ما هو سبب عزوف الأطفال عن ارتداء السترات في الطقس البارد؟

برلين  (د ب أ)- في حين أن البالغين يشعرون بعدم الراحة سريعا بدون ستراتهم في الطقس البارد، فإن الأطفال غالبا ما يركضون ويمرحون غير مبالين، على ما يبدو، ببرودة الجو. فهل لديهم قدرة أكبر على تحمل درجات الحرارة المنخفضة؟

يقول الطبيب مارتن جرونفالد، رئيس مؤسسة باول فلشزيج لأبحاث المخ في جامعة لايبتسج بألمانيا: “لا، الأطفال يشعرون بالبرد ويتعرقون أيضا. ولكن عندما يلعبون يكونون في غاية الانشغال فلا ينتبهون”.

ويضيف قائلا: “يكون انتباههم موجها للعالم الخارجي في مغامرتهم الطفولية. ولا يوجد محل لتصور حالة جسدهم”.

ويستطرد جرونفالد قائلا إن الأطفال أكثر نشاطا بدنيا بشكل عام من البالغين ،ويؤدي النشاط العضلي إلى تدفئة الجسم الصغير بشكل أسرع من الجسم الكبير. ويضيف أن الأطفال في حال إحساسهم بالبرد سوف يقولون ذلك .

وينصح جرونفالد الآباء بإبقاء دائما قبعة وسترة في المتناول. وعندما ينتهي الأطفال من اللعب، سوف يتحول انتباههم أكثر إلى إحساس جسمهم بدرجة الحرارة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here