ما هي احتمالات النجاح والفشل لاتفاق كيري ولافروف لوقف اطلاق النار في سورية؟ واين تكمن “شكوك” النظام ومخاوف الفصائل “الجهادية”؟

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

بعد مفاوضات ماراثونية استمرت 12 ساعة في غرفة اجتماعات مغلقة في احد فنادق جنيف، تخللتها خلافات في وجهات النظر حول قضايا جوهرية، كادت ان تؤدي الى انهيارها، توصل وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف الى اتفاق يرسم ملامح خريطة طريق سياسية وعسكرية للهدنة، وتقليص اعمال العنف، وسفك الدماء في سورية.

الاتفاق لم يكن مفاجئا، وكان من المفترض ان يعلن قبل اسبوع اثناء لقاء الرئيسين الامريكي باراك اوباما والروسي فلاديمير بوتين، على هامش قمة العشرين في الصين، لكن تحقيق قوات الجيش السوري تقدما في جبهات القتال في جنوب حلب استعادت بمقتضاه منطقة الكليات العسكرية وميدان الراموسة، دفع الجانب الروسي الى التصلب، والاصرار على موقفه في الحصول على التزام امريكي بإعلان الحرب على الجماعات “الجهادية”.

***

هناك اربع نقاط نقاط رئيسية ترتكز اليها خريطة الطريقة الروسية الامريكية، وتحدد مصير الاتفاق سلبا او ايجابيا، في حال الالتزام بها او عدمه:

  • الاولى: وقف كل اعمال القصف الجوي، واعمال القتال على الارض من قبل جميع لاطراف، دون اي استثناء.

  • الثانية: السماح بوصول جميع الامدادات الانسانية الى كل المناطق المحاصرة وغير المحاصرة في حلب خصوصا، وباقي المناطق السورية.

  • الثالثة: قيام الولايات المتحدة وروسيا بعمليات عسكرية مشتركة للقضاء على الجماعات الاسلامية المسلحة المتشددة، مثل “الدولة الاسلامية” و”جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معهما، او تعمل تحت لوائيهما.

  • الرابعة: استئناف العملية التفاوضية للتوصل الى حل سياسي للازمة السورية وفق قرارات وتصورات صيغة جنيف.

هذا ليس الاتفاق الاول بين القوتين العظميين لوقف اطلاق النار في سورية، وربما لن يكون الاخير ايضا، والا لما استمرت الازمة اكثر من خمس سنوات، لكن ما يميزه عن باقي الاتفاقات الاخرى وجود ارضية مشتركة، ابرزها الاتفاق على تحديد الجماعات “الارهابية”، والاستعداد للعمل المشترك لمحاربتها على كل الجبهات، مضافا الى ذلك مباركة تركيا له، واستعداد الحكومة السورية الالتزام به، حسب اقوال الوزير الروسي لافروف.

الطرف الاكبر المتضرر من الاتفاق هما اقوى تنظيمين مسلحين على الارض السورية، وهما “الدولة الاسلامية” وحركة “فتح الشام” النصرة سابقا، والدول الداعمة لهما ماليا وعسكريا، وهما المملكة العربية السعودية ودول قطر على وجه الخصوص، سواء بشكل مباشر او غير مباشر.

من الطبيعي والمتوقع ان يعارض هذين التنظيمين عمليا الاتفاق، ويعملان على مقاومته والحيلولة دون نجاحه، ولن يكون من المستبعد حدوث تنسيق سياسي وعسكري بينهما، او حتى اندماجهما تحت قيادة موحدة.

الحكومة السورية لن تكون مرتاحة لهذا الاتفاق، واذا قبلته سيكون هذا القبول على مضض، لتجنب اغضاب الحليف الروسي الذي بات القوة الاعظم على الارض السورية، وصاحب الفضل الاول في صمود النظام بتدخله العسكري في الازمة، خاصة ان هذا الاتفاق جاء في وقت بدأت فيه الكفة تميل لصلح الجيش السوري في جبهات القتال الرئيسية في حلب وريف دمشق.

مخاوف الحكومة السورية الاكبر تأتي من المرحلة اللاحقة، اي استئناف العملية السياسية التفاوضية، واحتمال توصل الراعيين الامريكي والروسي الى تفاهمات حول هيكلية الحكم السوري، وصلاحيات المرحلة الانتقالية، ومستقبل الرئيس السوري بشار الاسد.

بمعنى آخر، هناك خشية من حدوث مقايضة روسية امريكية سرية، تنص على موافقة امريكا على اجتثاث تنظيمي النصرة و”الدولة الاسلامية”، استجابة للطلب الروسي، مقابل “مرونة” روسية فيما يتعلق بمستقبل الرئيس السوري.

صحيح ان روسيا، ورئيسها بوتين، تؤكد دائما ان الشعب السوري هو الجهة الوحيدة المخولة بتقرير مصير رئيسه، لكن كيري يريد ان يقدم “تنازلا ما” لحلفائه العرب، والمعارضة السورية “المعتدلة” التي يدعمها، لاقناعهم بالمشاركة في العملية السياسية ودعمها.

***

هذا الاتفاق الروسي الامريكي محاط بالكثير من الشكوك، علاوة على كم كبير من عدم الثقة من اطراف عديدة تجاهه، ويواجه صعوبات عديدة، ابرزها كيفية تسويقه لهذه الاطراف، وحجم فرص نجاحه وصموده على الارض.

لافروف وزميله كيري ارادا ان يكون هذا الاتفاق “هدية” عيد الاضحى للسوريين والمسلمين عموما، يحقق هدنة لالتقاط الانفاس، وتوقف نزيف الدماء،  وتعيد الامل في امكانية الوصول الى “حل سياسي” له صفة الديمومة.

ما يراه كيري ولافروف “هدية”، تراه الجماعات الاسلامية “الجهادية” مشروع دمار وتصفية دموية لها، من قبل القوتين العظميين، ومؤشرا لبدء الهجوم الشامل على الرقة والموصل في الشرق، وشرق حلب في الشمال، ودرعا في الجنوب.

من الصعب الاغراق في التفاؤل، واطلاق اي تنبؤات بالنجاح او الفشل، ومن الحكمة التريث والانتظار حتى يهدأ الغبار، وتظهر الحقائق، وتتضح المواقف.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

35 تعليقات

  1. الى أحمد الياسيني
    ما دعاني للتعليق على هذه الخطة الروسية الامريكية هو أنه لا توجد فيها خطة فعلية لحل قضايا سوريا وانهاء الحروب فيها وضمان استقرارها ووحدة أراضيها ووحدة شعبها، ربما لم اشرح تفاصيل ما يجب عمله واكتفيت بوضع ثلاث نقط، على العموم خطة حل قضايا سوريا وإعادة السلام والاستقرار اليها موجودة لدي بالفعل منذ 14-4-2011 بالرغم من حصول كل التطورات المجرمة من بداية الأحداث ولغاية اليوم لأن خطة الحل الموجودة اكبر من كل عوامل وأطراف التدمير الحالي في سوريا.
    أنت مسكين لأنك تنظر فقط لمن هو الأقوى لتبني رايك، صدق وتاكد بنفسك أن سبب استمرار الحرب في سوريا ثم تطورها الى حروب هو لخلو البلاد العربية وبقية العالم من الزعماء الحقيقيين او من الشخصيات الحاكمة الكفؤة، ولو كان هذا موجودا لتم حل المأساة السورية في 24 ساعة.
    وشكرا لك على ملاحظاتك عني

  2. برأي بعد التقارب التركي الروسي الإيراني بالشأن السوري كان لابد من أن تفرغ المناطق لصالح النظام السوري كما ذاك التقارب فرض على الأمريكان ولو نسبياً في الانصياع للجانب الروسي وانتظار لافروف لساعات طويلة في محادثات جنيف ليتما نظيره الأميركي يأخذ الضوء الأخضر من القيادة في واشنطن من دلالات الارتياح الروسي وبراي ايضاً هذا الارتياح الروسي أتى من التقارب التركي،
    وما لفت انتباهي في المؤتمر الصحفي لكيري ولافروف في جنيف بخصوص الأزمة السورية عدم نطق ولو بحرف واحد تخص تركية علماً بأن تركية هي اللاعب الأكبر في الأزمة السورية وفي كل المجالات وخاصتاً المؤتمر والخطة أتت بعد دخول الأتراك عسكرياً في الشمال السوري إلى جانب من تصفهم بالمعارضة السورية المعتدلة وكلنا نعرف أجندات وإبعاد تلك العملية العسكرية التركية كان برضا الروس والايرانيين وبغض النظر من دمشق إلى حين وهذا الحين يأتي في التحالف الروسي الأمريكي المعلن في خطة جنيف إلا وهو القضاء على داعش وجبهة النصرة سابقاً وفتح الشام حالياً وكل من يتعاون معهم على الأرض هنا تكمن الفرصة لدمشق في التحرك لأخذ الجغرافية التي تسيطر عليها داعش وفتح الشام وغيرهم من المتحالفيين معهم وما ادراك بكم تقدر مساحة سيطرة داعش وفتح الشام وبرجع إلى الشأن تركي في الشمال السوري بعد إتمام المهمة على فتح الشام وشقيقته داعش
    برأي القوات الحكومية السورية سوف تشق طريقها نحو الشمال السوري حيث تواجد الأتراك من غربي مدينة الباب بعد اشتباكات لن تكن عنيفة بعرض عشرة كم وهنا الجيش التركي لا يستطيع الرد على دمشق بسبب قوانين دولية والاتفاقية الغير معلنة مع طهران وموسكو وهنا يأتي الدور الأمريكي ويصرخ بشدة يجب دحر القوات الحكومية طبعاً حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية على معروفون لدى الجميع
    ما أريد قوله في الخاتمة الأمريكان سحبوا البساط تحت أقدام أردوغان في بدايات الأزمة السورية بشكل سياسي والروس والايرانيين سيكملون المشوار لأن هناك اتفاق مع الأمريكان في حصة بسوريا والباقيا إلى مزبلة التاريخ

  3. it is not up to Erdogan to say if he will not coordinate with Syria , he is going against international law & Syria Ally will act strongly . any cease fire will not be valid until Syrian Army liberate all Syria from plots & foreign terrorists so no body should ask for long cease fire now

  4. اجتماعات هيئة المستعرضين في الخارج و العصابات المتأسلمة ،،وغير ذلك من المسميات كلها كذب ودجل وتدليس على الشعب السوري

  5. فيما مضى ، اقصد منذ العام 1991 انفردت امريكا بفرض ارادتها وقراراتها على العالم دون منازع ، ومارست البلطجه في أبشع صورها ، قتلت ودمرت ونهبت وتأمرت واثارت الفتن بين شعوب الارض .
    في منتصف الازمه السوريه باتت امريكا مقيده في ادارة هذا العالم . ما عادت تستطيع ان تقطع رأيا الا بعد الوقوف على الموقف الروسي .. سبحان مغيّر الاحوال !
    اعتقد ان امريكا الان تتراجع الى الوراء بعد عانى العالم كله من استفرادها بالقرار العالمي .الذي سبب الويلات والحروب والكوراث الانسانيه . انها اكبر صانعي الارهاب وداعميه .

  6. افترضنا ان امريكا وروسيا وايران وحزب الله والجيش السوري ايضا اجمعوا علىى تنحي الاسد .. وتنحى عن الرئاسه !
    هناك في حدودد 300 فصيل مسلح منهم الاجنبي غير السوري وهم الطرف الاقوى تسليحا ، ومنهم المختلط ( سوري واجنبي ) ومنهم السوري وهم الفصائل الضعيفه عديدا وعتادا .
    تنحى الاسد .. كيف يمكن ان تجمع تلك الفصائل المسلحه على اتفاق لادارة البلاد ؟؟؟
    هل سيتقاتل كل واحد او مجموعة مع مجموعات اخرى ؟
    متى سينتهي هذا القتال بينهما؟؟
    من يستطيع ان يحكم بين هؤلاء ” الثوار” … ليجد بينهم من الاجدر والاحق ؟؟؟
    ام سيكونون ثـــــــــــــــــــــــوارا لأخر مدى حتى آخر سوري !!!!!

  7. بمعنى آخر، هناك خشية من حدوث مقايضة روسية امريكية سرية، تنص على موافقة امريكا على اجتثاث تنظيمي النصرة و”الدولة الاسلامية”، استجابة للطلب الروسي، مقابل “مرونة” روسية فيما يتعلق بمستقبل الرئيس السوري.
    هذا هو زبدة الكلام كما يقول المثل

  8. الاتفاق الامريكي -الروسي بخصوص الأزمة السورية. كشف ضحالة معارضة الرياض واهمال للانظمة العربية والإقليمية التي كان يراهن كل منها على مكاسبه وأجنداته على حساب سوريا دولة وشعباً ونظاماً، كل هذه الأطراف تم تجاهلها وفي مقدمتهم معارضة المرتزقة والتي لم تستطع الحصول على نسخ من الاتفاق رغم مضي يومين على توقيعه، بينما الرئيس الاسدكان يؤخذ رئيه في كل صغيرة وكبيرة ومن ثم اعلن موافقته على الاتفاق . قلناها سابقاً ان المعارضة لم تكن سوى ورقة ، لعب بها داعميها ومموليها وتم التخلي عنها في الوقت المناسب لان المتصدين لها لم يكونوا سوى ظاهرة صوتية مدفوعة الثمن تتنقل من عاصمة الى عاصمة ومن فندق الى اخر !!! لذلك على ( المعارضة المسلحة) ان تلقي سلاحها وتجلس مع ممثلي الدولة السورية للوصول الى الحلول التي تنهي معاناة الشعب السوري .

  9. wih respect to russia and ira, …assad musst remain in power and and this is an absolut choice because if assad goes..all what the syrian army fought for for the last 5 yearsd and all sacrifices would be in vain….assad symbolizes a war against world wide zionism

  10. ابو يوسف
    نعم القضاء على داعش و النصرة هو قضاء علي ما يسمى بالثورة السورية فى الاعلام الاعرابي و الغربي ، يعنى ثورة علي سوريا من اطراف خارجية لا علاقة لها بالشعب السورى ، و بمجرد القضاء على داعش و النصرة سيتبقى مسلحين سوريين قلة قليلة جدا لا تهش و لا تنش
    و تنكشف حقيقة الثورة بانها عصابات القاعدة فقط و لا ثورة و لا ما يحزنون

  11. هذا الاتفاق الجديد ، يمهد لحقبه جديد ، ويرسم معالم مرحله في الصراع والعدوان على الشعوب العربيه !.بما ان الحروب المؤامرات لم تتوقف يوما منذ زرع الكيان ، بهدف إشغالها وإستنزافها ، كانت الثورات المزيفه المصنوعه في الغرب والمموله خليجياً ، لبناء شرق اوسط جديد ، قوامه دويلات عرقيه ودينيه متصارعه ، تكون الدوله اليهوديه سيدته !!، الذي حصل هو ان هناك محور انتبه لهذه الخطوه الجهنميه، ووقف لها بالمرصاد وأفشلها ، وكانت المعركه على ارض سوريه ، قلب العروبه النابض !، لهذا الفشل ستكون له تداعيات وإرتدادات !، وخاصةً على الانظمه التي ساهمت في خيانة شعوبها وأهدرت ثرواتها !، لكي ينعم بني صهيون بالطمأنينه !!، ما أردت قوله ان امريكا ارادت بهذا الاتفاق وقف تدهور حافائها !!. الأيام القادمه ستكون بلا شك حبلى بالاحداث !، ومن يعرف ، ربما ستكون النتيجه بعكس ما ارادت امريكا !، أي ان هناك حدود ستزول ، وستتشكل إتحادات قويه !، بدل الدويلات الهزيله !، لا تنسوا اننا في زمن الانتصارات !!.

  12. قالت المعارضة والفصائل المقاتلة انها لم تتسلم اي نص رسمي عن الاتفاق الاميركي الروسي ؟؟ نقول لماذا لم توافق على الهدنة لانه لا يوجد قياده واحده !!!!!!!!!!

  13. نهاية داعش والنصرة هو بمثابة نهاية الشيطان وجنوده وعالم الذي ليس فيه دعاة الفتن ليس الأ وهم ….صناعة الموت هو ديدن الملوك وتجار السلف اللا صالح

  14. اجتماعات ،، مفاوضات ،، اتفاقيات ،، هدنة ،، وغير ذلك من المسميات كلها كذب ودجل وتدليس على شعب الشام ،،
    العالم اتخذ قراره لاجهاض ثورة الشام وبكل السبل والوسائل ،، الشام ارض الحق ،، ارض الرباط والمحشر ،،
    هذه الارض المباركة لن تركع الا لله المنتقم الجبار ،، حاجز الخوف من الطغاة الذي صنعه الاستعمار انتهى ،، ولن يعود كما كان،، المعركة الدائرة الان في بلاد الشام يجب ان تكون تحت شعار اما نحن واما هم ! وغير ذلك فلن تقوم لشعب الشام قائمة ،، ان توقفت الحرب وبقي الاسد وزمرته فعلى الشعب السلام ،،
    وكل عام والمسلمين المخلصين لدين الله بخير ،، وكل عام للمسلمين الذين يحملون ارواحهم على اكفهم بخير ،،
    ورحم الله اسد امتنا المجيدة صدام حسين المجيد ،، شهيد الحج الاكبر ،،

  15. المعضلة الريئسية في الإتفاق هي الضامن التركي,اي لوجود التركي الحليف الغير موثوق به. هو بمثابة الشريك المخالف, الوجود التركي المتغلغل في الاراض السورية بفصائل يديرها مباشرة و قوة عسكرية في الاراض السورية بذريعة و قف التمدد الكردي العسكري في الناطق الحدودية , واطماع تركية ليست خفية باراض سورية. سينسف اي محاولة لتوصل لاي اتفاق .الطرف التركي لا يزال على علاقة وثيقة بجبهة النصرة ارضاءا للشريك القطري و على علاقة لا بأس بها مع داعش لترهيب الكرد او للتذرع بها. و غلاقة طيبة مع ايران و روسيا و عضو بالناتو
    الاتفاق لن يصمد ايضا اكثر من 48 ساعة لدواعي امريكية انتخابىة.قد يستغلها المرشح الجمهوري ان الديموقراطيين قدموا تنازلات للطرف الروسي, بتقديم معلومات استخبارتية لروسيا قبل منتصف كانون الثاني نوفمبر لا ترى سوريا اي تسوية سياسية.

  16. الى ابراهيم ابو رياش-الاردن
    تفكيرك خيالي وربما اضغاث احلام !
    قديكون هذا الحلم في الجانب الاميركي فقط الذي يسعى لان يجد له موطئ قدم في سوريا يحقق من خلاله ولو هدفا صغيرا من اهاف الربيبة اسرائيل قب ان يأتي شهر نوفمبر المقبل ويجد جون كيري ورئيسه والادارة الاميركية قد اصبحوا في طي التاريخ ومن ثم ينضم كيري الى رابطة المسؤلين الاميركيين الذمعهم حظيرة المتقاعدين الذين لا يهمهم او يجمعهم سوى الترفيه والاستجمام ولعبة الغولف اودور العجزة والمسنّين !
    فيا اخ ابورياش ! هوّن عليك ولاتكن من الانهزاميين الذين مضى عهدهم وعفا عليه الزمن في تفكيره المحدود وتاكد يا اخي ان سوريا ستبقى هي سوريا وسيقى شعبه هو نفسه شعب ثورته الكبر عام 1925 الذي اخرج فرنسا ذليلة كئيبة حسير مازال الكمد يكاد يقتلها غيظا والغصتة فيحنجرتها يكا يحنقها حتى اليوم وان البيادي التي قهرت فرنسا لاتزل معلقة في كل بيت ومنزل فيسوريا من اقصى شمالها حتى جنوبها ومن اقصى فراتها شرقا حتى الجولان و بحيرة طبريا غربها ً٠
    اما الجانب الاخر اللا فروفي لروسيي ومعه الحليف الايراني سوف لن تنطلي عليهما احابيل كيري الذي فشل طيلة السنوات الاربعة الماضية في جميع جولاته واجتماعاته المكوكية غربا و شرفا وشمالا وجنوبا ان يحقق هدفا واحدا ممايسعى اليه مناهداف تخدم ربيبتهاسرائيل وان هذه الاتفاقة ايضا ان تحققق ما يصبوه خلال الاسبيع القليلة المتبقية لء قبل ان يلحق بنظيرهروبرت فورد ورنيس روي ومارتين إنديك !
    ولربما برميلا سوريا واحدا قد يحعل اوراق هذه الاتفاقية تحترق مع لهيب هذالبرميل فالمنشورات الي القتها المروحيات السرري قد تعجل في اقتحام حلب فبل ان يبدا مفعول سريان هذه الاتفاقية التي لاتمثل اكثر من حبر على ورق تتلاشىكغيرهارقبل ان يجف حبرها؟ اي ان الاتفاقية (مجهوضة) قبل ان ترى النور!!!

  17. Saudia and Emirate Petrodollars is running out, then the war will die and Turkey will annex some Syrian land. The rest of Petrodollar money now goes to USA arm factories to keep Yemen war in

  18. المقايضة عموما تكون بمواد من نفس القيمة ؛ أو على الأقل متقاربة في القيمة ؛ أمريكا رغم الاستماتة لحد الانتحار ممثلا في “معركة حلب الكبرى” خرجت خاوية الوفاض ؛ في منبج وجرابلس آخر ما كانت تعقد عليه آمالها ؛ تبخر؛
    ماذا بقي لها لكي “تقامر به “معلومات استخباراتية”؟ تم تداركها بل “بأحين” منها ؛ لم يبق لها سوى الإسم أو كما يطلق عليه في عالم التجارة “السمعة التجارية” أو “الشهرة” هذا هو كل ما تبقى بيد أمريكا لكي تراهن عليه
    وروسيا ؛ من باب “عدم الإحراج” أو ما يطلق عليه عندنا ” أرحموا عزيز قوم ذل” قبلت “باتفاق” يعطي الانطباع بأن أمريكا لها شورط يمكن أن “تفرضها” وهذا الانطباع أنتج فعلا موقف “المعارضة” التي “طالبت” روسيا بأن تمارس “الضغط” على الرئيس الأسد لكي “يحترم” الاتفاق
    أما موقف داعش والنصرة فلا محل له من الإعراب تماما “وافق” “عارض” قاوم فرديا أو من خلال تكتل هالك

  19. محور الارهاب والتطبيع ….
    الطرف الاكبر المتضرر من الاتفاق هما اقوى تنظيمين مسلحين على الارض السورية، وهما “الدولة الاسلامية” وحركة “فتح الشام” النصرة سابقا، والدول الداعمة لهما ماليا وعسكريا، وهما المملكة العربية السعودية ودول قطر على وجه الخصوص، سواء بشكل مباشر او غير مباشر…..تعيشو وتاكلو غيرها..

  20. لو قمنا بعملية حسابية بسيطة وحسبنا كم قتل الغرب منا لوجدنا اضعاف اضعاف ما قتل الجهاديون الذين يسموهم الارهابيون وقطاع الروس فانا اشك بهذا اما ما فعلوا فينا في ابو غريب وغيرها فهذا ليس ارهاب اليوم سوف يتامرون على المسلمين الجهادين لانهم يعلمون انهم اشداء لا يهابون الموت ليتخلصو ا منهم وليبقوا على عملاهم انهم بين ايديهم ينشونهم بالعصا كما شائو ومتى شائو اقولوا للشعب العربي جميعا لا تتشتتوا اكثر ما انتم علية وقولوا للغرب لا ةالف لا اما جميعنا ام لا احد بلا استثناء جهاديون علمانيون مسلمين مسيحين كلنا امة واحدة اكلت يوم اكل الثور الابيضتذكروا هذا وكل عام ةالامة بخير بدون الغرب

  21. في هذه الايام المباركة وبمناسبة اقتراب حلول عيد الاضحى المبارك لا بد من المعايدة على قراء ومعقبي راي اليوم ب

    * كل عام وانتم بالف خير*

    اعاده الله عليكم بالخير واليمن وهدأة البال والبركات

    اخوكم رؤوف بدران- فلسطين

  22. من الصعب الاغراق في التفاؤل، واطلاق اي تنبؤات بالنجاح او الفشل، ومن الحكمة التريث والانتظار حتى يهدأ الغبار، وتظهر الحقائق، وتتضح المواقف.

  23. المعارضة المسلحة لا يمكن وصفها بالمعتدلة ، ومفهوم ” جهاديون” لا تنطبق على هؤلاء الذين يكفرون الآخرين بمجرد انهم لا يؤمنون بأفكارهم الاجرامية . خلاصة التعليق : ان معارضة الرياض غالبيتها اما مرتزقة او تكفيريون يريدون فرض عقيدتهم على الآخرين بقوة السلاح ، لذلك غير مسموح لهم ان يحكموا سوريا .

  24. وداعاً سوريا لن نراكي بعد اليوم”

    هذه “الخطة” هي احتلال سوريا بشكل دولي من أجل تصفية كل ما يتعلق بالثورة والمعارضة وحرية ووحدة الدولة السورية والشعب السوري.
    الحروب الحالية ومنذ بداية المظاهرات ثم أعمال القتل والفوضى في ربيع 2011 في سوريا بحاجة لخطة حل سياسي يتم طرحها على النظام والمعارضة بطريقة سياسية كفؤة لتضمن وجود الأمور الأساسية لدولة حضارية مثل: الحرية والعدل والمساواة، وعدم وجود أي تفرقة وتمييز بين فئات المواطنين، ووحدة الدولة والشعب في سوريا، ووجود طريقة عصرية لانتخابات برلمانية ورئاسية …
    عرض خطة السلام على الأطراف المعنية ثم موافقتهم عليها يجب أن يسبق الإعلان عن وقف إطلاق النار،
    لأن موافقة أطراف الحرب والنزاعات والخلافات على خطة السلام وبنودها وآليات تنفيذها تعني إنهاء الحرب إلى غير رجعة خلال 48 ساعة ثم دخول خطة السلام في مرحلة التنفيذ الفعلي خلال ساعات قليلة، وبدء عودة الحياة لطبيعتها بالتدريج.
    الخطة الروسية الأمريكية الحالية في سوريا يبدو أنها تخلو من خطة حل سياسي للحروب والخلافات السياسية في سوريا، وتتحدث عن بداية تنسيق عسكري لحرب في سوريا بعد تثبيت وقف إطلاق النار حسب هذه الخطة القادمة.

  25. قبل خمس سنوات خرج الشعب السوري بأطيافه يطالب بحريه اكانت من خلال النظام الديمقراطي او اي نظام اخر ولكن عتاه الديمقراطيه في العالم وخصوصا العالم الغربي لم يستسغ له ذالك بان يرى الشعوب العربيه سوف تخرج من تحت عباءه متمثلا بوجود الانظمه الاستبداديه في عالمنا العربي هذه الانظمه تمثل الاستعمار الغرب لأوطاننا بيد منا وفيناوالسوال لماذا يخاف العالم الغربي الديمقراطيه في الوطن العربي والجواب هوه وجود الغده السرطانية في قلب هذه الامه وتواطؤا العلم الغربي مع هذه الغده لذلك اجتمعت قوى الشر من الشرق والغرب وشنت حربا على الشعب العربي إجمالا وتحت عده مسميات من محاربه الاٍرهاب الى محاربه الاخوان والنهايه هي حرب على حريه الانسان العربي بعض النظر لمن ينتمي هذا الانسان او من اي طاءفه او دين العرب جميعا عاشوا بسلام آلاف السنين معا ويجب علينا ان لا ننتظر من دول لم تكن في الوجود حتى نستمد منها طريق حياتنا ومفاهيمنا في هذه الدنيا المؤامره على الجميع ولا يهم من انت

  26. روسيا لم و لن تتخلى عن الرئيس السوري بشار الاسد وكل الدعم الذي قدمته لسوريا كان اساساً لبشار الاسد ودعم حكمه وميزان القوة حاليا لصالح الجيش السوري وحلفائه وبهذا الاتفاق يكون النظام حصل على معظم اهدافه بتحييد داعش وجبهة النصرة القوتين الاعظم عند المعارضة السورية كمقدمة للقضاء عليهم وبدعم روسي امريكي وتركي وجعل بقية فصائل المعارضة تحت الوصاية الامريكية وفي اماكن لا تشكل تهديد حقيقي للنظام السوري.
    الذي تراجع هو امريكا التي كانت تبتز روسيا والنظام بقوة داعش والنصرة وهي الادرى ان باقي الفصائل المسلحة اضعف من ان تحقق ما كانت تعلنه باسقاط النظام وهذا معناه بالرضوخ للتعامل مع بقاء النظام السوري.

  27. قبل قليل وصَّفَ أحد قادة المعارضات السوريّة في الخارج الاتفاق الروسي-الأميركي توصيفاً دقيقاً و مُختصَراً حيث قال : (((موافقة أميركا على الشّرط الروسي بقصف جبهة النصرة يعني موافقة أميركا على قصف الثورة السوريّة و إنهائها!!! فأميركا أكثر من يعلم أن جبهة النصرة هي العمود الفقري للثورة السوريّة و من المستحيل فصل الثوّار عنها باعتبارهم معارضة معتدلة و بالتالي فإن الثوّار أصبحوا الآن و بناءً على هذا الاتفاق أمام خيارين لا ثالث لهما : إمّا البقاء مع جبهة النصرة ما سيؤدّي إلى قصفهم روسيّاً و أميركيّاً باعتبارهم إرهابيّين ، و إمّا فكّ التحالف مع جبهة النصرة و الانقلاب عليها و قتالها بما يُشكِّل عربون إعتدال لروسيا و أميركا ليصار إلى تصنيفهم في خانة المعارضة المعتدلة بحيث يكون لهم مقعد في طاولة المفاوضات التي ستتمخّض في النهاية إلى بقاء النظام و “تطعيمه” ببعض المعتدلين المرضي عنهم روسيّاً و أمريكياً ))). و يختم تحليله بقوله: ((( فصل الثوّار عن بعضهم البعض بين معتدلين و إرهابيين سيقضي على الثورة السورية))).

  28. لا ادري ماذا جنى الربيع العربي دمار في سوريا العراق اليمن وفقر في مصر وتونس

  29. عندما ترتقي الشعوب العربيه الى القيم الانسانيه للحياة ويكون الانسان هو اكبر قيمه واثمن رأس مال في الوجود ونبذ التكفير وعدم شطب الاخر والانفتاح على الاخر وقبوله وتقاسم الثروه والسلطه ونبذ كل القيم المتخلفه والباليه من الثقافات الظلاميه وفصل الدين عن السياسه وهو المهم والخطير في تحطيم الدول والشعوب اذا أدخل الدين في اتون السياسه. عندها فسوف يكون الحل بسهوله ولن نحتاج الى الاخر ولن نكون سلعه للبيع والشراء. غير ذلك لا ينفع حيث اذا كانت العصبيه والسفاهه دليل قوم فلا أدب بفيد ولا اديب .. ولا يضر الله شئ فسوف ننقرض وننتهي من الارض كما انقرضت امم وشعوب قبلنا ويستبدل الله قوم اخرون وليس على الله بعزيز ربما يقول البعض هذا كلام أنشائي ممكن. ولكن هذه هي الحقيقه المره العيب في ثقافاتنا وفهمنا لقيم الحياة نحن نسير عكس الضوء وهذا لا يمكن حيث ضوء الزمن لا ينطفئ حتى نخفي عيوبنا انه الزمن الكاشف لا يقبل الكسل والتخلف والجهل وسوف يعمل لنا فورمات مثلما يعمل الحاسب الالي ويبدأ يوم جديد بدون ناس كسالا وفاشلين ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here