متظاهرون عراقيون يغنون ويرقصون في بغداد بعد مقتل سليماني

بغداد- (أ ف ب) – تجمّع عشرات العراقيين الذين يشاركون منذ أكثر من ثلاثة أشهر في حركة الاحتجاج ضد السلطات العراقية والنفوذ الإيراني في بلادهم، صباح الجمعة في ساحة التحرير في وسط بغداد، وهم يغنون ويرقصون بعد انتشار خبر مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وقال أحدهم لوكالة فرانس برس “يا قاسم سليماني، هذا نصر رباني”، و”حوبة دماء الشهداء”. وقتل خلال حركة الاحتجاج 460 شخصا وأصيب 25 ألف آخرون بجروح.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. لولا الشهيد قاسم سليماني والحشد الشعبي العراقي لكانت اليوم داعش تبيع نساء المتظاهرين في سوق النخاسة بعد أن أشبعتهم إغتصابا” .

  2. هؤلاء هم دواعش …. وهولاء متشمتين باستشهاده …. رحمً الله شيخي المقاومة الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المدرس.

  3. اللهم ارحمه واغفر له واسكنه الفردوس الأعلى ووالدي وجميع المسلمين

  4. أغلب المتظاهرون في العراق هم من الشيعة( واسمحوا لي على هذه التسمية التي ظهرت مع الإحتلال الأمريكي) فمالسبب ياترى؟بالرغم من أن هدا المكون هو الذي يحكم العراق.لأنهم ضاقوا ذرعا من فساد الخونة الذين جاؤوا على ظهر الدبابات الأمريكية وكذلك من التدخلات الإيرانية والأمريكية وهي الأكتر وضوحا.بالرغم من وجود تدخلات آخرى تركية وخليجية لكنها تبقى محدودة.

  5. خربتم العراق بطائفيتكم البغيضة
    رحم الله الشهيد بإذن الله قاسم سليماني
    اخرجوا الاحتلال الامريكي من بلادكم قبل ان تحتفلون باستشهاد هذا البطل المقاوم الذي لم يخن ولَم يتامر على احد
    العراق تم قصفها من القواعد الامريكية في الخليج العربي وليس من داخل ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here