ما هي وصية فاروق الفيشاوي لنجله؟

القاهرة – متابعات – قبل أقل من عام كان الوسط الفني على موعد مع صدمة غير متوقعة، حينما أعلن الفنان فاروق الفيشاوي في افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي عن إصابته بمرض السرطان.

ورغم تأكيده على تحديه لهذا المرض، وأنه لن يستسلم له وسيقاومه، إلا أن المرض تمكن منه ففارق الحياة في الساعات الأولى من صباح الخميس بعد يومين من دخوله إلى المستشفى

وأصيب الجميع بالصدمة والحزن، واسترجعوا ما أوصى به الفيشاوي نجله أحمد، حينما أعلن عن إصابته بهذا المرض، حيث أكد وقتها أن لديه وصية فنية لابنه.

وأكد الفيشاوي أنه كان دائماً ما يحلم بتقديم عمل فني عن المطران السوري “كابوتشي”، رغبة في الرد على مزاعم الغرب تجاه العرب، وبالفعل ظل لسنوات يحضر مع المخرج عمر عبد العزيز من أجل تقديم العمل.

إلا أنه بعد إصابته بالسرطان، شعر الفيشاوي أن هذا إخطار نهائي بأن الأوان قد فات، وأنه لن يستطيع تقديم العمل، ما دفعه لإعلان وصيته إلى نجله كي يقوم بتقديم هذا الفيلم ويحقق ما فشل فيه والده بحسب موقع العربية.

تلك الوصية اعترض عليها البعض في حينها، حيث سجلت إلهام شاهين اعتراضها وأكدت على أن فاروق الفيشاوي هو من سيتولى تنفيذ الفيلم بنفسه.

والآن برحيله، بات الأمر في يد أحمد فاروق الفيشاوي، الذي على علم بوصية والده، التي أعلنها قبل 9 أشهر، فهل يلتزم بتنفيذها؟

فاروق الفيشاوي من مواليد 5 فبراير في العام 1952 حيث ولد بإحدى قرى مركز سرس الليان بمحافظة المنوفية شمال مصر، لأسرة مكونة من أبوين و5 أشقاء كان فاروق أصغرهم.

تخرج في كلية الآداب بجامعة عين شمس، ولفت الأنظار خلال مشاركته في مسلسل “أبنائي الأعزاء شكرا” مع الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، ثم انطلق للنجومية بعد ظهوره في فيلم “المشبوه” مع الفنان عادل إمام في بداية الثمانينيات.

شارك في أكثر من 130 فيلما وعملا دراميا منها، القاتلة، والطوفان، والرصيف، ومطاردة في الممنوع، وغدا سأنتقم، وحنفي الأبهة، ولا تسألني من أنا، وسري للغاية، ونساء خلف القضبان، وقهوة المواردي، والمرأة الحديدية، وفتاة من إسرائيل، والفضيحة، وديك البرابر.

تزوج من الفنانة سمية الألفي، وأنجب منها أحمد وعمر، ثم تزوج من الفنانة سهير رمزي، وكانت آخر زيجاته فتاة من خارج الوسط الفني تدعى نورهان.

في أكتوبر من العام الماضي أعلن الفيشاوي، بعد تسلمه درع تكريمه من مهرجان الإسكندرية، عن إصابته بمرض السرطان، في مفاجأة صدمت الحاضرين.

وقال إنه فوجئ بطبيبه المعالج يخطره بهذا المرض، مضيفا أنه لم ينزعج من الخبر، وأكد للطبيب أنه سيواجهه بكل قوة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. رحم الله الفنان المثقف فاروق الفيشاوي….ولكن عمل كهذا يحتاج الى جهات انتاجية قوية ولديها وغي وطني خالص… كما أنه عملا غير تجاري ….الافضل هو ان يتم تصويره تلفزيونيا وبتقنية السينما مثل مسلسل الجماعة

  2. أضم صوتي للأخ أحمد أبو عليا،

    المطران كبوتشي ناضل من أجل فلسطين و تجسيد شخصيته بعمل فني مهم جداً خصوصاً في هذه المرحلة التى يهرول فيها البعض للتطبيع العلني.

  3. الله يرحم الفنان فاروق الفيشاوي ووصيته مهمة جدا وهي تجسيد شخصية المطران المناضل كابوتشي الذي ناصر القضية الفلسطينية

  4. وصيته إلى نجله كي يقوم بتقديم هذا الفيلم ويحقق ما فشل فيه والده بحسب موقع العربية. بدل مايوصيه بالصلاة وعمل الخير والتوبة النصوح. سبحان الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here