“مُتضامن مع علا” هاشتاج يُطالب بإخلاء سبيل ابنة الشيخ القرضاوي بعد 1400 يوم من الحبس الانفرادي

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

بثّت ابنة السيدة علا القرضاوي فيديو طالبت فيه بإخلاء سبيل أمها بعد 1400 يوم من الحبس الانفرادي.

جاء في الفيديو المؤثر أن الأسرة لم تتمكن من رؤية الأم أكثر من 1400 يوم، ولم يتسن لها الاطمئنان عليها.

وطالبت الابنة بإخلاء سبيل الأم قبل رمضان، مشيرة إلى أنها قضت آخر 3 رمضانات في الحبس الانفرادي.

ورجت الابنة السلطات المصرية لإخلاء سبيل أمها،كما طلبت من متابعيها الدعاء و تشيير الفيديو عسى أن يكون سببا في إخلاء سبيل أمها. ( أكثر من 60 عاما).

السماح بالزيارة

نشطاء كثيرون أبدوا تعاطفهم مع صرخة الابنة، مطالبين بالإفراج عنها أو السماح لأسرتها بالزيارة وهذا أضعف الإيمان.

ليس من المروءة

آخرون أكدوا أنه ليس من المروءة أن تؤخذ الابنة بذنب أبيها.

اتقوا دعوة المظلوم

في ذات السياق حذر نشطاء من الظلم ومن دعوة المظلوم، مذكرين بالحديث الشريف: اتقوا دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين الله حجاب.

أردوغان

في سياق اخر انتقد بعض النشطاء الرئيس التركي أردوغان بسبب سعيه للتقارب مع النظام المصري ، دون اشتراط – على الأقل – الإفراج عن هؤلاء المظلومين .

‏يذكر أن ‎علا القرضاوي حصلت سابقًا على قرار بإخلاء سبيلها في القضية رقم 316 لسنة 2017 ولكن لم يُنفذ، وتم إعادة تدويرها على ذمة قضية جديدة تحمل رقم 800 لسنة 2019.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. اسف لأني اضطررتك لكتابة كل هذه التعليقات يا قيعي، ولكن تلك التعليقات جعلتنا نكسب شوفتك.

  2. التعرض للنساء، إنتقاما من ذويهن، بسبب دوافع سياسية، فضيحة وإهانة للسجان،وكل القيم الأخلاقية والإنسانية التي يزعم أنه يدافع عنها،فهل يخجل ويتوقف ؟!

  3. والله منتهى الحقارة و القسوة ، معقول في قسوة مثل هذه ، طيب معروف المرأة الناس عموما بتحترمها فمابالك المرأة المسلمة ، حبس انفرادي لها لمدة ‏4 سنوات ومازالت ، والله لا أجد كلمات لأعبر عن المي وصدمتي ومايخفف عني ان الله هو المنتقم

  4. الأخت فاطمة المحترمة
    بداية تعليقي كان يجب ان يكون أوافق الأخت فاطمة على ردها على التعليق انا السيسي رئيسي .
    العنوان وصل خطأ مع اعتذاري لك اختي الكريمة . وردي موجه الى انا السيسي رئيسي .

  5. الى فاطمة
    انت السيسي رئيسك ، عندما يزج السيسي بك في السجن بسبب قضية جنائية على والدك ، هل ستقولين ان السيسي رئيسك ؟
    الا يوجد معتصم واحد في مصر ينقذ هذه السيدة من الظلم الذي تتعرض له ؟ ام ان الرجال لم يعد لهم وجود في عصر الانحطاط هذا ؟

  6. الى انا السيسي رئيسي:
    قال الله تعالى:
    “ثُمَّ يَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ يَكْفُرُ بَعْضُكُم بِبَعْضٍۢ وَيَلْعَنُ بَعْضُكُم بَعْضًا وَمَأْوَكم ٱلنَّارُ وَمَا لَكُم مِّن نَّٰصِرِينَ”

  7. لا نحب والدها مفتي الناتو ومن اكثر من انتقده وينتقده
    ولكن هذا الاسلوب الهمجي والمتخلف الذي تستخدمه اغلب الانظمة العربية
    بالانتقام من الفاعل الاصلي باهله واقربائه واصحابه اسلوب حقير وغير انساني
    فما بالك ان كانت الضحية المأخوذة بجريمة وجريرة والدها او اخيها او زوجها إمرأة..
    هذا اسلوب عصابات وليس دولة..
    اطلقوا سراحها وبلاش عبط…..

  8. انا السيسي رئيسيYesterday at 3:05 pm
    ليكن رئيسك وإلهك. لاتشغلنا هذه المسألة. هل هذه السيدة إرهابية؟ هل الإسلام والدفاع عنه إرهاب؟
    حشرك الله مع من تحب!

  9. أين المجلس القومي للمرأة؟ أين منظمات حقوق الحيوان بلاش الإنسان؟ أين أنصار حرية المرأة؟ أين المناضلون من أتباع نوال السعداوي الذين يتحدثون عن النضال من أجل منع الختان وظلم المرأة؟ أين القوم الذين صدعوا رءوسنا باالحديث عن الحريات والعدل والديمقراطية؟ ماذا فعلت هذه السيدةالبريئة لتعيش وراء الأسوار المظلمة؟

  10. ربنا سبحانه وتعالى قال في محكم تنزيله {وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ}، فليس من الدين أو الأخلاق و لا المروءة ان تؤخذ بذنب غيرها بغض النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا مع أبيها و لكنه الظلم الذي يعشش في العقول.

  11. لا حول ولا قوة الا بالله
    ليش هكذا نحن العرب قساة للقلوب ؟؟
    لو كانت السيده هلا صهيونيه لاخرجوها من السجون العربيه كافه حتى لو كانت يداها ملطخات بالدماء
    نحن قوم لا نعرف معنى التسامح ولا الرحمه لذلك لن يرحمنا الله ابداً من ظلمنا لبعض
    لا حول ولا قوة الا بالله

  12. من يتشاطر ويستقوي على امرأة لا حيلة لها فقد انتفت عنه صفة الرجولة، لان الرجولة تقتضي ان يقابل الرجل رجلا مثله، وإلا اصبح انثى.
    هي الان في سجن انفرادي وهذه جنة المؤمن في الدنيا لان الله تعالى سيعوض المسجون بجنات عرضها كعرض السماعات والأرض، أما السجان فسيلقى في قفص من نار لهيبة نزاعة للشوى والعياذ بالله، فاتقوا دعوة المظلوم فليس بينها وبين الله حجاب، لا جواز سفر ولا تأشيرة دخول ولا تصريح إقامة ولا حراس حدود ولا رقم وطني ولا إثبات شخصية، فالله تعالى هو المنتقم فاحذره

  13. لم يذكر في التقرير اسباب الحبس او حجز علا القرضاوي لمدة ثلاث سنوات حتى الآن؟ اذا كان الحبس او الحجز نكاية في والدها فهذا ليس من شيم الرجال وخصوصا رجال القضاء واذا كانت اذنبت ذنب تعاقب عليه فلينشر قرار الحكم لعامة الشعب ويكون هناك محاكمة عادلة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here