متظاهرون ضد سحب الحشد الشعبي من نينوى يهاجمون سيارات الجيش

نينوى/ سرهاد شاكر/ الأناضول – أفاد مصدر أمني عراقي، الإثنين، أن متظاهرين رافضين لسحب اللواء 30 (تابع للحشد الشعبي الموالي لإيران) من محافظة نينوى (شمال)، رشقوا سيارات الجيش بالحجارة وأجبروها على الانسحاب.

وقال المصدر الذي يعمل بشرطة نينوى إن متظاهرين قطعوا طريق الموصل – أربيل، تنديدا بسحب اللواء 30 من الحشد الشعبي وطالبوا الحكومة بالعدول عن القرار.

وأضاف للأناضول مفضلا عدم الكشف عن اسمه، أن المتظاهرين رشقوا سيارات تابعة للجيش العراقي بالحجارة، عندما حاولت فتح الطريق الرابط بين الموصل وأربيل.

وفي نفس السياق، أظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، هجوم محتجين في نينوى على رتل عسكري للجيش العراقي بالحجارة.
ولم يتسن للأناضول الحصول على تعليق من السلطات على الحادث.
ومطلع يوليو/ تموز الجاري، أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بإغلاق جميع مقار فصائل الحشد الشعبي في المدن وخارجها، واعتبر الفصائل التي لا تعمل بتعليماته خارجة عن القانون.

ويرأس لواء 30، القيادي في الحشد الشعبي وعد القدو، وهو ضمن الشخصيات الأربعة التي أصدرت الخزانة الأمريكية عقوبات بحقها الأسبوع الماضي، على خلفية اتهامات بانتهاكات لحقوق الانسان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here