ما هي “كَلمة السّر” التي نَسفت مُفاجأة الاتصال الهاتفي القَطري السّعودي وبَدّدت آفاق التفاؤل؟ ولماذا نَعتقد أن ترامب الخاسر الأكبر ولا نَستبعد تَدخّله بقوّةٍ في الأيام المُقبلة؟ وهل ازدادت حُظوظ الحَل العَسكري؟ وما هي فُرص “أمير الظل” القَطري؟

 

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

حالة التّصعيد المُفاجِئ الذي تَشهده الأزمة الخليجيّة في الوقت الرّاهن بعد انهيار “مُبادرة” الحِوار القَطريّة المُفاجئة، وازدياد حِدّة الحَملات الإعلاميّة شراسةً بين قُطبيها الرئيسيين، أي السعودية وقطر، لا بُد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يَضرب كفًّا بكف أسفًا على رِهانه على إقامة حِلف خليجي عربي، يُمكن أن يَتصدّى لمُواجهة التهديدات الإيرانيّة في مَرحلة ما بعد هزيمة “الجماعات الإرهابيّة” في سورية والعراق، وتغلغل النّفوذ الإيراني في البَلدين، على حَد وَصفه.

اللّيلة الماضية كانت ليلةً “عاصفةً” فِعلاً، جاءت استمرارًا لليالٍ أُخرى مُماثلة حَفلت بها الأزمة الخليجيّة مُنذ بدايتها قبل مئة يوم تقريبًا، فقد كانت بداياتها (أي الليلة) سعيدةً، ومُفاجئة، تمثّلت في احتفال قناة “العربية”، الذّراع الإعلامي الأقوى للتّحالف الرّباعي ضد قطر، ببثّ بيانٍ حُكوميٍّ عاجلٍ، وَرد على وكالة الأنباء السعوديّة الرسميّة، يُؤكّد أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، بادر بالاتصال بالأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، عبّر خلاله عن استعداده للجُلوس على مائدة الحِوار مع مُمثّلي الدّول المُقاطِعة (بكَسر الطّاء)، ومُناقشة مَطالبها بما يَحفظ مصالح الجميع، وأكّدت المحطّة أن الأمير محمد بن سلمان رحّب بالاتصال، ووعد بردٍّ رسميٍّ بعد التّشاور مع شُركائه في التّحالف.

***

هذا الخَبر الذي جاء قبل مُنتصف الليل، ولا نَعرف لماذا تأتي جميع أنباء وتطوّرات الأزمة الخليجيّة في ساعةٍ مُتأخّرةٍ، أثار حالةً من التّفاؤل بقُرب انتهاء الأزمة، ولكن “الحُلو لا يَكمل”، مِثلما يَقول المَثل العَربي العامّي، فبَعد أقل من ساعةٍ بثّت “العربية” نفسها خبرًا عن اتخاذ المملكة قرارًا بوَقف جميع الاتصالات مع دولة قطر، واعتبار مَوقفها المُرحّب باتصال الأمير القطري “مُجمّد” ريثما تُؤكّد دولة قطر حقيقة موقفها، وفتحت المحطّة، أي العربية، شاشتها لمُحلّلين سعوديين ومصريين هاجموا دولة قطر بشراسةٍ، وتحدّثوا عن “دولةٍ عميقةٍ” تُدير شؤونها، وأكّدوا صراحةً أن الأمير تميم ليس صاحب القرار الأول والأخير، في تلميحٍ إلى والده، وأن بلاده غير جادّةٍ في حل الأزمة وتتمسّك بسياسة “التسويف” السّابقة.

كلمة السّر التي فجّرت مَوجة الغَضب السعودي هذه كانت قناة “الجزيرة”، التي تُشكّل صُداعًا مُزمنًا للدّول الأربع، ولهذا تصدّرت المُطالبة بإغلاقها الطلبات الـ 13 التي قدّمتها لدولة قطر عبر الوسيط الكويتي لرَفع الحِصار وإنهاء الأزمة.

“الجزيرة” بثّت بيانًا رسميًّا تحدّثت فيه عن “اتصالات” بين الشيخ تميم والأمير بن سلمان، وبناءً على تنسيقٍ من قِبل الرئيس ترامب، ولم تَذكر أن الشيخ تميم هو الذي بادر بالاتصال، وأوحت أن هذهِ الاتصالات جاءت تلبيةً لجُهود الرئيس ترامب لحَل الأزمة، وأعادت التأكيد على أن أيّ حواراتٍ مُستقبليّةٍ ستتم على أرضيّة احترام سِيادة الدّول.

الطّرف السعودي يُريد أن تَظهر دولة قطر بمَظهر الطّرف المُتنازل والمُبادر بطلب المُصالحة، والقُبول بالمَطالب الـ 13 كاملةً، والتّفاوض على آليات تطبيقها فقط، بينما يُريد الطّرف القطري في الناحية المُقابلة أن يُؤكّد عدم تقديمه أيّ تنازلاتٍ تَمس سيادته، وأنّه لبّى طلبًا من رئيس الدّولة الأعظم في العالم.

الأزمة الخليجيّة عادت إلى المُربّع الأول، ومَنسوب الثّقة بين أطرافها انخفض إلى أدنى مُستوياته، وفُرص التسوية السياسيّة باتت مَعدومةً في المُستقبل المَنظور، إلا إذا رفعت دولة قطر الراية البيضاء، وذهب أميرها إلى الرياض طالبًا الصّفح والغُفران، ولا نَعتقد أنه سيَفعل هذا في الأيام المُقبلة على الأقل، لأن جُرح الكِبرياء السّعودي ازداد عُمقًا.

أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، أراد أن يُضيف بُعدًا وصلابةً أمريكيّة لمُبادرة بلاده أثناء زيارته لواشنطن، واجتماعه بالرئيس ترامب يوم الخميس الماضي، ولكن النّتائج جاءت عَكسيّةً تمامًا، وأدّى تدخّل الرئيس الأمريكي ومُهاتفته لزُعماء السعودية والإمارات وقطر (جرى استثناء البحرين ومصر)، إلى تَعقيد الأزمة، أكثر ممّا هي مُعقّدة، وانطبق عليه المَثل الذي يقول “جاء يكحّلها عماها”.

هذه الأزمة وتطوّراتها كَشفت أنّه لا سيادة لأيّ دولةٍ خليجيّةٍ، أو حتى عربيّة، فمن يَملك السيادة الحقيقيّة هو البيت الأبيض وساكنه، وأيّ حديثٍ مُخالفٍ، هو مُجرّد ضَحكٍ على الذّقون، وخِداعٍ للنّفس.

***

الحَل العَسكري للأزمة الخليجيّة، بات أقرب من أيّ وقتٍ مَضى في ظِل انسداد الأُفق الدبلوماسي وتفاقم الخِلافات، ولم يُبالغ أمير الكويت عندما أكّد في مُؤتمره الصّحافي في واشنطن أن وَساطته مَنعت التدخّل العَسكري، ونَعتقد أنّها “أجّلته”.

العاصمة البريطانيّة لندن ستَستضيف مُؤتمر للمُعارضة القَطرية يوم الخميس المُقبل، ويَجري تحشيدٌ إعلاميٌّ وسياسيٌّ كبيرٌ له، وعلى أعلى المُستويات، وقد تكون هُناك قنوات تتولّى تغطية وقائعه على رأسها “العربية” و”سكاي نيوز عربية”، ومُعظم القنوات السعوديّة والإماراتيّة، وتردّد تكهّنات بأن الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، “أمير الظّل” القطري، هو الذي سيقوم بافتتاحه، بإلقاء خِطابٍ فيه، ربّما يتضمّن “مُفاجآت”.

لا نَستبعد أن يتدخّل الرئيس ترامب في الأزمة بشكلٍ مُباشرٍ في الأيّام المُقبلة، ويَفرض حُلوله على جَميع الأطراف، أو يُبدي انحيازًا لصالح طرفٍ ضد آخر، والأرجح أن يَميل إلى المُعسكر الذي يَملك جيبًا ماليًّا أعمق، وحَجمًا سياسيًّا واقتصاديًّا أكبر، ويَملك قُدرةً أكبر على فَهم عَقليّة رِجال الأعمال.. والله أعلم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

37 تعليقات

  1. في جميع دول العالم تجرى فحوص دورية لسائقي العربات الخفيفة والثقيلة وعربات النقل العمومي الصغيرة والكبيرة لمعرفة مذى قدرة السائقين على القيام بواجبهم بعدم تعريض راكبيهم والراجلين الى المخاطر/ فهل يفعل هذا مع سائقي الملايين من البشر ومدبري الملايير من أرزاق شعوبهم حكام العرب وهل يقومون بفحوص دورية لتقييم صحتهم العقلية والجسدية وأهليتهم لقيادة شعوبهم الى الطريق السليم حبيبتنا قطر من حقها أن ترفض التدخل في شؤونها الداخلية والمس بسيادتها لكن ياأحبتنا ألم تخرقوا أنتم ومن يحاصركم هذا المبدأ وكنتم أول الضاربين به عرض الحائط عندما تدخلتم في شؤون دول اشتكت ولا تزال تشتكي من سلوككم وأموالكم ليس لأنكم مسلمون أكثر من الآخرين أو انسانيون أكثر من الأم تيريسا أو عادلون أكثر من عمر بن عبد العزيز أو ديموقراطيون أكثر من سويسرا أو متحضرون أكثر من النرويج وأيسلاندا أو عباقرة في السياسة أكثر من الدول الذكية التي نأت بنفسها عن كل ما يهدر دولارا واحدا من أرزاق شعوبها أو عباقرة في العلم والتيكنولوجيا كاليابان وكوريا انتم أحبتنا الله وحده يعلم هل أكرم أو عاقب اليابان بخلوها من المواد الأولية وأثرائها بالعقول البناءة هي ومثيلاتها من الدول المشابهة والله وحد يعلم هل رضي أو غضب عليكم باغراقكم بالغاز والبترول الذي استخدمتم في الماضي جزاكم الل خيرا جزءا منه لمساعدة الدول وانقادها من الجهل والمرض والعوز فكانت تدعوا لكم بدعاء الخير في الصبح والعشي وكنا منسجمين معكم فكرا وروحا حينما كنا نرى تدخلاتكم بين الفرقاء لحل المشاكل المستعصية وايقاف الاقتتال بين الاخوة الى أن جاء الخراب العربي 2011 فشاهدنا ما لم نتخيله من الدمار والخراب والوحشية وأعتذر لسادتنا الوحوش لانها لم تقم بما قام به هؤلاء وشهدنا ما لم يخطر لنا على بال ولم نتصوره حتى في الخيال رأينا الأخ يأكل كبد أخيه فتذكرنا قاتلة حمزة وعرفنا أن الحقد والكراهية والبغض العربي على العربي قديم قديم قديم فاق كل سلالم االقسوة للبشرية وعلمنا هنا في هذا الجزء من العالم حقيقة الجنس البشري الذي ننتمي اليه فتبرأنا منه الى يوم الدين ولم نكن نعرف أن هناك مهنا مخفية يبرع فيا أصحابها وهي مهنة قطع الرؤوس وقتل الناس بالجملة وتلوين أنهار الحياة في العراق بلون الدم وكأن الفاعل يذبح دجاجا أو أكباشا فتذكرنا الحجاج بن يوسف الثقفي كل هذا كان يقع بالدعم المادي والاعلامي والمباركة والصمت من طرف من يصلون ويصومون ووووووووو وكأن هذا ليس منكرا هنا بدأنا نقول هل ما نراه واقعا أم حلما أكل هذه الدماء لأجل الاطاحة برجل واقامة دولة خلافة عصرية تستعمل النيت والهايفون وسيتنقل الخليفة بسيفه وسيافه في طائرة خاصة وسيكون أول المبايعين لها تل أبيب ووووو اليس اليهود أبناء عمومتنا الم نتقاسم الخبز والملح و المياه والبساتين في المدينة المنورة الم نتعايش معهم قرونا الم يتاجر معهم ا لرسول صلى الله عليه وسلم ومالو ياخويا كما يقول المصريون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  2. نتيجه متوقعه 100% من تسبب بنزف دماء المسلمين
    وبهذه الاعداد لابد ان يجني ثمار افعاله في الدنيا قبل الاخره
    لااعتقد ان الخصومه بين ممولي الدواعش وكل حركات التطرف في العالم الاسلامي وهم منافقي الخليج من الحكام والوعاض ستنتهي الى وئام بل حرب ضروس
    وان الحرب اولها الكلام

  3. ____.. بصراحة مطلقة نقول أن مستوى بعض التعليقات أحسن بكثير من مستوى تعليقات بعض المحللين و الإستراتيجين و الخبراء ، الذين تستضيفهم بعض القنوات .. و فيهم أساتذة سوربون و إلخ.. و ما نعرف ويش ..!!

  4. الاسف تم الأسف الشديد من حكام الخليج اليس بينكم رجل رشيد عائلات ونفود ومال الى الله المشتكئ.

  5. الأخ المكرم عبدالباري عطوان
    في الواقع ان التصعيد المفاجئ الذي ذمرته في تحليلك الرائع هن الازمة الخليجية -القطزية او الاصح الازمة الخليجية الاعرابية كان الهدوء الذي يسبق العاصفة ،ولم يكن تجاوب ترمب البيت الابيض لأمير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد جابر الصباح المكلف بالوساطة لتسوية هذا النزاع ألا من جانب المجاملة البروتوكولية السياسية فقط لامن اجل طلب الاميران يستخدم سيد البيت الابيض نفوذه على الجانيبين المتنازعين بقدر ماكان يهدف الى حشد الدعم الخليجي للهدف الاميركي الرئيسي الذي يرمي اليه ترمب وهوالتصدي للعدو المشترك وهو ايران تحسبا من ان استمرار هذا النزاع سوف يؤدّي الى تقويض ما تمّ الاتفاق عليه في تاسيس تحالف اميركي – سنّي من الدول العربية المعتدلة تحت قيادة اميركية اثناء زيارة
    ترامب للزياض في21 مايو /ايار الماضي والذي يبدو انه قد ولد ميتا !
    وفي الوقع ايضا ان زيارة امير الكويت لواشنطن بهذه المهمة قدجاءت في احلك ظروف سياسية وطبيعية تواجه الولايات المتحدة وخاصة سيد البيت الابيض الذ ي يواجه وضعا سيئا لايحد اليه ! فبالاضافة الى مشاكله الداخلية والخارجية التي لاتعدولاتحصى والتي جعلته في ادنى مستوى من التاييد الشعبي لم يسبق له مثيل من قبل ولاحتى من بعد فان الكوارث الطبيعية التي تواجهها بعض الولايات الاميركية حالية لم تشهدها البلد منذ قرون طويلة من الخراب والدمار في الشروالحجر شملت المنازل الخاصة والنشئات العامة الت اصبحت وكأنها لم تكن وخسايره الاولية ألوف المليارات من الدولارات وسنوات عديدة لاعاد ة الاعمار !وهذا الخراب اضعاف ماحدث في العراق وسوريا واليمن وليبيامجتمعة ! ممااضاف مشاكل علىترمب تنوء منحمله الجبال ، ولولا المجاملة لما استقبل ترمب اميرالكويت الذي استرضاه بمكالمة هاتفية لحكام السعودية وقطر والامارات العربية المتحدة ليقفل اميرالكويت راجعا بخفي حنين حيث كان يامل انيفعل ترامب اكثر من مكالمة هاتفية لاتهش ولاتنش ولاهي في العير ولافيالنفير فاخفقت السعودية ان تحظى بكلمة السر الاميركية بان تسارع قطر الى الانحناء الى ااشقيقة الكبرى بامر اميركي ووساطة كويتية لاستعادة هيبتها كزعيمة لدول الخليج ومجلس تعاون الخاليج الذي يبدوانه اصبح في مهب الريح ،
    كلمةالسر السعودية تركيع الدوحة لقبول جميع ال 13 شرطا التيتفرضها الدول الاربعة المقاطعة لقطر دون قيد اوشرط والرخول في حوار دون شرط قطري مسبق ولوكان يمس السيادة القطرية وهو على مايبدو ذروة التحدي القطري للدول الاربعة التي ليس امامها الان سوى امران اخلاهما مٌرٌ :
    الأول : استخرام القوة العسكرية وهو امر مستبعد لما سينجم عنه دمر وسفك دماء وبكاء غلى الاطلال واقصور الخالية !
    الثاني: وهو اقرب الى الواقع ” ان تنقع السعودية وكل واحدة من الدول التلاثة الاخرى المقاطعة لقطر شروطها ال 13 في أناء كبير ويشربوا ماءها !وبعدها يمكن القول “شاهد ماشافشي حاجة ،ومن ثمّ مابقي لكلمة السرّ حاجة !!!

  6. الموضوع وما فيه ان امير قطر طلب من الامير محمد بن سلمان المصالحه مع السعوديه فقط وتلبيه جميع طلباتها من دون شروط لاكن من دون مصر والامارات والبحرين ورفض الامير محمد هذا الطلب فقامت قطر بتحوير الاتصال في الاعلام وفبركه المعبوماا

  7. ”تأتي جميع أنباء وتطورات الأزمة الخليجية في ساعة متأخرة من الليل” .. مراعاة لفارق التوقيت الزمني لراعي البقر ”الولايات المتحدة الأمريكية”..
    فنرى الأبقار تحرص كل الحرص على إحترام ساعات الدوام الرسمي بالنهار لراعي البقر المبجل !
    وهنا مازلت أتذكر أن تحالف الأبقار وراعيها بدؤوا عدوانهم الهمجي على بلدي اليمن في ساعة متأخرة من الليل.
    أيقظوا المسلمين من نومهم مفزوعين مستغربين ! مراعاة لساعات العمل الخاصة براعي البقر !!
    وياليتهم أيقظونا من النوم بمنبه الساعة -على أساس أنهم يحترمون الأوقات- ،، بل أفزعونا بالصواريخ المتفجرة !!
    وفجأة .. وبلا أي إنذار مسبق (هذا إن إفترضنا أصلآ أن لهم الحق في إعطاء الإنذار من أساسه لدولة مستقلة ذات سيادة).

    هل هؤلاء مسلمون ؟!!
    هل هم ينتمون فعلآ لدين المصطفى ؟!!
    هل سيتجرؤون ويرفعوا رؤوسهم وينظروا لعين الرسول الكريم يوم القيامة ؟!!
    وهل سيشفع الرسول الأكرم صل الله عليه وسلم لمثل هؤلاء ؟! (هذا إن كان لهم عين ليتجرؤوا بطلب شفاعته)!
    يومها سيتبرأ منهم ترامب .. وسيتبرؤون منه ،، لكن في الوقت الضائع!
    أضاعوا حياتهم في هذه الدنيا ”كأبقار”.. يرعاها ”الشيطان الأكبر” !
    هم عبارة عن أنعام ”بل هم أضل سبيلا”.
    وحسبنا الله ونعم الوكيل .. هو حسبنا وكفى بالله حسيبا.

  8. ____ .. كأن ترامب من خلال تحركاته الأخيرة يريد القول ’’ ما تكبروها و هي صغيرة ’’ .. لعل من وجهة نظره الأزمة هي سعودية_قطرية و الأخرون ياإما تفاصيل .. أو ’’ متعاطفين ’’ .

  9. اَيوجد ذُل و هوان اكثر من هده المهزلة الخليجيين هم اكثر بلاء على الأمة و بعدها يأتي باقي العرب
    عندما يكون قرارك في يد صهاينة امريكا هنا انتهى الامر لهاذا يكرهون حزب الله الشريف و يكرهون ايران و الفاهم يفهم. ونقطة على السطر

  10. ____.. الأستاذ عبد الباري عطوان في ’’ اليوتوب ’’ أشار إلى جملة من التطورات في الأزمة الخليجية و خلص إلى ’’ إشكالية ’’ سياسية وصلت عند حيط كبير ، لكن هناك إشكالية أخرى ذات طبيعة ’’ نفسانية ’’ تشكل حاجز آخر و هو / .. كيف ل.. 12 كيلو مربع أن يتحدى الكل ؟!!

  11. ترامب يلعب بمشيخات الخليج لعبة البالونات ! مرّة ينفخ السعودية و مرّة ينفّس قطر، و مرّة ينفّس السعودية و مرّة ينفخ قطر ! و على نفخ و تنفيس شغّال الحلب من البقرتين.

  12. هذه الأزمة وتطوّراتها كَشفت أنّه لا سيادة لأيّ دولةٍ خليجيّةٍ، أو حتى عربيّة، فمن يَملك السيادة الحقيقيّة هو البيت الأبيض وساكنه، وأيّ حديثٍ مُخالفٍ، هو مُجرّد ضَحكٍ على الذّقون، وخِداعٍ للنّفس.

    بيت القصيد

  13. أعتقد أن كلمة السر هي : ( الجزيرة ، العربية )
    هاتان القناتان هما لسان التعبير للطرفين :
    أحد الطرفين بدأ ببث عبر لسانه ( العربية ) بتفسير الاتصال على أنه
    رضوخ ومبادرة من قبل الطرف الآخر

    الطرف الآخر بث عبر لسانه ( الجزيرة ) تفسيرا للاتصال على أنه
    تواصل متبادل استجابة لارانب
    وهذا التفسير بلغي مظنة الانتصار والله أعلم

  14. العرب لن يفهموا ان أمريكا ورئيسها ترامب لا تعيروا بالا لهم الا بحدود ثروتهم وكيفية امتصاصها منهم، إضافة الى موقع بلادهم الجغرافي وعدم تمكينهم من الاستفادة منه بشكل كبير.
    لا اعرف كيف يكون للعرب مصلحة في معاداة ايران. ان هذا العداء مصلحة لإسرائيل وامريكا والغرب عموما وسيمتصون أموال العرب بذلك. هناك بالتأكيد قيادات عربية تجد في إسرائيل ومن ورائها أمريكا حماية لاستمرار حكمها لشعوبها المغلوب على امرها، وهناك قيادات ترى ان حكمها ينتهي بمجرد انتهاء إسرائيل فتجدها حريصة على سلامة إسرائيل اكثر من الإسرائيليين.
    ايران دولة ليست كسواها في الشرق الأوسط وأصبحت او تكاد تصبح ندا لإسرائيل. وهي دعامة أساسية للمسلمين والوحيدة التي تستعد بكل طاقتها لتحرير المقدسات في فلسطين. لذا وجب على كل عربي او مسلم مخلص لقضايا امته ان يقف قلبا وقالبا مع ايران ومحورها المتمثل بالعراق وسوريا وحزب الله الذي احييه واحيي رئيسه البطل السيد حسن نصر الله.
    واحذروا أيها الغيورون على امتكم من أعداء الدين والأمة الذين يروجون للطافية البغيضة التي يريدها الحكام لأغراض استمرار انظمتهم.

  15. الوساطة الكويتية الحائرة بين رؤيتها ورؤية الدول العربية المقاطعة ، ورؤية واشنطن ومناورات الدوحة
    ————————————————————————————————-
    الازمة القطرية مع الدول العربية المقاطعة لها وهى مصر والسعودية والامارات والبحرين وهى الدول الداعية لمكافحة ومحاربة الارهاب وايقاف تمويله ، بين الثلاثة عشر مطلبا والمبادئ الستة ، وبين القمة الامريكية الكويتية والتى تحدث فيها سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الصباح امير دولة الكويت عن قبول قطر للمطالب جميعا الثلاثة عشر مطلبا . فى واشنطن وفى مؤتمرصحفى جمع السيد دونالد ترامب والشيخ صباح الاحمد الصباح امير الكويت وصاحب الوساطة فى الازمة القطرية والدول العربية المقاطعة .
    اولا : رحب السيد ترامب بسمو الامير وتحدث عن العلاقات الكويتية الامريكية الطويلة ، وفضل واسهام الولايات المتحدة الامريكية فى تحرير الكويت بعد غزو صدام حسين لها ، وشكر جهود الكويت لمساهمتها فى الاستقرار الاقليمى وتحدث عن انه فى امس لمواجهة العدو المشترك ” وقد سبق ايضا انه صرح عن مصر” اننا نقف مع مصر والسيسى لمواجهة العدو المشترك ، ويقصد هنا الارهاب ،، ، وتحدث عن المستقبل الذى ينعم بالسلام ، والتعاون الاستخباراتى والامنى مع دولة الكويت ومكتب التحقيقات الفيدرالى FBI الامريكى ، وتحولت كلمة ترامب فى النهاية الى اعلان صريح لطائرات بوينج 777 .
    كلمة الشيخ صباح الاحمد الصباح : بعد تقديمه خالص التعازى وصادق المواساة الى فخامة الرئيس دونالد ترامب والشعب الامريكى الصديق لضحايا اعصار هارفى الذى ضرب ولاية تكساس الامريكية . قال اجرينا مباحثات معمقة وشاملة تعكس عمق العلاقات الثنائية والمتطورة فى جميع المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية بما يحقق المنافع للشعبين الصديقين ، واشاد صاحب السمو بالتزام الولايات المتحدة بامن دولة الكويت ، وعبر عن تقديره للدور الامريكى فى تحرير الكويت من الغزو العراقى الغاشم ” كان هنا لابد من الاشارة من امير الكويت انه تم تحرير الكويت حقا وفعلا وبقوات عربية ، وبعد ذلك تم تدمير العراق من القوات الامريكية وتم غزو العراق ،، . وعن الوضع فى المنطقة تم الحديث عن ازمة قطر ، ومكافحة الارهاب ، الوضع فى العراق والازمة فى سوريا واليمن وليبيا وضرورة وضع حد للاقتتال الدائم هناك عبر الحوار بين الاطراف المتنازعة ، وحول القضية الفلسطينية اشاد بجهود الولايات المتحدة الامريكية لتحريك عملية السلام ” اين تلك الجهود ؟،، واكد على ضرورة تضافر الجهود وصولا لحل شامل ودائم لهذه القضية على اساس حل الدولتين ،ووفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية . ثم بعد ذلك اسئلة الصحفيين والاعلاميين وهى :
    خاصة بكوريا الشمالية ، وازمة سوريا ، الازمة القطرية . وعن سؤال هام لسمو الامير عن تمسك كل الاطراف بمواقفها بالخلاف مع قطر ، وهل هناك اى مؤشرات لانتهاء الازمة ؟ فاجاب صاحب السمو :
    ” الأمل لم ينتهى بعد ، اريد ان اؤكد لك بان قطر مستعدة لأن تلبى كل المطالب الـ 13 التي قدمت ، وتجلس على طاولة للتحدث معنا جميعا فيما يتعلق بالخلافات ما بين الأطراف الخليجية ، وكما تعلمون بان المقدم هو 13 بند ، ونعرف بان ال13 بند ليست مقبولة جميعا ، لكن لو جلسنا مع بعض ، ووضعنا هذه ال 13 وقبلناها ونحن قبلناها فعلا ! قبلت من قبل قطر ، نقدر ان نحل ال13 من بين ال 13 ، بإمكاننا تسوية كافة النقاط التي تضر بمصالح دول المنطقة ومصالح أصدقائنا الآخرين ،، وهنا تداخل ترامب فى مداخلة بالغة الاهمية بان بداية المشكلة هو التمويل الضخم للارهاب من قبل دول معينة ” certain countries ،، لم يحددها تلك الدول بالاسم ، وقال فى حديث واضح اريد وقف تمويل الارهاب I want to stop the funding of terrorism ، وقد سبق ان اعلن ترامب فى حديث سابق صراحة انه لابد ان توقف قطر دعمها للارهاب Qatar must stop funding terrorism ، اذن قضى الامر الذى فيه تستفتيان الولايات المتحدة تتحدث عن قطر صراحة ودعمها للارهاب ولكن ، هناك تساؤلات عديدة بالنسبة للموقف الامريكى المتناقض ، وايضا بالنسبة للموقف الكويتى الحائر . تارة الولايات المتحدة تتحدث عن قطر ودعمها للارهاب والجماعات الارهابية ، وتارة اخرى تشيد بموقف قطر فى مكافحة الارهاب ، ماهذا التناقض الرهيب فى الموقف الامريكى والادارة الامريكية ؟! ، ثم ما حكاية اذا فشلت الوساطة الكويتية حيث اعلن ترامب أنه مستعد للعب دور الوساطة في جهود تسوية الأزمة الخليجية الراهنة ، وسادعو اطراف الازمة الى واشنطن ؟!! هى دعوة ام استدعاء ؟؟ وانا اقصد السؤال هنا وبكل عمقه ومعانيه ، اذا كنت ياسيد ترامب تريد حلا للازمة فعلا فلماذا لا تذهب بنفسك الى المنطقة وتنورنا فى القاهرة والرياض والمنامة والدوحة ؟! وخاصة وان واشنطن رابحة مايقرب من نصف تريليون دولار من قطر والمملكة العربية السعودية والكويت ” الكويت وحدها 5 مليار دولار تم تحويلها ،، حسبما اعلن رسميا ، وما سر تناقض الموقف الكويتى ال13 قبلت ، ونعرف بان ال13 بند ليست مقبولة جميعا ، لو جلسنا نقدر ان نحل ال13 من بين ال 13 ؟ !!
    فى النهاية نحن امام مشهد غامض كل الغموض بين الوساطة الكويتية الحائرة بين رؤيتها هى للازمة ، ورؤية الدول العربية المقاطعة لقطر ، ورؤية واشنطن المتناقضة وغير الواضحة ، وبين مناورات الدوحة ومغالطاتها لعدم الوصول الى حل سلمى لتك الازمة بالجلوس على مائدة الحوار للنقاش والوصول الى وثيقة معتمدة من جميع اطراف الازمة ، والسؤال الان هو : الى اين نحن ذاهبون ؟

  16. استاذنا العزيز جانبك الصواب هذه المره . ترامب الخاسر؟ كيف؟ البحرين اشترت بثلاثه مليار ونصف المليار خرده امريكيه . لمحاربة من؟ انه بشتغل بعقلية التاجر وليس خسران ولا يحزنون . فكل ما طالت الازمه زاد البزنس والآن الاعاصير سوف تلهف ما قدمت السعوديه والإمارات وقطر ولن تبقى غير الثلاثه مليار ونصف من البحرين . لذى وجب حلب البقره الحلوب مره اخرى ولن تكفى الفلوس لمحاربة ايران الا ببيع ارامكو وبقية صناديق الثروات للدول الخليجيه وتسليمها لرجل الاعمال ترامب . وبعدها سيرتفع سعر النفط لملى الخزاين الخليجيه مره اخرى حتى موعد الحلب الجديد خلال عشر الى خمسه عشر سنه قدّامه وخلق مشكله جديده وإلا سيتم ذبح البقره على محارب الديمقراطيه الامريكيه

  17. القضية اتوقع والله اعلم نحو التصادم–وانا ادرك ما اقول واتمنى من الجميع الحكمة ثم الحكمة لانها طريق السلام وحبس الغضب لان الجميع خاسر اذا استمر الوضع–لابد من القول الجميع اخوان لابد من الصلح عن طريق كل جهة تتنازل وهذا كافي للكل

  18. ____.. لن نتفاجئ لو توجه الدعوة لترامب لحضور قمة الخليج المقبلة بصفته عضو شرفي ذا تأثير على القوم .

  19. الى صاحب التعليق غازي الردادي ، يعني حضرتك بدك بس تحتج وتلاقي نقطة في المقالة !

  20. بما لا شك فيه ان السعودية الامارات و البحرين تحت المظلة الامريكية
    و كذلك قطر
    و ان الجميع يتحرك ضمن الهامش المسموح به امريكياً ( اذ للجميع ملفات من الارهاب الى حقوق الانسان الى الديمقراطية لو تفتح تكفي لازالة الاسرة الحاكمة هذا لو تناسينا الحماية المباشرة و القواعد و … )
    انا كنت كتبت سابقا و ما ازال على قناعتي بان امريكا تريد قطر في حلف تركيا ايران !!!
    و لن تكون هناك اية حرب و لا تغيير

  21. هذه الأزمة وتطوّراتها كَشفت أنّه لا سيادة لأيّ دولةٍ خليجيّةٍ، أو حتى عربيّة، فمن يَملك السيادة الحقيقيّة هو البيت الأبيض وساكنه، وأيّ حديثٍ مُخالفٍ، هو مُجرّد ضَحكٍ على الذّقون، وخِداعٍ للنّفس. انتهى كلام الاستاذ عطوان
    لا توجد سيلده ومع ذلك ترمب لا يستطيع الاصلاح بمكالمه هاتفيه وبعض الدول المساوبه تاتراده تركت اوباما تائهآ في مطارها ؟؟وسبق ان طردت سفيرين امريكيين في عهد الملك فيصل والملك فهد؟ ارجو النشلر استاذ عطوان

  22. المشکلة هی تلک العقلیة العتیقه العقیمة! حلوم الاطفال و عقول ربات الحجال.. خلف الکوالیس یتنازلون عن مواقف و فی العلن یستغنون و یستکبرون و لا یعرفون البرغماتیة و قبول الواقع الااذا کان الطرف المخاصم العدو الاسرائیلی الذی هو الواقع الذی یتجر به المقاومة الممانعة!! و الحسن! حسب تعبیرهم الحاکی عن غیظهم و مرض قلوبهم..هولاء الشیوخ و المشیخات تحسبهم جمیعا و قلوبهم شتی الیوم علی القطر و غدا علی الامارات و بعد غد الکویت و .. نذرهم فی خوضهم و حوضهم یلعبون وامامنا مهمات یجب تحقیقها

  23. ____.. بصيص بالليل .. بعصوص بالنهار .. و من يوكل الأمر لترامب عليه أن يدفع لئلا يخلع .. !!

  24. بافتتاح ميناء حمد الدولي وما تشهده قطر من أعمار وتعمير وتشييد الطرق والكباري العملاقه واستمرارها في نهضتها رغم الحصار الجائر والغير مبرر .. كل هذا يؤكد ويعزز ما يعتمل بداخلنا والكثيرون غيرنا من ان قطر كبيرة وعظيمة بحكمة اميرها وورجالها وهي القوة الاقتصادية القادمة شئتم أو ابيتم وسوف تبقي قطر حرة أبية تسمو بروح الأوفياء.

  25. كل سبب المشاكل والموت والعار والخزى الهابط على المسلمين .فى رايى سببه كثرة المال وقلة العقول لاننا الان كثرة فى المال وفى الانفس لكن كثرة كغثاء السيل الهم زيل اسباب ضعفنا وخزينا وعارنا وردنا اليك ياالله ويسر لنا اصحاب العقول لقيادتنا وخذ من قادتنا من يوالون اعداءنا ويقولون خلاف ما يبطنون الهم خذه اخذ عزيز مقتدر

  26. أحييك السيد عبد البارئ على إنشغالك بهموم الأمة…هذه الأمة المشروخة و المتشتتة التي لا تريد أن تفهم أين هي مصالحها ؟ أن نكون أذنبة وتباع لأمريكة و للمملكة المتحدة و هما معا تسبب في تأخر و تشتت المسلمين و العرب فيما بينهم،هما معا اكثر الدول إسكبارا وعنصرية و إنهازية وإستعمارا وإحتلالا لبلداننا و لأوطاننا و زبد علها فرنسا وأمانيا و كل الدول …دول الإتحاد …
    لوشأنا و شاء حكامنا لوصلنا إلى ما وصلت إليه هذه الدول التى تستعبدنا وتتعامل معنا كأننا أكباش لها .
    لماذا نحن تباع وأذنبة لهاؤولاء وفي قدرتنا أن نكون أحرار؟
    أبائنا وأجذادنا كنوا أفضل و أشجع و أحرارولم تكن لهم لا طائرات وسيارت و لا بارجات وفتحوا و أبدعوا وساهموا في إزدهارالعلم والعالم .نحن اليوم أسوأ من الأمس ومن أول الأمس ؟ هل هذا قدرنا أم هو غضب و سخط من الله .
    السيد عبد لبارئ هل العرب و المسلمين محتاجون أن يحكموا رئيس كاترمب في شؤونهم الداخلية ومصيربلدانهم و شعوبهم؟
    هل دونالد العنصري والصيوني و اللص الذي سرق و يسرق ثروات الشعوب العربية والمسلمة مأهل لإصلاح ذات البين بين إخوة الدين ؟
    أين هي العجوز (جامحة الدول الخرابية) التي تفرق و لا تجمع ؟أين هذه التي أثقلت كاهل دول أعضائها ؟
    أين هي ملغمة الأمم المتفرقة إلا إذاكانت مصلحة العم..عمهم طوم أنجبري أو إسرائيل الصهيونية ؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل على ما آلت إليه أمتنا أمة محمد عليه السلام .والله القلوب مريضة وعليلة وامرنا لله و لرسوله. إبتعدنا على الله وأضعنا المحجة البيضاء التي تركنا عليها رسول الرمة ومكارم الأخلاق وأبتعد الله عليتا و تركنا لأتفسنا و سلط علينا الدواحش وأخواتها وعماتها و لأمريكان وحفدة القردة و الخنازير…و…وو..ووو.

  27. السلام عليكم جميعا
    ان ما يحدث بالازمة الخليجية كاملة ما هي سوا لعبة سياسية جميع الاطراف الرئيسية وهيه السعودية قطر البحرين والامارات بالاتفاق فيما بينهم وبادارة صهيو امريكية
    ولعبة الحصار والمقاطعة ليست سوا لعبة لتحقيق اهداف اكبر بكثير من منظور جزية لاميركا او خلاف عن دفع مبلغ او شراء اسلحه
    المنطقة مقبله على تغيير كبير والتغيير القادم ليس بتغيير جغرافي وانما تغيير فكري ومبادئي
    المخطط وبكل وضوح بالنسبة لي هو اسرائيل والاعتراف بها كدولة رسمية وجار وشريك استراتيجي وانهاء ما يسمى بالقضية الفلسطينية والمباديء الاسلامية
    المخطط القائم هو باعادة هيكلة الدول الحالية بالمنطقة لتكون دول علمانية بدون قيم اسلامية وسوف يأتي يوم من يفتخر بانه مسلم سيدعون عليه بانه داعشي
    ايران وكل الدول ليست بخطر على بعضها البعض
    الهدف بانهاء كل دولة تدعي الاسلام وحكمها للاسلام طبعا سيتم استثناء السعودية من هذا المخطط لانها سوف تبقى تحكم باسم الاسلام اسميا فقط
    لن تكون هنالك حرب على قطر وانا اجزم بذلك ولن يكون بالخليج تغيير للخارطه الجغرافية وانما تغيير بالخارطه الطبوغرافية
    اليمن يجب ان يدمر حسب المخططات ليس بسبب ايران وانما ليكون لديهم المجال بتزويد الشعب اليمني مايكفي من الوقود لاشعال الفتنة الداخلية لتشتعل لسنوات طويلة
    سوريا لولا وجود روسيا بطرف النظام واحداث نوع من التوازن والا لانتهى بها المطاف مثل ليبيا حاليا
    دول الخليج بمامن من بعضها لانهم جميعا مولودين من نفس الرحم
    اعتذر للاطالة
    اشكر الجميع

  28. الاستاذ عبدالباري ، لو سمحت لي ، هناك تناقض واضح في المقال ، مثل القول ان ترامب يضرب كفا على كف لفشل محاولته للتقريب بين البلدين أي السعوديه وقطر ، ثم القول ان من يملك السياده هو البيت الأبيض وساكنه أي الرئيس ترامب ، ولا يستبعد ان يفرض حلوله على الجميع ، كيف ؟؟؟

  29. سيدي العزيز/ إنها المراهقة السياسية السعودية في أجل معانيها و التي أصبحت السمة السائدة لعهد سلمان (الحزم!!). مثلما تفضلت المسألة برمتها عبارة حفظ ماء وجه السعودية و إظهارها بمظهر المنتصر و لوا على حساب أشلاء أطفال اليمن و نساء و عجائز سوريا و رجال العراق. و ما يزيد من الإحتقان في هذه الأزمة عدم وجود رجل رشيد في دول حصار قطر الأربع يمكن ان يعول إليه أو أن يوثق به لتقديم مصالح المنطقة بل و الأمة برمتها على مصالحه الشخصية. حتى امير الكويت-حفظه الله- قام المغردون المنتمين لدول الحصار(و بعضهم يمثل ديوان حاكم الدولة) بتكذيب تصريحه أن وساطته جنبت المنطقة الخيار العسكري!
    نحن امام موقف دقيق و اي حركة خاطئة بهذا التوقيت قد تجلب نتائج لا يتمناها احد مع ملاحظة كثرة الأنباء التي تفيد بتخلي الملك سلمان عن العرش السعودي لصالح ولي العهد محمد بن سلمان و ما يعنيه ذلك من دخول المنطقة في نفق مظلم بسبب السياسات المراهقة و اللامسؤولة التي ينتهجها ولي العهد.
    في ظني أننا نشهد مرحلة أفول نجم الدولة السعودية و التي بدأ العديد من المراقبين يتنبأون بها والتي ستكون شرارتها تولي محمد بن سلمان زمام الدولة السعودية و قد تنتهي بحرب على قطر تدخل فيها إيران و تركيا أطرافاً مع قطر ضد دول الحصار (تصفية لحسابات عديدة بينهم) و ما قد يعنيه ذلك من تغيير جذري لخريطة المنطقة.
    قد يكون هذا السيناريو متشائم و لكن المتتبع لسياسات دول الحصار و حكامها و إعلامها يستطيع ان يرى صبيانية و عبثية لا مثيل لها و زد على ذلك وجود شخص كترامب في البيت الأبيض كل هذا قد ينبيء بحدوث الأسوأ و إن كنا لا نتمناه. ما علينا إلا ان نراقب التطورات في الأيام القادمة و ما ستجلبه لنا من أحداث!!

  30. أعتقد أن مخلفات الأعاصير من أضرار بلغت من الجسامة والخطورة ؛ ما استنفذ الصدقة التي تكرم بها “المحسن السعودي” فلم يبق منها ما يغطي نفقات “مشاريعه التي كان يحلم بها ؛ من المؤكد أن يعمل كل ما بوسعه لإطالة أمد الأزمة “تمهيدا لرقصة سيف جيدة” تعود عليه بما يناهز 500 مليار دولار هذه المرة “لتعويض خسارت للعطية السابقة التي استنزفتها أضرار الأعاصي ؛ لذلك “حالم وساذج” من يعتقد أن الرئيس تويتر سيتدخل لحل الأزمة “بجيوب فارغة” “بعدما فتح “بطون” لوبي السلاح على مصراعيها” وأعتقد أن هذا اللوبي “هو كلمة السر” التي بددت كل الأحلام ؛ دون إغفال دور توني بلير وما ينتظره من حصة في الصدقة لتأجيج “معارضة لندن” على غرار “تأجيج معارضة “الناتو”” سابقا ؛ وهو دور ينتظر تمويله ليس فقط من “المحسن الكريم” بل من “ضيفه أيضا” الذي يمني النفس “بالعرش المنتظر” ؛ فضلا عن حصة مصر من نفس الصدقة من خلال “كراء عساكرها” ووضعها رهن “الطلب” في حالة “إشعال فتيل الأزمة” من كل الأطراف مجتمعة كل من زاويته!!!

  31. == من ناحية تقولون “”فمن يَملك السيادة الحقيقيّة هو البيت الأبيض وساكنه””
    == ومن ناحية اخرى تقولون ان محاولة ترامب للصلح بينهم فشلت بقرار سعودي.
    == !!!!!!!!!!!!!!
    == لو لم تكن هناك سيادة لانصاعت السعودية لرغبة ترامب.

  32. انا أصدق الرواية القطرية وكثيرون غيري أيضا عدة الاعتبارات أن اتصال الهاتفي بين الأمير قطر ولي العهد السعودي تما بعدما تم اتصال ترامب بيهما طلب منهما حل الخلاف اتصال بواسطة ترامب الدليل المقاطعة قطر مر عليها 90 يوما لماذا الأمير قطر يقوم بها اتصال بي الأمير السعودي قبل تدخل ترامب الزيارة الأمير الكويت واشنطن تانيا من دفع أكبر الجزية في التاريخ 450 مليار دولار لم يعترض وصف ترامب السعودية البقرة حلوب وأنها لا تملك إلا المال انه سوف يذبحها عندما يجف ضرعها ومع ذلك استقبلته هو ابنته ايفانكا استقبال الفاتحين رقص معه رقصة السيوف ومن لم يعترض على قانون جاستا يتهم السعودية مسؤولية السعودية الأحداث 11 شتنبر المستحيل أن يعترض على اتصال مع الأمير قطر السعودية خانعة امريكا ليست دولة مستقلة تملك قرارها السيادي تعترض على الوساطة ترامب كل مافي الأمر محمد بن سليمان يبحث عن أي مكسب والانتصار الإعلامي حتى لو كان صغير يعزز من حظوظه أمام الأسرة الحاكمة والشعب السعودي في إقناعهم تولي الحكم بعد فشل فشلا ذريعا في الجبهات السياسة والحروب التي دخلها فشل في اليمن سوريا العراق قطر إيران فشل رؤيته الاقتصادية سنة2030 بل تراجعه عنها لعدم تحقيقات أي الهدف من الاهدافها وعدم واقعيتها بل بالعكس زاد الغضب الشعب والشباب السعودي عليه حتى أنه أصبح يهدد الخروج إلى الشارع للتظاهر متل دعوة مظاهرات 15 شتنبر وقطع رفضت منحه هذا طوق النجاة والانتصار الإعلامي هذا ما أثار غضب محد بن سلمان وهو معروف سريع الانفعال والغضب

  33. ما علينا … عيال الشيخ ترامب يتضاربون فيما بينهم
    ونحن نتفرج!

  34. لو كان بين الزعماء العرب ر جال بوزن جمال ع الناصر او هواري بو مدين لما وصلنا الى هذا البؤس الذي ياخذنا الى الهاوية ويقدم خدمات مجانيةلاعداء الامة ويمنع اي راي متعقل او حكيم من العمل على حل الازمة المفتعلةفي الخليج انها نفس السيناريو هات والتعنتات الصبيانية التي سبقت كارثة تدمير العراق .
    يا زعماءالامةعودوا الى رشدكم قبل فو ات الاوان وكفاكم استكبارا وتعنتاوتفرعنا فان التاريخ لن يرحم المستكبرين والامثلة على ذلك كثيرة في الماضي البعيد والمتوسط والقريب جدا جدا.

  35. هذه الازمة وتطوراتها كشفت انه لا سيادة لاي دولة خليجية، او حتى عربية، فمن يملك السيادة الحقيقية هو البيت الابيض وساكنه، واي حديث مخالف، هو مجرد ضحك على الذقون، وخداع للنفس.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here