متطرفون يهود يعتدون على مقبرة مسيحية في القدس

 israel cars (2)

الناصرة ـ “راس اليوم”  من وائل عواد:

القي القبض على أربعة شبان يهود تتراوح اعمارهم ما بين 17 ـ 26  عاما، يدرسون في احدى المعاهد الدينية التوراتية “يشيفات هتفوتسوت- يهود الشتات” الكائنة جنوب غرب البلدة القديمة في القدس، وهُم مُتلبسين وفي الجرم المشهود بينما هُم يقومون بتكسير 15 من شواهد القبور الكائنة في المقبره المسيحية الانجيلية.

هذا والحق الاربعة مشتبهين الاضرار هناك بواسطة حجاره كبيرة تم القاؤها على شواهد القبور، وبينما لاحظ جيران المقبرة من العرب الأمر حاولوا إيقافهم، فلاذوا هُم بالفرار، ولكن استطاعت شرطة اسرائيل اللحاق بهم والقاء القبض عليهم.

يُذكر أن الأربعة الذين يتعلمون التوراة ينتمون لحركة “شبيبة التلال” المتطرفة.

يُذكر أنه وحسب دراسات حقوقية عدة فإن شرطة إسرائيل والقضاء الإسرائيلي يُصدرون أحاكمًا مُخففة أو لا يتخذون خطوات عقابية مُطلقًا اتجاه شباب يهود عنصريين يقومون بأعمال إرهابية على خلفيات دينية أو قومية تحت أعذار كثيرة كما أن ظرون التحقيق معهم تكون مُخففة وتتخذ طابعًا “لطيفًا”، في حين أنه حين القاء القبض على شُبان عرب بتهم تنظر لها إسرائيل أنها ذات طابع أمني يُعاملون قانونيًا وتكون الإجراءات بحقهم على النقيض من ذلك تمامًا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here