ما هي الرّسائل التي أرادَ العاهل السعوديّ توجيهها من خِلال إصراره على إلقاء خطابِ بلاده أمام الأمم المتحدة؟ ولماذا لم يَذكُر اتّفاقيّ سلام الإمارات والبحرين سلبًا أو إيجابًا.. ولم يُهادن إيران في الوقتِ نفسه؟ وهل جاء هذا الخِطاب تأكيدًا على تسريبات حول الخِلاف بينه وبين وليّ عهده؟

أنْ يُكثِر العاهل السعوديّ الملك سلمان بن عبد العزيز من ظُهوره هذه الأيّام، ويُصِر على إلقاء كلمة بلاده أمام دورة انعِقاد الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة اليوم الأربعاء، وللمرّة الأولى مُنذ تولّيه الحُكم قبل خمس سنوات تقريبًا، فهذا يُضفِي الصّدقيّة، وبطريقةٍ عمليّةٍ على التقارير الإخباريّة التي تتحدّث عن وجودِ خلافاتٍ بينه ونجله الأمير محمد بن سلمان، وليّ العهد، حول العديد من المِلفّات، وأبرزها مِلف التّطبيع مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي.

صحيح أن الملك سلمان جدّد هُجومه الشّرس على إيران، وطالب بنزعِ سلاح “حزب الله” في لبنان، وأيّد جُهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلميّة في المِنطقة، ولكنّه لم يتطرّق مُطلقًا لاتّفاقات السّلام الإماراتيّة والبحرينيّة مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي، وتمسّك بمُبادرة السّلام العربيّة، وإقامة دولة فِلسطينيّة عاصِمتها القدس، بالصّوت والصّورة.

كان لافتًا في هذا المِضمار أيضًا، إجراء العاهل السعوديّ اتّصالات هاتفيّة قبل أُسبوع مع سبعة من زُعماء العالم، من ضِمنهم رؤساء الصين وروسيا والولايات المتحدة، شرَح خِلالها الاستِعدادات لقمّة الدّول العِشرين الاقتصاديّة التي من المُقرّر أن تستضيفها بِلاده 21 و22 تشرين الثّاني (نوفمبر) المُقبل، فهذه القمّة كانت حصريًّا من مهام وليّ عهده، حتّى أنّ البعض توقّع أن يتزعّمها الأمير بن سلمان كملك، وخليفة لوالده، وتدشين فترة حُكمه بانعِقادها.

الرّسالة التي ربّما يُريد العاهل السعوديّ توجيهها مِن خِلال هذا الظّهور المُكثّف، سواءً من خِلال اتّصالاته مع الزّعماء، أو رئاسة مجلس الوزراء وإلقاء كلمة بلاده أمام الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة، يُمكن حصر مضمونها في النّقاط التّالية:

  • أوّلًا: التّأكيد بأنّه بصحّةٍ جيّدةٍ رُغم تقدّمه في السّن (84 عامًا)، وأنّ مُعظم التّقارير والتّسريبات التي تحدّثت عن ضَعف الذّاكرة غير دقيقة.

  • ثانيًا: تكذيب مُعظم التّصريحات التي أطلقها الرئيس ترامب أخيرًا وتقول إنّ السعوديّة ستكون الدولة الثّالثة أو الرّابعة التي ستُوقّع اتّفاق سلام مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي بعد إجرائه مُكالمةً هاتفيّةً مع الملك سلمان، والتمسّك بمُبادرة السّلام العربيّة التي أطلقها شقيقه الرّاحل الملك عبد الله بن عبد العزيز وتبنّتها قمّة بيروت العربيّة عام 2002 بعد تعديلاتٍ فيها شَمِلَت إضافة حقّ العودة.

  • ثالثًا: التّشديد على أنّ الإمارات والبحرين لا تَقودان السعوديّة وسِياساتها في المِنطقة.

  • رابعًا: وَعِي العاهل السعوديّ بأنّ إقدامه على أيّ اتّفاق سلام مع “إسرائيل” وِفق مُبادرة ترامب وصِهره جاريد كوشنر، هو التّنازل عن القُدس المحتلّة، وتبنّي صفقة القرن، ممّا سيُعرّض المملكة لفُقدان هيبتها وزعامتها للعالم الإسلامي، وربّما رِعايتها للحرمين الشريفين في مكّة المكرّمة والمدنية المنورة، خاصّةً أنّ هذا السّلام “مجّاني” ولمصلحة رئيس أمريكيّ قد لا يَزيد عُمره في السّلطة عن ستّة أسابيع يذهب بعدها إلى السّجن.

ربّما يُجادل البعض، بأنّ هذه المواقف التي تتحدّث عن خِلافات بين العاهل السعودي ووليّ عهده الذي يُؤيّد التّطبيع واتّفاقات السّلام بين الإمارات والبحرين، ربّما تُخفي تبادلًا للأدوار، وهذه النظريّة غير مُستَبعدة على أيّ حال، ولكنّها غير مُؤكّدة في الوقتِ نفسه، فدُخول العاهل السعوديّ على الخطّ بقوّةٍ، وبعد غِيابٍ طويلٍ عن عجلة القِيادة، وتَركِه شُؤون إدارة البِلاد لنجله في السّنوات الأخيرة، يَعكِس قلقًا على الحُكم، ومكانة الأُسرة الحاكمة، مثلما قال لنا أحد الخُبراء بشُؤون هذه الأُسرة وما يجري في أوساطها من تبايناتٍ، وحالةٍ من الغلَيان بعد تهميشها، ورُموزها، بالكامِل في السّنوات الأخيرة.

المُؤيّدون لنظريّة تبادل الأدوار هذه، يستندون في تأييدهم إلى موقف الإعلام الرسمي السعودي لخطوتيّ الإمارات والبحرين التّطبيعيتين وفتاوى بعض رِجال دين مِثل الشيخ عبد الرحمن السديس، إمام المسجد الحرام، وخِطبته الأخيرة التي أيّد فيها التّطبيع مع اليهود، والدّولة الإسرائيليّة ضِمنًا، مُستَنِدًا إلى بعضِ الأحاديث النبويّة.

الأمير محمد بن سلمان، وليّ العهد، هو الذي يُسيطِر على الإعلام السعودي بقبضةٍ من حديد، ووضع جميع الوسائل الإعلاميّة الحُكوميّة والخاصّة، أو شِبه الخاصّة تحت سيطرته من خِلال اعتِقال مُعظم أصحاب هذه الامبراطوريّات ضِمن حملة اعتِقالات فندق “الريتز” التي شملت أكثر من 300 أمير ورجل أعمال، ومن غير المُستبعد أنّه أصدر توجيهاته إلى هذه الوسائل الإعلاميّة لتبنّي تلك الاتّفاقيتين اللّتين لم يَذكرهُما العاهل السعودي، بالسّلب أو الإيجاب، سواءً في خِطابه أمام الجمعيّة العامّة، أو في البيان الصّادر عن مجلس الوزراء الذي انعقَد برئاسته يوم أمس الثلاثاء.

نَختِم هذه الافتتاحيّة بالمَثَل، أو المقولة الشّهيرة التي تقول “لا دُخان بُدون نار”، ولعلّها تنطبق بطَريقةٍ أو بأُخرى، على التّسريبات الصحافيّة، ومن صحيفة مِثل “وول تسريت جورنال” الأمريكيّة المُقرّبة من الرئيس ترامب، وكانت، وربّما ما زالت، مُقرّبةً من الأمير محمد بن سلمان، حول وجود خِلافات، أو تباين في الآراء بين العاهل السعوديّ ووليّ عهده.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

30 تعليقات

  1. السعودية هي راعيه الإرهاب بسبب الفكر الوهابي المتطرف و تمويل الحكومة للإرهابيين للتخريب في الدول العربية فهي قد شجعت و مولت صدام في حربه على إيران بعد قيام الثوره الإسلامية و أنصارها على الشاة و خوفه على كرسيه و حربهم الحالية في اليمن و سوريا. المعلقين اللي يقولون ان ايران هي من شنت الحرب على العراق بعد سنوات سوف تقولون ان اليمن هي التي شنت الحرب على السعودية! قاتل الله الجهل! هل تعرف ان القوات السعودية و الامارتية تدخلت في البحرين وقتلت المتظاهرين السلميين و هم نائمين في خيم مكان التظاهر في مارس 2011؟ طبعا جميع الدول و الشعوب العربيه سكتت عن المجزره لأن شعب البحرين له الله فقط لا بواكي له. حسبي الله و نعم الوكيل

  2. ما ألاحظه هو ميل الكثير من المعلقين إلى انتقاد المملكة العربية السعودية وممارسة الشتم والانتقاص من قدر حكامها واحتقارهم لسبب و بدون سبب رغم أن شروط التعليق تمنع ذلك والأمر ينطبق أيضا على دول الخليج عموما …وربما لا يعرف العديد منهم المواقف الرائعة والأخوية التي وقفتها هذه الدول مع إخوتها ودعمها القوي للقضية الفلسطينية بالأموال الطائلة وبالمواقف القوية عندما كان الفلسطينيون موحدين ووطنيين …وبالمقابل نرى الرفع من شأن إيران وتركيا دائما بمبرر وبدون مبرر…ألا يدرك الجميع أننا نعيش أسوأ الأيام في تاريخنا العربي الحديث انظروا ضعفنا الذي يجعل أجبن
    السياسيين الإسرائليين يستقوي علينا وأغبى وأجهل رئيس أمريكي يظن أنه صنع صفقة قرن ولا يعرف أن أي شخص يمص أصابعه السياسية لا يمكن أن يقبلها …انظروا ما تفعله تركيا في سوريا وما كانت ستفعله في ليبيا لولا الموقف العظيم لمصر التي هي أيضا يكيد لها الكائدون .. أتمنى احترام بعضنا البعض وأن نتحلى بالقيم الثقافية الحضارية وأن يلهم الله حكامنا الوعي بلغة وروح العصر القائمة على تبادل المصالح والتعايش السلمي

  3. لماذا لا يرسل الملك سلمان جيوشه الجبارة الى لبنان وينزع سلاح حزب الله بنفسه؟؟؟وهكذا يتخلص من عدو يرعبه ويرعب ابنه.

  4. تحية حب وتقدير الى ابن الكنانة.
    والى أسرة رأي اليوم.
    والى كل العرب..

    الوطن باقي وهم سيرحلون…..
    في الغد أو بعد عام….
    عام عامين ثلاثة ..
    انا أجزم عائدون

  5. تأييده جُهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلميّة في المِنطقة تدل على موافقته على صفقة القرن و بالتالي لا خلاف بين توجهاته و توجهات ولي العهد وللوصول إلى اعلان التطبيع يحتاج لبعض الوقت لتهـيئة الشعب دينيا و ثقافيآ وأمنيآ من ناحية إيران وبالفعل تم تغير المناهج الدينة و انطلق المشايخ و الأعلامين ممارسة عملهم لتنفيذ ما طلب منهم

  6. الى المعلق هشام بغداد.
    حزب الله مرغت انف اليهود في التراب، ليش متسال اليهود لو كان هذا مخطط ام لا؟

  7. ليته يفكر لمره في حياته التي تشرف علي نهايتها باتخاذ موقف رجل مسلم وليس عبدا لامريكا واسرائيل هل نسي ان مملكته ستكون محرقه في حالة نشوب حرب مع ايران هل هو خادم للحرمين الشريفين ام انه خادم للبيت الابيض ومقر حزب الليكود الا يعلم حقا بان اسرائيل اصبحت في عهده وولي عهده حليفا ضد دول اسلاميه الحرمين الشريفين في خطر بوجود ولي عهد الملك ولا داعي لطمس رؤوسنا في الرمال ما يفعله عهد سلمان وابنه هو مؤامره علي العرب والاسلام من اجل جلوس ابنه علي عرش لن يشرفه ابدا

  8. هولاء الحكام لا يوجهون رساءل بل يتلقونها ثم يمرروها لضمان بقاء عروشهم. لا فرق بينهم فكلهم متواطءون ويتقاسمون الادوار بينهم.

  9. الاخ امير العراق القرشي الفاضل تحية احترام
    اجدت بوصفك لحال الامه وحالها منذ زمن سحيق
    اما الاخوه الذين يتحدثون عن الخطر الايراني ويوازوه بالخطر الصهيوني على الامه فهوءلاء يفكرون بعقلية طاءفيه مقته سببها بالعقل الباطني الثقافه القبليه والتحشيد والفزعات
    كل الدول المحادده للوطن العربي سواء تركيا او ايران او اثيوبيا لنا مصالح مشتركه يجب التفاهم معها على حسن الجوار وتشكيل منظمه اقليميه للتعاون والاحترام المتبادل ولكل الدول هذه المحيطه بالوطن العربي لها مشاريعها لتامين مصالحها القوميه وهذا حقها اما امة العرب فهي امة سايبه ويتيمه فتتها الاستعمار وسلموها لوكلاء حكام عواءل وقباءل وارجعونا الى ما قبل عصر الدوله ودمروا الامه اجتماعيا وثقافيا وعلميا واقتصاديا وجعلوا من العرب قطعان بشريه ويوهمون الشعوب بان السبب الدول المحيطه وخاصه ايران بانها السبب ويوازرنها ويساونها بالكيان الصهيوني
    ونهاية الانحطاط لهذه الامه بان عشواءياتها التي انشاءها المستعمر وسلمها لشيوخ قباءل اخذوا يتراكضون للتطبيع والصلح والتوقيع على تهويد فلسطين

  10. ايران دعمت المقاومة العربية 40 سنة .

    نعم ، كان مخططا ، وكانت النتيجة تدمير العراق وسوريا واليمن ولبنان

  11. الحقائق هي :
    حزب الله هو مقاومة وطنية ضد العدو الاسرائيلي وقد حمى لبنان من احتلال ثاني خلال 35 سنة و ترفع له القبعات العربية من 400 مليون عربي اصيل .
    عدو لبنان هو الاسرائيلي الامريكي و عملاءه .
    هذه اسطوانة مشروخة دائما يرددها العدو الاسرائيلي الامريكي غيظا و حقدا من انتصار حزب الله في انتصار حرب تموز 2006 على اسرائيل و تمريغ راسها في التراب الى الابد .
    ايران دعمت المقاومة العربية 40 سنة .

  12. الحقائق هي :
    حزب الله هو مقاومة وطنية ضد العدو الاسرائيلي وقد حمى لبنان من احتلال ثاني خلال 35 سنة و ترفع له القبعات العربية من 400 مليون عربي اصيل .
    عدو لبنان هو الاسرائيلي الامريكي و عملاءه .
    هذه اسطوانة مشروخة دائما يرددها العدو الاسرائيلي الامريكي غيظا و حقدا من انتصار حزب الله في انتصار حرب تموز 2006 على اسرائيل و تمريغ راسها في التراب الى الابد .

  13. شيخ عشيرة البحرين.
    وشيخ عشيرة الإمارات.
    لا يستطيعون الأقدام.
    على التوقيع.
    بدون موافقة.
    شيخ قبيلة نجد.
    أكرروكتبت من قبل
    في هذا الموقع…
    على الشعب العربي الانتباه. وإلا سوف ينقرضون كما انقرض.
    الهنود الحمر .
    وهم مستمرون.
    ولاحظ معي.
    كان الوطن العربي.
    ثم الشرق الأوسط.
    ثم الاكراد والامازيغ.
    ثم شيعة وسنة..
    والحروب والتهجير.مستمر.
    ونحن الان في مرحلة تقسيم المقسم.
    وبعد ذلك سيكون قتال الدويلات العنصرية والاثنية والمذهبية.
    وعلى هذا الأساس.
    سيستمر التفقير والتقتيل والتجهيل والتهجير.
    افلس العرب وسرقت ثرواتهم.
    والآن بدأوا يسرقون مياههم..
    بعد كم سنة لايجدو ماء ليزرعو ..
    باختصار..
    فتن حروب ..
    حروب جوع أمراض هجرة.
    ولاحظ معي..
    نحن الان نعيش مابعد الدولة وحتى الدويلة.
    عشائر وقبال وكل الفين.
    شخص لهم شيء يسمونه .
    حركة.او حزب …
    وللحديث بقية.

  14. إلى الفاضل Al-mugtareb .. تحية طيبة وبعد…
    انني لست سعودية وضد معظم مواقف السعودية ولكن المراقب لتعليقاتك يلاحظ بأنك تسهب في نقد حكام السعودية وتضع تفاصيل التفاصيل من مصادرك الخاصة طبعا لتجريم السعودية وحشرها في كل التعليقات سواء كان للسعودية علاقة بالخبر أم لم يكن لها علاقة.. مع أنني على يقين بأن معظم المصائب التي حلت ومازالت تحل على الأمة العربية والإسلامية يوجد للسعودية يد فيها.. ولكن الغريب العجيب بأني أراك تصمت صمت القبور وتغيب عن التعليق على معظم الأخبار والمقالات المتعلقة بتحالف الإمارات مع اسرائيل.. وان علقت يكون تعليقك مختزلا ويؤدي إلى تشتيت بعض القراء وحرف بوصلتهم… الجميع يعلم جيدا بأن السعودية والامارات منفردتين ومعا هما القطبين المركزيين الأهم اللذان يقودان عملية التحالف مع الصهاينة ويتنافسان في نيل رضى العشيقة إسرائيل .. وطالما إنك دوما تدين السعودية فلابد من إدانة الإمارات.. فالمواقف يا سيدي لا تتجزأ والمساواة في الظلم عدالة!!! وكونك صاحب خبرة طويلة لا اعتقد أن لا تسعفك تلك الخبرة في إدانة أفعال ومواقف مثل أفعال ومواقف السعودية أو اشد خطرا منها.
    أرجو أن يتسع صدركم لملاحظاتي.. في انتظار ردكم .. تحياتي لشخصك الكريم.

  15. العراق لم يعتدي على ايران
    الخميني هو من اراد تصدير الثورة الى العراق
    ما فعله العراقيون في ابناء جلدتهم لا ينم الا عن جهل بالدين الاسلامي الحنيف
    جميع زعماء الدول العربية سيضلون في دائرة الشك بالنسبة لشعوبهم ما دامت فلسطين محتلة
    نبيع جميع ما نملك ونقدم ابناءنا فداء لاي زعيم مسلم يحارب اعداء الله الصهاينة المغتصبين قتلة الانبياء وقتلة اطفال فلسطين

  16. كل الاشقاء صغارا كانوا او كبارا يدارون بواسطة ( الريموت كونترول) الامريكي و ما عليهم الا ان يستجيبوا و هم محنيوا الروؤس.
    و حرب اليمن اكبر دليل و برهان.

  17. في بلادنا العربيه لا توجد شقيقه كبرى او شقيقه صغرى يوجد داء اسمه داء الشقيقه و الم نصفي في الرأس

  18. صهاينة اسرائيل وصهاينة امريكا وترامب والايباك وكوشنر وايفانكا وصهاينة العرب يريدون ويساندون محمد بن سلمان كملك لخلافة والده سلمان
    لقد دفع الملك سلمان وولده الامير محمد مبلغ 460 مليار دولار و 100 مليون لايفانكا لينال بن سلمان مباركة ترامب واليهود الصهاينة والايباك وليباركوا كل خطواته التي قام بها من سجن واعتقالات للامراء وسحب ولاية العهد من محمد بن نايف وتسليمها لمحمد بن سلمان واستمرار الحرب على اليمن رغم كل الخسائر ولا ننسى الخاشقجي وقتله المرعب في سفارة بلاده في تركيا حيث قال ترامب عن هذه العملية انها اسوأ عملية اغتيال على الاطلاق في التاريخ واعترف ترامب بأنه من حمى بن سلمان من المسألة القانونية او تحميله المسؤولية, ولا ننسى تعهداته للصهاينة بشأن فلسطين والقدس والاحتلال والتحالف السني الاسرائيلي لمواجهة ايران وأي مشاريع عربية للوحدة
    محمد بن سلمان لا يفقه بالسياسة والدبلوماسية والاقتصاد او اي شيء اخر هنالك من يسيره ويلقنه ويدير اموره
    ترامب لن يتنازل عن السلطة بسهولة وكذلك محمد بن سلمان
    من المربح لترامب ان يكون بن سلمان الملك القادم ومن المهم لبن سلمان ان يبقى ترامب رئيساً وكوشنر في البيت الابيض

  19. ال سعود عندهم مشاكل سياسيه مع إيران و هيا تخصهم وحدهم و لا تخص اي عربي و مسلم و عليهم حلها وحدهم و بدون دم الأبرياء

  20. السعوديه هي الشقيقه الكبرى ولا اعتقد كان بوسع الشقيقات الصغريات الاقدام على خطوه مصيريه مثل التطبيع بدون موافقة او على الاقل سكوت الشقيقه الكبيره .

  21. ن المعروف ان القطار الذي يمضي قدما لا يتوقف برشقه بالحجارة من قبل بعض المجانين . هذا المثل ينطبق على نظام ال سعود الذي يحاول بين فترة واخرى الايحاء بان ايران عدوته وعدوة العالم الاسلامي والسبب في زعزعة الامن الاقليمي والدولي ، ومن خلال اجراءاته هذه يحاول ابقاء ايران في صدارة قائمة اولويات امريكا عسى ولعل أن يحصل على حظوة من الاشتباك بين امريكا وايران . في المقابل ترى ايران بان النظام السعودي ضئيل وحقير الى درجة انها لا تحسب له اي حساب ،

  22. لا أفهم لماذا كل هذا العداء لإيران من جانب عرب الخليج بينما نعلم أن العراق هو من قام بالهجوم على العراق سنة ١٩٨٠ ومولت الحرب لمدة ٨ سنوات إمارات الخليج بهدف الإطاحة بنظام الخميني
    تعلموا من التاريخ يا إعراب الخليج لن تحميهم لا أمريكا ولا الصهاينة تحميكم شعوبكم إذا حكمتموهم بالعدل.

  23. شبه الجزيرة العربية تحتل الآن بالكامل من قبل المستعمرين الغربيين. تقوم الولايات المتحدة الآن بوضع القواعد واللوائح الخاصة بك للحج. يواجه البدو العرب الآن مصير الهنود الحمر

  24. تبادل الأدوار ليس إلا ذخرا الرماد فات وقت طويل لعودة الوعي لا فائدة ترجى كسرت الجرة هذه المرة….لا حدث No event

  25. الجواب: لم يذكر الاتفاق سلبا او ايجابا.
    هو تبادل للادوار.

  26. اللهم احفظ خادم الحرمين الشريفين وامده بعونك وتوفيقك
    وبارك له في وقته وعمله ،،
    وادم السعودية الحصن المنيع في وجه اعداء الامة والدين ،،
    اللهم امين

  27. الخطر الإسرائيلي لا يقل عن الخطر الإيراني.وقد احسن العاهل السعودي بخروجه من الظل ووضعه النقاط فوق الحروف..فبن سلمان وعيال زايد سيخربون ما بناه آباؤهم. و هرولتهم وراء كوشنير ستفقد بلدانهم تعاطف الشعوب العربية، كما افقدت هرولة حزب الله وراء إيران تعاطف الشعوب العربية وحاضنته اللبنانية..
    على الملك سلمان قيادة البلد بنفسه ليقطع الطريق على كل من يصطاد في الماء العكر ويسعى الى عزل المملكة عن محيطها العربي والاسلامي..

  28. .
    — من المؤكد بان الملك سلمان النبيه مستاء جدا من ابنه لتعرضه للخداع مرتين من طرف الشيخ الذكي محمد بن زايد،،، المره الاولى كانت في ورطه اليمن حيث استغل الشيخ محمد بن زايد اندفاع وقله خبره الامير محمد بن سلمان لتوريط السعوديه بحرب تستنزفها وتمكن ايضا عبرها من انتزاع اليمن الجنوبي ليستقل ويخرج تماما من الهيمنه السعوديه .
    .
    — اما الخدعه الذكيه الثانيه فهي الخطوه الاماراتيه للسعي لاختطاف السلطه الوطنيه الفلسطينيه من يد السعوديه لتصبح تحت هيمنتها بواسطه رجلها محمد دحلان والتي فاجات القياده السعوديه تماما ويلوم الملك ابنه على مرورها دون انتباهه .
    .
    — الامير محمد بن سلمان يثبت بشكل متكرر انه متهور اكثر منه جريء ولا يستبعد ان يستبدله الملك سلمان باحد اخوته خاصه وانه ارتكب اخطاء فادحه اخرى تلوي بد السعوديه امام خصومها وحلفائها الدوليين وعلى راسها اغتيال الخاشقجي بطريقه بشعه وساذجه .
    .
    .
    .

  29. التعليق:ادام الله الصحـة والعافيه لخادم الحرمين الشريفين واطال في عمـره
    صدقت في كل ماقلته اتحدث عن اليمن وعن فلسطين وهاجم ايــران
    علي الاقل شخصيا كنت اتوقع منه ان يتحدث عن وعن دعمه في رفع اسم من الدول الراعية لارهاب وان كيفية دعمه في مواجهة الفيضان وما الي ذالك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here