مباحثات تونسية يونانية بشأن الأزمة الليبية

تونس/ عادل الثابتي/ الأناضول ـ بحث الرئيس التونسي قيس سعيّد، الإثنين، ووزير الشؤون الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، سبل تعزيز التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة الوضع في ليبيا.

جاء ذلك خلال لقائهما، في قصر قرطاج بالعاصمة تونس، بحسب بيان للرئاسة التونسية، حصلت الأناضول على نسخة منه.

ووفق البيان، قال ديندياس: “اللقاء كان فرصة للتحادث طويلا وتبادل وجهات النظر بخصوص عدة نقاط منها سبل مساعدة اليونان لتونس، عن طريق الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف أن سبل مساعدة اليونان لتونس “ليس فقط في معالجة أزمة فيروس كورونا، ولكن أيضا عبر دعمها في مجال التنمية الاقتصادية”.

ونوّه الوزير اليوناني “بالتجربة الديمقراطية التونسية، واعتبرها مكسبا من شأنه أن يساهم في تعزيز علاقات التعاون بين تونس والاتحاد الأوروبي”، وفق البيان.

وبخصوص الأزمة الليبية، أشار ديندياس إلى أن بلاده “تثمن موقف تونس الداعي إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية وفق الإرادة الحرة لليبيين أنفسهم وبعيدا عن التدخلات الخارجية”.
مضيفا: “اليونان مع مغادرة كل القوى الموجودة على الأراضي الليبية”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here