانس برس.

ويضم المبنى المؤلف من اربع طبقات فرعا مصرفيا قام متظاهرون باقتحامه ونهب محتوياته. كما أحرقوا اجهزة كمبيوتر وتجهيزات الكترونية في الشارع.

واطلق عسكريون ورجال امن الرصاص وقنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في حين عمل رجال الاطفاء على السيطرة على الحريق.

والمبنى الذي يشكل مقرا لعدد من الادارات التابعة للمحكمة العليا غالبا ما كان هدفا للتظاهرات التي تنظم بشكل شبه يومي منذ الاول من نيسان/ابريل ضد الرئيس مادورو، والتي سقط خلالها حتى الان 66 قتيلا واكثر من الف جريح.

وتتهم المعارضة، التي تحظى بغالبية في البرلمان والتي تطالب برحيل مادورو وبانتخابات مبكرة، المحكمة العليا بالانحياز لمصلحة الرئيس الفنزويلي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. انت اما عبد خانع تدفع الجزية في مواعيدها الشرعية, واما الويل والثبور وعظائم الأمور.
    حمى فنزويلا ابناؤها البوليفاريون*.
    *لمثقفي النسخ واللصق، البوليفاريون ليسوا من يدخنون السيجار البوليفاري الفاخر، انما هم انصار الفكر التحرري في اميركا اللاتينية الذي كان سيمون بوليفار رائده الأول في القرن التاسع عشر.
    ملاحظة عابرة لمن شاء الاعتبار، معظمهم ثوريون ومؤمنون، تخيلوا!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here