مباحثات موريتانية أوروبية لتطوير التعاون في مجال الصيد البحري

KKKK

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول: عقد وزير الصيد الموريتاني، الناني ولد أشروقه، في العاصمة نواكشوط، اليوم الجمعة، مباحثات مع عدد من المسؤولين الأوروبيين، تناولت تطوير التعاون في مجال الصيد البحري.
وذكرت وسائل إعلام موريتانية رسمية أن المباحثات تناولت أيضاً خطط الاتحاد الأوروبي لتطوير التعاون في مجال الصيد البحري في هذا البلد.
ولم يدل أي من المسؤولين الموريتانيين أو الأوروبيين بتصريحات عقب الاجتماع.
ومن بين المسؤولين الأوربيين الذين حضروا الاجتماع، رئيس بعثة الاتحاد في موريتانيا، خوسيه انتونيو سابادل.
وعام 2015 وقعت موريتانيا والاتحاد الأوروبي اتفاقية مدتها 4 سنوات يتم بموجبها السماح للأسطول الأوروبي باصطياد 225 ألف طن من الأسماك سنوياً أغلبها من الصيد السطحي، وذلك مقابل حصول نواكشوط على 110 ملايين دولار سنوياً.
وتعتبر الشواطئ الموريتانية (تمتد على طول 755 كلم ) من أغنى شواطئ العالم بالأسماك.
ويشكل قطاع الصيد مورداً رئيسياً لإيرادات خزينة الدولة الموريتانية، من خلال الاتفاقيات التي تبرمها الحكومة مع عدد من الدول أبرزها دول الاتحاد الأوروبي واليابان والصين.
وحسب أرقام وزارة الصيد الموريتانية، يتواجد في مياه البلاد الإقليمية نحو 300 نوع من الأسماك، منها 170 نوعاً قابلاً للتسويق عالمياً.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here