ما هِي الأسباب التي تَجعَلنا نَترَدَّد في دَعم مَوقِف الرئيس عباس الحاليّ المُقاطِع للحِوار مع أمريكا والرَّافِض “مَبْدَئيًّا” لصَفقة قَرنِها؟ وهَل الحَل في تَشكيلِ حُكومَة وِحدَة وطنيّة برِئاسَة سلام فياض؟ ولماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟

يُطالِبنا العَديد من الفِلسطينيين، ومِن بينهم سياسيّون، وكُتّاب، ومَسؤولون سابِقون، سِواء بطَريقةٍ مُباشِرةٍ أو غير مُباشِرة، بدَعم الرئيس محمود عباس، وتَعزيز مَوقِفه الرَّافِض لأيِّ حِوارٍ مع الوِلايات المتحدة والمَسؤولين فيها، حول “صَفقة القرن” مُنذ اعترافِها بالقُدس المُحتلَّة عاصِمَةً لليهود ونَقل سفارَتِها إليها.

لا نُجادِل مُطلقًا في أنّ مَوقِف الرئيس عبٍاس هذا وصُمودِه في وَجه الضُّغوط الإقليميّة والأمريكيّة الهائِلة، يُحَتِّم مِثل هذا الدَّعم، ولكن المُشكلة الأساسيّة تَكمُن في أنّ الرئيس الفِلسطيني، يَكتَفي بالتَّمترُس خَلف هذا المَوقِف، ولم يُقْدِم على أيِّ خَطواتٍ عمليّةٍ تَدعمه وتُوَحِّد السَّاحة الفِلسطينيّة خلفه، من خِلال توسيع دائِرة المُشارَكة في عمليّة اتّخاذ القرار، والتَّراجُع عن مُعظَم السِّياسات التي أدَّت إلى انحدارِ القَضيّة الفِلسطينيّة، وانفضاض نِسبة كبيرة من المُجتمع العَربيّ والدَّوليّ عنها، وتشجيع الإدارة الجَديدة على وَضع خُطَّة “صفقة القرن” التي تَعني تَصفِيَة القضيّة الفِلسطينيّة وتَكريس الانقسام الحاليّ، والتَّواطُؤ الرَّسميّ العَربيّ مَعَها.

كانت هُناك فُرصَة ذهبيّة أمام الرئيس عبّاس لعقد مجلس وطنيّ توحيديّ على أساسِ بَرنامجٍ عَمليٍّ جَدّيّ واضِح، أبرز عَناصره إلغاء كُل الإجراءات والمَواقِف التي انبَثَقت عن اتّفاقات أوسلو، وسَحب الاعتراف بالدَّولة الإسرائيليّة، وإلغاء التَّنسيق الأمنيّ المُعيب، والتَّمَسُّك بالثَّوابِت الوطنيّة الفِلسطينيّة وعلى رأسِها حَق العَودة كامِلاً، وقِيام الدَّولة المُستَقِلَّة وعاصِمتها القُدس، ولكنٍه أضاع هذهِ الفُرصة، وعَقد مَجلس وطني لأنصارِه ومُريديه وأعضاء حَركته فقط، انبَثق عنه مجلس مركزي ولجنة تنفيذيّة للمُنظَّمة بالمُواصَفات والمَقاييس التي وضعها، الأمر الذي يُشَكِّل إقصاءً للشَّعب الفِلسطينيّ وقُواه الحيّة، وتَقليصًا لمُنظَّمة التحرير الفِلسطينيٍة ودَورِها ومُؤسِّساتِها، كمُمَثِّل لهذا الشَّعب.

ما يتردَّد في الصُّحف العِبريّة هذه الأيّام من تَسريباتٍ حَول رفض الرئيس عبّاس دَعوة من جاريد كوشنر صِهر الرئيس ترامب، والمُهندس الحَقيقيّ لصَفقة القرن، والتَّلميذ النَّجيب لبنيامين نتنياهو، للمُشارَكة في “قِمّة سلام” تُشارِك فيها دُول عربيّة إلى جانِب إسرائيل طَبعًا، مَوقِف يَسْتَحِق التَّنويه، لأنّ هذا المُؤتَمر في حالِ انعقادِه، سَيكون مِظلّة لـ”شَرْعَنة” “صَفقة القرن” والاعتراف بها، ومُعظَم بُنودِها، وعلى رأسِها إلغاء حَق العَودة، والتَّنازُل عن القُدس وقِيام كِيانٍ هُلاميٍّ بِلا حُدود، ولا سِيادة، عاصِمته أبو ديس وبَقاء المُستوطنات كتَسوِيَةٍ نِهائيّةٍ للقضيّة الفِلسطينيّة.

السُّؤال الذي يَتردَّد على ألسِنَة مُعظَم الفِلسطينيين في الوَطن والمَهجر هو عن أسباب هذا الصَّمت الذي يَلتَزِم بِه الرئيس عبّاس، وعدم مُصارحته للشَّعب الفِلسطيني بِما لديه من مَعلوماتٍ خَطيرة، خاصَّةً تِلك الضُّغوط التي تَعرَّض لها في الرياض من قِبَل الأمير محمد بن سلمان، وليّ العهد السعودي، ومِن مَسؤولين آخَرين، وتَعبِئَة الشَّعب الفِلسطينيّ بالتَّالي، لمُعارَضة هَذهِ الصَّفقة.

المَرحَلة الحاليّة لا تتطلَّب تَشكيل حُكومة وِحدَة وطنيٍة برِئاسة الدكتور سلام فياض، مِثلما يتردَّد حاليًّا في أروِقَة السُّلطة في رام الله، وإنّما تأسيس جَبهة مُقاوَمة وطنيّة لمُواجَهة “صفقة القرن” والمُتواطِئين معها من العَرب دون أيِّ مُوارَبة، وحَل السُّلطة الفِلسطينيّة إذا تَطلَّب الأمر، والعَودة إلى المُربَّع الأوّل لمُقاوَمة الاحتلال.

عندما يَتبنّى الرئيس عبّاس هذا النَّهج، ويَتراجَع عن السِّياسات التي أوصَلت القضيّة الفِلسطينيّة إلى هذا الوَضع الكارثيّ، ويَعترِف بوجود شَعبٍ فِلسطينيٍّ، وقِوى حيّة، ورأي آخر، مِثلَما يَعترِف بِفَشل كُل الرِّهانات على أوسلو وما تَفرَّع عنها من مُفاوضاتٍ عَبثيّةٍ، سَيَجِدنا في هذه الصَّحيفة “رأي اليوم” والغالبيّة السَّاحِقة من الشَّعب الفِلسطينيّ إلى جانِبِه، ومن المُؤلِم أنّه لا تُوجَد لدينا أي مُؤشِّرات، حتى كِتابَة هذهِ السُّطور، أنّه سيَفعَل ذلك.

“رأي اليوم”

 

 

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. ليس مهما مشاركة السلطة في المفاوضات مع اسراءيل والولايات المتحدة، فها هي المفاوضات قايمة على قدم وساق مع حماس وبدعم من الدول الاسلامية بما فيها تركيا وقطر. فعباس يعرف انه غير موءثر على مجريات الأمور وموقفه من التفاوض لهو الدليل على ضعفه التام.

  2. كل الاراء ذات نفس اخواني مقيت . وذلك شئ طبيعي فهم متصدرون للغو والثرثره وغيرهم يعمل بصمت

  3. الفلسطينيون قد أخطئوا في التخلي عن الكفاح المسلح أثناء المفاوضات ولم يفلحوا في إيجاد الحليف المناصر لكفاحهم المسلح (و كمثل حي ككفاح شعوب فيتنام وكمبوديا ولاوس وجنوب إفريقيا وغيرها من الشعوب التي أحرقتها يد العدوان).
    نعم نحن نقاتل في ظروف مختلفة لانذل وأحقر شعب وجد على هذه الارض إستطاع أن يبدل الحق بالباطل بمساندة الدول الاستعمارية وعلى رأسها بريطانيا وفرنسا ، لكننا قادرون في خلق بيئة نضالية بعيدا عن ما يسمى بالاعمار ومشتقاته وانا جهادي وفتحاوي وحمساوي. بربكم كيف يقودنا هؤلاء الزعماء وقد لبسوا البدل “والكرفتات” ورشقوا على وجوههم وملابسهم العطور المستوردة من باريس ولندن ويركبوا أحدث السيارات الفارهة المضللة بالسواد؟
    والله لن يفلح هؤلاء القوم حتى بإسترداد “أبو ديس” المزعومة عاصمة لما تبقى من فلسطين؟

  4. يجب على الشعب الفلسطيني البدء بحملة عصيان مدني لاسقاط عباس و زمرته من حكم السلطه لانهم عبارة عن وكلاء أمن لإسرائيل و بعدها على الفصائل (حماس – الجهاد – الشعبييه) إطلاق المقاومه الشامله بالضفه و القدس لا يجب على أي احد عاقل و يدعي أنه وطني و يحمل الفكر الثوري ان يقف مع عباس لان عباس إنتهى سياسيا و باع القضيه من زمن ويقدس التنسيق الأمني وبلسانه قال “أنه يعيش تحت بساطير إسرائيل” وهو الأن يلقى مصير من خان وطنه هاهو معزول في مقاطعة راملله لا يريد شيء سوى البقاء على راي حكم سلطه شبيها تمام بمليشيات لحد في لبنان الحل هو إسقاط هاذه الفئه الفاسده و البدء بالمقاومه الشامله في وتركيزها على الضفه و القدس .

  5. الأخ واقع مر المحترم
    بعد التحيه لك والتقدير لتعليقك فانني ارد عليك بما جاء من سؤالك عن المقاومه قبل ظهور فتح وحماس كانت مقاومه شرسه ازعجت إسرائيل وادمتهم فعلا انها مقاومة الفدائيين في غزه بقيادة ضابط مصري حر هو الشهيد مصطفي حافظ الذي اغتالته إسرائيل بطرد متفجر ارسلته عبر احد عملاؤها !!! لم تكن المقاومه فصائليه بل كانت فلسطينيه تعمل للقضيه حتي جاءت فتح عام 65 وكانت حركة مقاومه فعلا قبل ان تتحول الي حركه سياسيه افسدها كثرة الأموال التي كانت تاتيهم من الدعم العربي الذي كان من المفترض ان يكون للإصلاح وليس للفساد كما حصل لكبار القاده الذين عاشوا اباطره هم وعائلاتهم من فساد وافساد للاخرين !!!! جميع الدول العربيه لم تقصر بدعم الثوره الفلسطينيه سواء ماديا او معنويا !! القصور جاء من القياده الفاسده التي حولت المناضلين لرجال شرطه تحرس المستوطنين والجنود الصهاينه !!1
    قبل أوسلو كانت الانتفاضه الاولي التي ازعجت إسرائيل والعالم كله نتيجة ممارسات إسرائيل العنصريه ضد أطفال الحجاره وتامرت القياده علي الانتفاضه بالغرف المغلقه باوسلو في الوقت الذي كان هناك وفد فلسطيني رسمي في واشنطن يطالب بالحقوق كامله وليس باعتراف إسرائيل بالمنظمه فقط وتامروا علي الوفد الفلسطيني وليس وفد اخر !! شعبنا قدم من التضحيات مالم يقدمه أي شعب آخر باستثناء الشعب الجزائري البطل لكن القياده كانت تسير في طريق آخر لمنافع ومناصب ومكتسبات حزبيه وليس لمصلحة القضيه !!!! علي فتح وحماس التخلي عن استغلال القضيه لمصالح حزبيه ضيقه وعلي الشعب ان يتولى اموره كما كان قبل أوسلو لكنني اري امامي أوسلو جديد لكنه الأخطر !!! في أوسلو تم التنازل عن نصف الأرض التي تم تخصيصها للدوله الفلسطينيه حسب القرار181 !!! أوسلو الجديد سيتم التنازل عن 65% من أوسلو القديم موسم التنزيلات الصيفيه !!! هذا مايراهن عليه ترامب وصهره وسفيره في إسرائيل فهل هناك من الفلسطينيين المنتظر ظهورهم للتوقيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  6. إلى غازي الردادي
    كأن سي الردادي لم يسمع بازدواجية التصريحات في السياسة حين يستشهد بكلام ملك السعودية ليبرّئها مما يقوله الأستاذ عطوان. فلماذا يأتي كوشنير وبومبيو وما تبقى من أرمادة السياسيين الأمريكيين إلى بلدكم ثم يخرجون ويقولون أنهم أتوا لمناقشة جديد القضية الفلسطينية؟ وهل جديدها إلا صفقة القرن؟
    دعنا نصدق بأن الصدق هو في ظاهر ملككم، وأين تضع تصريحات الدنيا بأسرها التي تتحدث عن دور مشبوه لبلدك في الضغط والدفع بتمرير تلك الصفقة؟ أم أنك ستقول لي هؤلاء أعداء المملكة وأعداء الإسلام ومرادهم الفتنة والتخريب؟ إلعب غيرها من فضلك، فإما أن تكون أو لا تكون.
    الحقيقة المرة التي لا تريد أن تعترف بها يا ردادي هي: السعودية تُؤمر بلعب دور ليست بالضرورة مقتنعة به. هي فقط ديكورا لواجهة مشروع ليظهر أنه ببصمات عربية.
    والذي نسيتموه في مملكتكم هو أنكم لستم، ولن تكونوا ممثلين للعرب ولا للمسلمين إلى أن يرث المولى تعالى الأرض وما ومن عليها. فأساس الإسلام العزّة الإلهية ولا بصيص من جهتكم في هذا الأمر.

  7. الى sherif the Egyptian
    الاخ شريف غزه كانت امانه في يد مصر اين الامانه الأغلبية العظمى من الشعب الفلسطيني فلسطينيون لا فتح و لا حماس و لا حزب اخوان كلونا اخوان و غزه ليست حماس وحماس ليست غزه . غزه في حدود مصر لماذا لا تساعدها انتم جيران و اهل

  8. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    جوابا على سؤالك الذي يعتبراهم مافي هذا التحليل القيم عن عباس وافعال عباس فانه لم يكن صريحا مع اشعب منذ اليو، الاسود الذي بسط يده المشلوله على القضية الفلسطينية المقدسة بعد رخيل سلفه ونظيره وصنوه ياسرعرفات في 11 تشرين ثاني /نوفمبر 2004 ؟
    فقد برهنا كلاهما :السلف واخاف انهما كانا قصيرا البصر والبصيرة وان الحديث عن سياساتهما يوجع القلب ويثير الشجن ويبعث احزن ىيزي من الالم في اوساط شعب الجبارين والمرابصي والمحاهدين الابطال الاشاوس من عهد الاجداد وحتىعهد الاباء وعهد الاحفاد !
    —فأما السلف ياسرعرفات فهو بطل تفاقيات اوسلو غام 1993 المشوومه والتي استند فيها على المكر و الاغراء والخداع الاسرائيلي البراق ما عٌرف انذاك : اريحا وغزة اولا وذلك بعد انكان عرفات قد اعطاهم اعظم هدية في التريخ بان الغى
    الكفاح المسلح ١٩٨٨ الذي لن يتم تحرير وطن منذ اقدم عصور التاريخ سوى بالسيف القاطع ، فكانت بداية النكبة الثاني والاهم من نكبة فلسطين عام 1948
    —واما الخلف -وليت ماكان لاسلف قبل ولاخلف بعد – لان النار تخلف الرماد – نعم كان الحلف قد اكمل ما بدأه اسلف فاجهز على ماتبقى من ارض بعد عرفات وسلطة عرفات التي حولها خلفه عباس الى اسوامماكانت عليه سابقا قذ حولاه الى سلطة مدنية ظاهرها وطنية فلسطينية وباطنهه تنسيقية تخدم اهداف امنية اسرائيلية ! وهذه السلطة ورئيسها عباس وازلامه وخاصة ئيس جهاز استخباراته ماجد فرح ورييس وزرائه رامي الحمد الله شركاء في هد الوضع الفلسطيني المتردي الذي اوصل قضيتاالمقدسة الى هذا المستوى من الانحطاط بسبب تسخيرها الى مصالحهم ومنافعهالخاصة ،
    اخي عطوان
    لهذ ا كان الجواب الاصح على تساولك لماذا لايخرج عباس عن صمته ويصارح اشعب عما يخطط للقضية الفلسطينية وخطر ” صفقة القرن” على تصفية القضية فاعتقد ان عباس يمثل ( حرد العروسة ) لاغير !
    فأذا مبرف الذهب الاصفر اللماع من واشنطن ، ولاح له الذهب الأسود من الل سعود فسوف يرتد عن حرده ويصارح الشعي بالقول بقبول” صفقة القرن ” بذريعة انه ليس في الامكان اكثر مماكان !
    اخي عطوان
    لقد وصلتالامور الى حافة الهاوية في فلسطيننا الحبيبة ولس اما شعب الجبارين سوى امرين لاثالث لهما :
    1–ان يرحل عباس وساطته وتسالي زمام الامور الى الشعب الفلسطيني مباشرة لينخب قياد وطنية حديدة تقود السفي
    لتصل الى شاطي السلامة للقضية وللشعب والعودة الى حمل الكلاشينكوف وامامه حركات المقاومة الاسلامية المجيذة ومنظمات الممانعة الفلسطينية والعربية العتيدة ، واهد الرئيسي ( تعيش فلسطين عربية حرة مستقلة من النهر الى البحر )
    ولوتألبت علينا قوى البغي والطغيان والعدوان حتى نستعيد حقنا في وططننا السليب وما ضاع حق وراء صناديد اشاوس شعارهم النصر اواشهادة !
    2- وإم السكوت عن نعباس وسلطته وازلامه فيدفعوا الى قاع الهاوية وهذ لا ولن يسمح به شعب الجبارين بعد اليوم
    والى ان يعود الجرذان ليظهر عل مسرح الميدان تحت الاضواء من جديد سيكون انتظارنا على احر من الجمر وحينها لكل حادث حديث ويبين الطيب من الخبيث ! واذا فان الانتظار سيكونسيد الموقف !
    ولكن لاتنسى ياعباس ان من تحايل وتمارض فيمرض ويموت وبئس المهاد والمعاد !
    فقد صبر شعبنا الفلسطيني طويلا واصبر لهه حدود وحان انيقظف ثما صبره
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  9. ما لا يفهمه البعض أن قرار الشعب الفلسطيني “من راْسه” .. ولا يتأثر أو يتبدل بكلمة من هذا او ذاك كائناً من كان.. اعقدوا صفقاتكم ورتبوا اموركم وبيعوا واشتروا وإهتموا بأدق التفاصيل ولكن بعد كل هذا كونوا مستعدين للمفاجأة لان هذا الشعب لم ولن يستسلم ومعه العديد من اخواننا من شرفاء الوطن العربي الكبير الذين نراهن عليهم مهما طال الزمن.. ولا عزاء لأشباه الرجال

  10. الى sherif the Egyptian
    تحيه طيبه وبعد
    يآ اخ شريف كل الاوراق مع عباس و غزه تختلف عن حماس و غزه محاصره و كل الشعب الفلسطيني مع فلسطين لا فتح و لا حماس المهم فلسطين و ليست كل فلسطين هيا حماس و فتح
    كلامك غير منطقي الآن الشعب الفلسطيني مع المقاومة و نحن لا تتدخل في شؤون اي دوله عربيه عندنا ما يكفينا و نحن ندعم غزه المقاومة يا اخي اغلبية الشعب الفلسطيني تدعم الرئيس بشار و كان عار على مشعل و شلته ما فعلوه في سوريا وبعد غزه في حدود مصر و في خلاط في الدم بين مصر وفلسطين وهيا غزه لماذا لا تدعمو غزه و تتحسن الأمور بعضها سيد شريف انت تشكي من غير حلول ماذا الحل عندك من غير حزب اخوان و حزب عسكر انا لا ارتاح لهم مع احترامي للجميع ارجو النشر

  11. الدوله الفلسطينيه مقسمه الى دويلتين ، رام الله وغزه وكل دويله تتماشى وتتصرف حسب رأيها وليس هنالك قانون او وحده وطنيه بينما نرى الشعب الفلسطيني يعاني من اختلاف هؤلاء القاده ومن الماسات الماليه والاجتماعيه. الاموال التي تحصل عليها شهريا من مختلف الدول تذهب للخزينه الفلسطينيه ولكن الشعب الفلسطيني لا يستفاد منها لانها تغطي معاشات الدوائر والمسؤولين الفلسطينيين. اذا قرر الرئيس عباس فتح الملف الداخلي فسوف تنقطع كل الامتيازات الماليه من الدول التي يحويها هذا الملف الداخلي وامريكا خففت مساعداتها الماليه في هذا الوقت عندما رفض الرئيس عباس الاجتماع مع نائب الرئيس الامريكي.
    الوقت صعب جدا في هذه الحاله لكن الفلسطينيين ليس عندهم اية خيار في توحيد انفسهم لمواجهة ” انتكاسات العصر”.
    كل فلسطيني يجب ان يعرف مصادر الاموال وطريقة صرفها ويجب تشكيل اداره خاصه لمراقبة الثراء الفاحش عند بعض المسؤولين.
    دوله واحده ، دستور واحد وقياده واحده يختارها كل الفلسطينيين.

  12. لك كل التقدير والاحترام على ما تفضلت به للقراء الكرام. لكن هناك مؤخدة مهمة نسيها العرب ومعه الغالبية من أصحاب القضية الا وهم الفلسطينيون وشوهت جوهر القضية ككل.
    لنرجع للتاريخ ألم تكن هناك مقاومة في الخمسينات والستينات من القرن الماضي قبل ولادة فتح وادنابها؟ الجواب بسيط إن سالت أي فلسطيني سيجيب بنعم بل أكثر حركية ادمت اليهود المستعمرين ولولا التواطؤ العربي وتحايله على بعضها لما وصلنا لهذا الحال. لكن مادا سنفعل هدا قدرنا؟ فولادة فتح أيها الاغباء فجات لتجمع شتات مقاومة وتشكيل لقلب جسد حي. نعم هده الحقيقة التي لاينكرها إلا حاقد على فلسطين وأهلها. أتدرون ياخوان متي اضعنا القضية؟ يوم أن لغمناها بالسياسة فأصبحت القضية الأم في الدرجة الثانية بعد فتح وحماس. …..لا تزيدوا تقطعا بالجسد الفلسطيني بعد أن جعلتمها قضية أحزاب وتقسيم غنائم ها أنتم تشخصونها في أفراد ماهدا الغباء في مادا تختلفون؟ فلسطين مازالت مغتصبة أكثر فأكثر.
    لن تفلحوا إلى أن ترجعوا الأمور إلى نصابها وتكون القضية هي الهدف وكفاكم من أمراض الغرب السياسية يمين ويسار وضحك على الدقون بالله عليكم أمريكا ديموقراطية؟ بلد في المرتبة الأولى عالميا من حيث الإجرام من كثرة الفوارق الاجتماعية واغتصاب حقوق آمنوا بالله لابهوليود التي يخدرونكم بها..
    ارجوكم لاتقعوا في الفخ الدي نصب لنا ولكم فلسطين أكبر من كل شيء حريتها هي الهدف الأسمى للمسلم والمسيحي ولكل حر في العالم كفاكم فتنة من ينصر القضية الفلسطينية فأنتم سابقوه ومادام في خدمة القضية فأنتم له اليد الطويلة والعون الأمين.

  13. الضغوطات على عباس يا هذا مؤكدة ولكنها تحت الطاولة في الخفاء كما هو حال الاجتماع مع العدو الاسرائيلي .. دعك من هذا

  14. مقتبس من المقال ؛
    ((المَرحَلة الحاليّة لا تتطلَّب تَشكيل حُكومة وِحدَة وطنيٍة برِئاسة الدكتور سلام فياض، مِثلما يتردَّد حاليًّا في أروِقَة السُّلطة في رام الله، وإنّما تأسيس جَبهة مُقاوَمة وطنيّة لمُواجَهة “صفقة القرن” والمُتواطِئين معها من العَرب دون أيِّ مُوارَبة، وحَل السُّلطة الفِلسطينيّة إذا تَطلَّب الأمر، والعَودة إلى المُربَّع الأوّل لمُقاوَمة الاحتلال.))
    حكومات كثيرة تصرف مبالغ طائلة لشراء المشورة من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في عالم السياسة والقانون الدولي ،
    وفي الاقتباس اعلاه مشورة ببلاش من ابن وفِي لوطنه وله باع طويل في عالم الصحافة وبحورها وبالتالي متمكن ومن العارفين ( ببواطن الأمور!!) ، فهل تقرأ وتتفهم وتطبق القيادة (العباسية) لمشورة ابن فلسطين البار ؟

  15. لا زال الاستاذ عطوان مصر بوجود ضغوطات سعوديه على عباس بقبول ما يسمى صفقة القرن ،
    مع ان الملك سلمان اعلن لا حل للقضيه الفلسطينيه الا بانسحاب اسرائيل من الاراضي العربيه
    المحتلة واقامة الدوله الفلسطينيه وعاصمتها القدس ، وأطلق اسم القدس على القمه العربيه الاخيره ،
    وعباس نفسه قال هذا ما أكده لي المسؤولين في المملكه ، لا يوجد اي أدله على وجود هذه الضغوط ،
    سوى تسريبات من هنا او هناك ،، ورغم ان هذه التسريبات نالت دول اخرى ،، لكن ، ما يصح منها
    في نظركم هو ما يخص السعوديه ،،
    المهم الان ، اتركوا ماضي عباس ،، وعلى الجميع دعم عباس في موقفه الرافض لاي حوار مع الادارة
    الامريكيه بعد اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل ،
    وبعدها على عباس ان يتنحى وكذلك قادة حماس ، وتلغى فتح وحماس ، وغيرها من مسميات ،
    واختيار رئيس جديد لكل الفلسطينيين ، بالترشيح بالانتخاب بالجن الأزرق المهم يختفوا هؤلاء ،
    لا معنى لهذا الانقسام الفلسطيني ، الا انه لصالح اسرائيل ،،
    تحياتي ،،

  16. ابو مازن ليس محل ثقة الشعوب العربية منذ اوسلو ولن يكون ﻻنه كالماء يأخذ شكل اﻹناء الذى يوضع به ومازاد الطين بلة ابنائهم الذين صاروا رجال اعمال ومليارات تدخل حيوبهم كل صباح

  17. ألموضوع لا يحتاج إلى تعليق لأنه أبرز المشكلة أو بالأحرى المصيبة، وأبرز ألحل المطلوب. ألذى أستطيع قوله أن عباس غير صادق في رفضه لمصيبة القرن، أو صفقة القرن، أو صفعة القرن ألتى ستحل بفلسطين وشعبها لأنها من صنع يديه. عباس لو كان صادقا بقراره رفض صفقة القرن، لقام فورا بحل السلطة وكل ما قام على أساس إتفاق أوسلو الكارثى. وتوجه للشعب الفلسطيني بخطاب يعترف فيه بخطيئته ألتى إرتكبها في هندسته لإتفاق أوسلو وتبنيه، لأنه ثبت بعد طول سنوات تطبيقه والتي إستمرت ربع قرن. أن هذا ألإتفاق كان مصيدة لمنظمة التحرير إستغلها العدو خير إستغلال!!! قام خلالها العدو بالإستيلاء على المزيد من ألأراضى، وبناء المستوطنات وجلب المزيد من المستوطنين، وأنه من خلال ما فرضه على المنظمة من تنسيق أمنى، أعطى ألأمن والأمان للعدو ولمستوطنيه!!! خلال ربع قرن من عمر أوسلو أللعين، حدث ألإنقسام الكارثى بين ضفتى الوطن في غزة والضفة، ربما كان للعدو اليد الطولى في حدوث هذا ألإنقسام الرهيب البغيض. يجب على عباس أن يصارح الشعب أن مكانة القضية الفلسطينية قد تهاوت ونزلت إلى الحضيض وأصبح حتى العرب، أشقاؤنا يضجرون من بحثها!!! يجب على عباس أن يشمل خطابه، أن منظمة التحرير لم تعد موجودة، لأنها بالفعل ذابت في السلطة ألتى كانت بلا سلطة، لأن صلاحياتها لم تتعدى مجلس بلدى. يجب على عباس ألإعتراف بأن القضية فقدت وهجها وقداستها. وأصبح شعبنا الفلسطيني منبوذا حتى من قبل أشقاءه العرب! يجب على عباس أن يعترف للشعب الفلسطيني أن إتفاق أوسلو ألذى أعطى 72% من أرض فلسطين الطاهرة للعدو ألإسرائيلى، وأن هذا ألإتفاق ربما أثر على حق العودة للاجىء الفلسطينى، وهذا سبب آخر يجبر القيادة على إلغاؤه. يجب على عباس أن يضمن خطابه ما تتعرض له القدس ألتى كانت عروس عروبتنا، من تهويد ربما سيؤدى قريبا إلى أن نصحو يوما ولا نجد ألأقصى ونبكى على ألأطلال!!! يجب على عباس ألإعتراف بالخطأ أو الخطيئة ألتى إرتكبها في هندسته لإتفاق أوسلو أللعين، لأنه إكتشف بعد ربع قرن أنه كان جريمة كاملة ألأركان بحق الشعب الفلسطينى، لأن هذا ألإتفاق هو الذى خلص العدو من ألكلفة المالية والأخلاقية لإحتلاله لفلسطين. ألإتفاق الذى جعل من السلطة مسؤؤولة عن أمن إسرائيل ومستوطنيها الذين يعيثون في أرض فلسطين فسادا وتدميرا وتخريبا. يجب أن يعترف عباس أنه وبفضل أوسلو وصل الحال بنا إلى إطلاق صفة ألإرهابيين على مقاومى ألإحتلال من شعبنا. يجب أن يعترف عباس، أنه بحل السلطة، فإنه يعيد ألنزاع إلى أصحابه الشعب الفلسطينى، وأنه مستعد لحكم الشعب عليه على ما إرتكبت يداه من آثام ومصائب بحق الشعب الفلسطيني….

  18. سيكتب التاريخ لمحمود عباس لو صارح الفلسطنيين و من ورائهم العرب ماتعرض له من ضغوطات من محمد بن سلمان ليتنازل على الثوابت الفلسطينية ليزداد كرها من العرب و الشرفاء في العالم

  19. الكاتب المحترم يكتب فقط عن السعوديه والسلطه دون كلمه واحده عن حماس وقطر ومصيبة فصل غزه عن الضفه .
    المشكله يا ساده ليست فى الضفه ولكن فى تكريس انفصال غزه تحت حكم حماس باموال قطريه وهى الدوله التى دمرت ليبيا وسوريا وعاثت فى مصر فسادا باوامر من اوباما .

  20. ” لنا الله وحده وكرت المؤن ان هذا بقيت وكالة الغوث”….
    الرئيس عباس سلم اوراق الشعب الفلسطيني جميعها الى الملك عبدالله وبن سلمان وهم من يمثل فلسطين حاليا وليس منظمة التحرير او حتى غيرها. لم يكن عباس صريحا في يوم من الأيام مع الشعب الفلسطيني ولم يخبره بما يعمل او سيعمل مستقبلا, وما المجلس الوطني الفتحاوي الجديد الا عبارة عن مجموعة من البشر موافقين على صفقة القرن واعرف ناس منهم اضيفوا جديد الى المجلس لا يفقهون شيئا وحتى لم يسمعوا بصفقة القرن ولا بكوشنر وربما يترمب ايضا.
    ماساة الشعب الفلسطيني في احزابه ومنظماته جميعها من اصغر تنظيم كجبهة النضال الشعبي الى فتح وحماس, الجميع مشارك فيما سيحدث ولا يوجد بينهم بريئ.

  21. اخي الاستاذ عبدالباري ، دعوتك اول أمس لعدم التردد في دعم موقف السيد محمود عباس في رفضه لمؤامرة صفقة القرن المشؤومة التي قد تجر على الشعب الفلسطيني ان طبقت لا قدر الله ما لايحمد عقباه وأكرر هنا دعوتي لك باستغلال منبر رأي الْيَوْمَ للدعوة الى الوحدة الوطنية الفلسطينية وإعادة اللحمة لشطري الوطن غزة والضفة ( حدود ١٩٦٧ ) وانهاء الانقسام المخزي والمعيب والبغيض والشروع فورا بتشكيل قيادة فلسطينية وطنية جامعة للكل الفلسطيني وان نتنازل جميعا كل في موقعة وصفته لصالح فلسطين الأغلى من كل المناصب والمكاسب شخصية كانت او فئوية او حزبية !! اتفق معك أستاذ عبدالباري ان مشكلة الرئيس عباس قله كلامه حول تفاصيل صفعة القرن الملعونة وندرة خروجه كرئيس للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير للإعلام للحديث لشعبه ولجميع الأحرار والشرفاء ومصارحتنا بالمستجدات في الساحة الفلسطينية والمنطقة العربية ولكن انا لا الوم الرئيس ابو مازن كشخص لمعرفتنا بظروفه الصحية الحرجة والدقيقة حاليا وندعو له بالشفاء العاجل بل وربما بسبب الضغوط التي تُمارس عليه اقليميا وامريكيا فيؤثر الوحل على التمنع والرفض والصمت في ان واحد ، نعتب على مساعدي ومستشاري الرئيس ونطالبهم بأطلاع الشعب الفلسطيني اولا بأول بتفاصيل اي عرض او مشروع يطرح حاليا على القيادة الفلسطينية . المطلوب من حماس وفتح والشعبية وكل قوى الشعب الفلسطيني بانهاء خلافاتها فورا وتشكيل حكومة وحدك وطنية وعقد مجلس وطني توحيدي يشارك فيه الجميع بدون حرد هذا الفصيل وتمنع ذاك !! لا مجال للترف والاستهتار فالكل مسؤول امام الله عزوجل اولا وامام دماء الشهداء والجرحى وتضحيات الأسرى والتاريخ لا يرحم . أرجوكم لا تحملوا الرئيس الو مازن اكثر ما يحتمل والعنب واللوم على حماس والجهاد اكثر منتهى على فتح ومنظمة التحرير. ودمتم

  22. خلال عقود مضت علي ادارات امريكيه منها الجمهوريه ومنها الديمقراطيه وهم يطرحون مبادرات وخرائط طريق والرباعيه الدوليه والارض مقابل السلام والمبادره العربيه وقرارات مجلس الامن والجمعيه العامه جميعها مجرد خطط تصفويه للقضيه الفلسطينيه “” لكن هذه الخطه المسماه صفقة القرن هي اخطرهم بلا جدال !!!! لانها وضعت من ثلاثي يهودي متطرف “” جاريد كوشنر “” ديفيد فريدمان “” والاقرع غرينبلات “” وبتوجيهات مباشره من نتنياهو !!! انها ليست عملية سلام بل هي فرض اوامر وعلينا قبول وجهة نظر المتصهينين الامريكان بادارة المعتوه ترامب والليكود برئاسة نتنياهو
    مايدور من مباحثات خلف الابواب النغلقه هو اعتبار القضيه الفلسطينيه هي فقط قضيه مساعدات اقتصاديه وانسانيه وليست قضية حقوق شعب يطالب بوطنه الذي اغتصبته العصابات الصهيونيه بايعاز من بريطانيا دولة الانتداب علي فلسطين !!!!! قضيتنا من اعدل القضايا علي كوكبنا هذا “”لكن المسئولين بالدفاع عنها اناس لا ضمير لديهم همهم مصالحهم الخاصه فقط “” لهذا جاؤونا باتفاق اوسلو الكارثي “” جاء الاتفاق بالرغم من معارضه شديده من فلسطينيين مخلصين لوطنهم رغم عيشهم في امريكا معززين مكرمين كالدكتور ادوارد سعيد رحمه الله توقع كل شئ حدث وكانه مهندس وضع تصميمات المبني وبدا خطوه خطوه الحفر ثم الاساسات وهكذا تماما !!!! توقع بانه سيكون سلام بلا ارض “”توقع ان يحصل الفلسطينيين في احسن الاحوال علي حكم ذاتي علي المناطق ذات الكثافه السكانيه فقط “” توقع نشوب حرب اهليه فلسطينيه وهو ماحدث في الانقسام عام 2007 “”” قالها حرفيا ان اسرائيل صممت هذا الاتفاق كاداة تفجير لحرب اهليه قادمه “” توقع تهميش دور منظمة التحرير لصالح سلطة الحكم الذاتي “”” ماذا تبقي من اوسلو لكي يظل محمود عباس متمسكا به ؟؟؟كما قلت استاذنا ابوخالد عدة مرات وليست المره الاولي قلتها ( اتمني ان يصدق عباس ويفعل مايقوله ويهدد به ) ولكنه لن يفعلها ابدا ولا تتوقع منه شيئا لخير وصالح القضيه !!! المساله اصبحت بالنسبه له ادمان الكذب وبيع الاوهام علي مدي ربع قرن من التفاوض “”” والان يعيش ايامه الاخيره باذلال منبوذ من الذين كانوا يستقبلونه بالترحاب وتفرش له السجاده الحمراء واصبح كما مهملا لا قيمه له وهو الذي يعشق المظاهر الكاذبه فخامة رئيس لا يملك حرية التنقل بين مكتبه ومنزله !!!
    الحل الوحيد الذي سيذكره به شعبنا هو حل السلطه فورا خوفا من مجئ خليفه لعباس لديه مرونه اكبر منه بتوقيع صفقة الذل من اجل مصالح خاصه وما اكثر الورثه لهذا المنصب الذليل لانهم امعنوا وادمنوا الفشل والذل بتعاملهم اليومي مع الاستخبارات الصهيونيه باتنسيق الامني ( العماله ) “” لا زال عباس يراهن علي البقاء باستدعاء سلام فياض وغيره للتوسط له عند الامريكي السيد !!!
    عباس لن يتخلي عن منصبه الذليل الا انتقاله للرفيق الاعلي مدحورا مذموما ملعونا كلما ذكر اسمه !! الان يريد انهاء الانقسام بعد ان امعن بالعقوبات علي غزه وشعبها واشبعهم احقاد حارقه
    اما امتنا العربيه فهناك مقوله ( هان العرب علي العرب فاستهان بهم العالم اجمع ) واكرر مقولتي السابقه عن السلطه ورجالها ( الخيول المخصيه لا تنجب فرسان )

  23. هل باعتقادك استاذ عبد الباري ان حل السلطة بهذه السهولة . هل كان يعجبك حالنا مع الاحوال المدنية وتعيين اكبر مندس او عميل لادارة اعمالنا وقوتنا اليومي .. على الاقل الشرطي والمعلم وعامل البلدية وموظف الاحوال هو فلسطيني … هو اخي وابن عمي وصديقي… هذه هي السلطة.

    ما يجب حله هو منظمة التحرير التي انتهت صلاحيتها منذ عقدين وعليها يجب البدء ببناء منظمة تحرير على انقاض اوسلو ومن فلسطينيي الداخل ومن الشباب الذين عاشو الانتفاضة الاولى والثانية ، الذين كانو يقاومون بالليل ويفتحون اشغالهم بالصباح ،، مع احترامي لك ولشريحة معينة من فلسطينيي الشتات الوضع الفلسطيني البسيط برأيكم هو اعقد مما يبدو ولدينا ما يكفينا من الديناصورات ،،، اما ما بقي من الشباب القيادي فاما هو موجود في سجون الاحتلال او انه هرب يبحث لقمة العيش.

    التوازن التوازن هو ما نريده… لان السياسة لن تأتي باكلها مع الافواه الجائعة… نريد مصانع وتعليم بالموازاة مع تحريرنا للارض نريد من الاجيال ان تتعلم السياسة والمفاوضات كما يعلم اليهود ابناءهم .. نريد ان نكون قويين ومبدعين .. وجود كيان (السلطة) تتيح لنا منفسا وفسحة نستطيع من خلالها ان ننقذ ولو لحين ما بقي من كرامتنا . هي صراع بين (لن اقول عربي)هم فلسطينيين اصحاب قضية وارض واسرائيليين دخيلين يريدون بنهضتهم وعمرانهم المزعوم ان يقنعو العالم باحقيتهم بتلك الارض.

  24. انا مع راي اليوم
    ارجو من جميع المعلقين يقولون . انا مع راي اليوم.

  25. الى رأي اليوم
    بعد التحيه والتقدير والاحترام

    عندما يَتبنّى الرئيس عبّاس هذا النَّهج، ويَتراجَع عن السِّياسات التي أوصَلت القضيّة الفِلسطينيّة إلى هذا الوَضع الكارثيّ، ويَعترِف بوجود شَعبٍ فِلسطينيٍّ، وقِوى حيّة، ورأي آخر، مِثلَما يَعترِف بِفَشل كُل الرِّهانات على أوسلو وما تَفرَّع عنها من مُفاوضاتٍ عَبثيّةٍ، سَيَجِدنا في هذه الصَّحيفة “رأي اليوم” والغالبيّة السَّاحِقة من الشَّعب الفِلسطينيّ إلى جانِبِه، ومن المُؤلِم أنّه لا تُوجَد لدينا أي مُؤشِّرات، حتى كِتابَة هذهِ السُّطور، أنّه سيَفعَل ذلك. هذه مطلبي كمان علي خواجه شكرا لكم

  26. أستاذ عبد الباري المحترم،
    أحسنت وأبلغت! أكاد أجزم بأن وجهة نظرك تمثل موقف وعواطف الغالبية العظمى من أبناء الوطن العربي وخاصة أبناء فلسطين. كفانا هزلاً ومراوغة — ولنقف وقفة الإباء ولو لمرة واحدة ونسعى لحفظ ما تبقى من كرامتنا.
    مع كل الإحترام.

  27. An objective view of Abbas and his disastrous policies. But time has changed and Abbas realized kind of late that Oslo brought nothing for the Palestinians except divisions and weakness. Yet it is time to stand by this aging later in his opposition to Trump, his Zionist trio (Kushner, Greenblatt and Friedman) and the Saudi reckless/inexperienced crown prince who, for a smile from Evanka, would sell Saudi Arabia too. The Arab media, like Rai-Alyoum should encourage a new culture among the Palestinians under occupation to follow the South African model: Insist on the one-state solution with equal rights. That is the only path left to defeat Israel.

  28. باسمه تعالي
    احسن شئ يمكن ان يعمله عباس هو التنحي عن رياست السلطه الفلسطينيه في رام الله و اجراء انتخابات حره واقعيه. و انا شخصياً اقسم بالتلاته ان حماس حتفوز بالانتخابات و حتخسر منظمه فتح و ابو فتح كمان.

  29. جازاكم الله من الاجر احسنه ومن الثواب ابهاه…صدقا هذا هو الراي السديد والحل الءي يفلت القضية و يخلصها من هرلا الرعاع الذين يسعون لتصفية اشرف واسمى قصية تستحق التضحية والجزاء الكبير من لدن العزيز الجبار وايضا من شرفاء الامة قاطبة جيل بعد جيل…نعم اهتقد جازما انه الحل الامثل الذي سيلقى دعما غير منناهيا من الشعوب العربية والإسلامية..نقول لعباس قف يوما رافع الراس متحديا الظلم والظالمين وناصرا للحق و المستضعفين واجرك على خالق الظالم والمظلوم الذي لا يموت..

  30. لم يأتي وقت على الشعب الفلسطيني اسوأ من وقت تأسيس السلطة التي هي مجموعة تجارية خاصة شكلت لحماية الارهاب الاسرائيلي مقابل امتيازات مالية، واصبح رؤساء ‘الاجهزة الامنية’ يتباهون على شاشات التلفزة بانهم اعتقلوا او فككوا’ خلايا خارجة عن القانون’ ” مقاومون ” . هذه هي السلطة.
    ليس عباس وحده هو المسؤول ،علما انه يتحمل المسؤولية الكبرى عما آلت اليه القضية الفلسطينية من انحدار وجعلت العربان يتجرؤون على النيل من نضال شرفاء الشعب – المقاومة، ويحاولون إسرائيل الارهابية، بل سكوت الأموات من حركة فتح الذين لم نسمع من أحد منهم انه استقال احتجاجا على الوضع المأساوي للقضية. بل انهم يبررون فشلهم بالعبارة الطنانة- المشروع الوطني ، الذين هم منه براء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here