ما هو “الخطأ الأبرز” للمُفاوض الأردني في مسألة “الوصاية والقدس”؟.. أبو عودة يصف “صنّاع أوسلو” من الفلسطينيين: “مجموعة جهَلة” ينبغي مُحاكمتهم.. المُوافقة على تأجيل “القدس والحدود واللاجئين” نتج عنه تدهور القضية وصفقة القرن وطاقم الاتفاقية لا يعلم شيئاً عن التفاوض الاستراتيجي

عمان- خاص ب”رأي اليوم”:

وصف سياسي أردني مخضرم المفاوضين الفلسطينيين الذين أنجزوا صفقة أوسلو مع إسرائيل بأنهم “جهلة” واعتبرهم مسئولين عن سلسلة أخطاء تدفع ثمنها القضية الفلسطينية حاليا.

وقال وزير البلاط الأردني الأسبق عدنان أبو عوده بأن الجهل أحاط بمسئولين فلسطينيين من صناع أوسلو.

وشدد أبو عودة على أن الجهل تمثل في قبول فكرة تأجيل الملفات الأساسية الثلاثة وهي القدس واللاجئين والحدود مشيرا لأن تلك هي عناصر ما يسمى صفقة القرن اليوم.

وكان أبو عوة قد حذّر عدّة مرّات أمام “رأي اليوم” من برنامج صفقة القرن على أساس السعي للتعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية سكان وتنمية وليست قضية ارض.

وشرح أبو عودة بأن مضمون صفقة القرن من لحظة مؤتمر البحرين الاقتصادي كان واضحا في السياق العام معتبرا أن التعايش على أساس مشاريع اقتصادية هو المفتاح الذي تقترحه الإدارة الأمريكية.

وفي برنامج جدل التلفزيوني في عمان اعتبر أبو عوده بأن السلطة الفلسطينية تورطت ورطة كبيرة في أوسلو واليوم تحصد نتائج الأخطاء.

ووصف أبو عودة المفاوضين الفلسطينيين صناع أوسلو بأنهم مجموعة “جهلة” ينبغي تقديمهم للمحاكمة معتبرا أن المجموعة لم تكن تعلم أبجديات التفاوض الاستراتيجي.

وصعدت صفقة القرن بالأفكار الاستراتيجية لخبير دولي أردني من أبو عوده الذي ظهر لأول مرة من سنوات طويلة على شاشة التلفزيون الرسمي الأردني وتحدث عن تداعيات صفقة القرن على المملكة معتبرا أن الأردني ينبغي أن يقلق فعلا بسبب الاحتمالات.

وعبر التلفزيون الاردني أشار أبو عودة لأول مرة لغياب التقييم في الفكر العربي عن السياق الصهيوني الذي يؤطر الفكرة الاسرائيلية.

ونقلت صحيفة عمون الإلكترونية تصريحات أبو عوده لبرنامج جدل مع الكاتب الإعلامي رجا طلب.
وتحدث المفكر الاستراتيجي عن الفكر المتشدد الإسرائيلي الذي يسعي لتوسيع الجغرافيا عبر توطين الديمغرافيا مشيرا لأن الملك الراحل حسين بن طلال الذي عمل معه لسنوات طويلة أبو عوده على ملف الصراع العربي الإسرائيلي كان يدرك خطورة هذا الأمر وأساسه المستوطنات.

ولدى أبو عوده وجهة نظر مثيرة في مسألة الاخطاء في اتفاقيات السلام مع الاسرائيليين.

وسبق له أن تحدث عن خطأ استراتيجي فادح تنبه له مبكرا عندما كان ممثلا للأردن في الأمم المتحدة وأبلغ الأمير حسن بن طلال فيه في وقتها خلال التفاوض على اتفاقية وادي عربه وهو الموافقة الأردنية على نص بخصوص “الدور الأردني في القدس” يقول بأن “إسرائيل توافق على رعاية الأردن للمقدسات في القدس”.

وشرح أبو عوده عدة مرات لرأي اليوم بأن الموافقة على نص من هذا النوع يعني الإقرار بأن الطرف الذي يوافق يستطيع في أي وقت حجب هذه الموافقة والتراجع عنها معتبرا أن ذلك كان أبرز أخطاء المفاوض الأردني.

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. * الجندي بعد إنتهاء المعركة يصبح جنرال *
    ..
    الموضوع حساس وشائك ومصيري ..
    لذلك يجب علينا أن نعترف بأننا خُدِعنا
    وأننا صدقنا بالوعود المعسولة للمحتل
    وأنهم إستخدموا كافة السبل اللاشرعية
    والخبيثة لكي يسيطروا على فلسطين
    ..
    فهل تعلمنا من أخطائنا
    وهل عرفنا كيف يفكر المحتل
    وهل هناك شك في جدية عملية السلام
    أعتقد أنها طريق بإتجاه واحد
    وأن وعود العدو سراب لن نصله
    ..
    الوطنية درجات والخيانة سقوط الهاوية
    .
    عاشت فلسطين حرة عربية
    والخزي والعار للمحتل
    .

  2. To Al-mugtareb
    أوافق على كل كلمه في تعليق المغترب حيث انني شهدت تفاصيل تلك الفترة وعشتها وكنت مثل كثيرون من ابناء الاردن وعلى راسنا الامير الحسن كمن يشفق على والده الحسين حين يتعرض لضغوط ومعطيات لاقبل له بها ما اضطره لإنقاذ مايمكن فيما يخص القدس والأردن بعد أن أصبحت المنظمة وحسب مدرسة ابو عوده الممثل الشرعي والوحيد ليعود بعدها أبا عوده نفسه لليطرح وهم الحقوق المنقوصه
    نترحم على الحسين ونثق بالله والوطن والملك وللاردن رب يحميه وان تخلى عنه ذوي القربى وهذا هو قدر بنو هاشم الرفادة والسقاية لبيوت الله من مكة الى بيت المقدس بهم نقتدي وعلى نهجهم نهتدي

  3. تشخيص المعلق المغترب هو التشخيص الصحيح والسليم ، وابوعكازه له دور كبير في في الماضي امتد الى الحاضر والحق الضرر في القضية الفلسطينية

  4. الموقعون على أوسلو ليسوا جهله يا استاذ عدنان بل خونه و تجب محاكمتهم بتهمه الخيانه العظمى و هذا ينطبق على من وقع كامب ديفيد و وادي عربه و على كل من يمد يده لإسرائيل و يصافح أي إسرائيلي .

  5. اسباب وصول الاردن الى هذه الحالة من الضعف هي ؛ استقلال الاردن لملايين اللاجئين و النازحين و المهاجرين و المهجرين و الدخلاء و الوافدين لدرجة أن الاردن لم يعد للأردنيين وحدهم كما هي تونس التونسيين و قطر للقطريين وو ____ ثانيا ضعف الموارد المائية وعدم وجود نفط ،،، لكن الله سبحانه و تعالي وهب الاردن العائلة الهاشمية التي استطاعت بالحكمة و حسن الإدارة المحافظة على الاردن سالما آمنا بالرغم من الهزات التي تعرض لها وووو اذا عندك رأي آخر تفضل و سنحترمه

  6. استغرب إنتظاره ٢٧ عاما ليعلن عن موقفه من أوسلو هذه الإتفاقية المشؤومة والفاشلة من اولها
    اين كان طيلة هذه المدة

  7. الى الوحداتي، عندما تفكر من منطلق إسلامي وحدوي فكل البلاد الاسلاميه بلادك ولهذا هم يحاربون الفكرة الاسلاميه لانها توحد بين الشعوب والدول .

  8. تقول يا سيد سلام “الاردن أضعف و أعجز من أن يقاوم صفقة القرن منفردا”.

    من اوصل الأردن الى ان يكون اضعف واعجز؟

  9. ما يسقط سهوا، وفي شكل دائم، من تعليقلتك القيمة يا استاذ مغترب، ان هذه الشخصيات الأردنية التي تفكر بعمق ولا تتكلم الا بالمليان وتعمل بصمت، لا تدلي بتصريحاتها، ولا تتم التغطية الاعلامية لتصريحاتها، الا بايعاز من الحلقة المقربة في البلاط وبتوجيهات مباشرة من رأس الدولة.

  10. من ذاكرة التاريخ
    في اوئل السبعينات نظمت مدرستنا رحلة الى احد معارض سلاح الهندسة الملكي ، كنا صغارا ، ولعل المعرض كان في الزرقاء . رأينا انجازات سلاح الهندسة . الضابط المسؤول كان نحيفا ، وطويلا ، ويحمل عصا يؤشر بها . فجأة اشار الى مغلف رسالة ملغمة مركونة خلف لوح زجاجي . كانت قد وردت الى ضابط المخابرات عدنان ابو عودة ، وان لم تخن الذاكرة كان مصدرها الكويت . ظل المشهد عالقا بذهني حتى اليوم .
    والخلاصة : عدنان ابو عودة في كل تاريخه شريك في صنع واقعنا الحالي . وتقييمه ليس حق له .

  11. الاردن أضعف و أعجز من أن يقاوم صفقة القرن منفردا ،، بد واحدة لا تصفق على الأقل الاردن يحتاج اليد الفلسطينية و المصرية

  12. .
    — ما يقوله الاستاذ عدنان ابو عوده هو كلام انتقائي يحذف منه حقائق بالغه الاهميه .
    .
    — كان حول الحسين مدرستان : الاولى مدرسه الامير الحسن التي تصر على اعتبار الضفه الغربيه أرضا محتله من المملكه الاردنيه الهاشمية المعترف دوليا بحدودها وتشمل الضفه الغربيه بما فيها القدس الشرقيه وسكانها مواطنون يتمتعون بذات الحقوق ، وكان الامير الحسن يخشى ان التسليم بمقررات الرباط ونقل المسووليه لمنطمه التحرير سيخلق فراغا قانونيا تستغله إسرائيل لصالحها .
    .
    — والمدرسة الثانية : وعرابها الاستاذ عدنان ابو عوده التي ترى ان على الاردن ان يعزز مقررات الرباط التي نقلت المسووليه من الاردن في الضفه الغزبيه الى منظمه التحرير التي تحولت لسلطه وطنيه فلسطينيه وهو ( ابو عوده ) من “ابتكر فكره قرار الارتباط وكتب مسوده نصه” والذي كانت امريكا من اشد المرحبين به ، وهو( ابو عوده ) من عزز بذلك ( اردنه ) المواقع المفصليه بالاردن تعزيزا لفك الارتباط من جهه ولدور المنطمه / السلطه وحدها في تمثيل الفلسطينيين .
    .
    — ولنا ان نحكم من مسار التطورات اي من المدرستين كانت احرص وأكثر بصيره .
    .
    — انطلاقا مما سبق نفهم لماذا يهاجم الاستاذ عدنان ابو عوده مفاوضي أوسلو ومفاوضي وادي عربه ليلقي عليهم اللوم وينفيه عن نفسه .
    .
    — فالكارثه كانت كما توقعها الامير الحسن تماما ، وفد أوسلو فاوض من نقطه ضعف منطلقها ان اي شيء يحصل عليه مهما صغر يعتبره مكسبا لانه لا يملك سندا قانونيا عماده اعتبار الضفه الغربيه أرضا محتله لكون مقررات مؤتمر الرباط لا تعطي الجانب الفلسطيني شرعيه دوليه، فكان الوفد الفلسطيني المفاوض كمن يذهب دون سلاح لمعركه مع عدو مدجج ، ناهيك عن اختراق اسرائيلي لبعض أعضاء الوفد فكانت النتيجة كارثه كبرى .
    .
    — ونتيجه لتلك الكارثه كان على الملك الحسين ان يتحرك بسرعه لتطويق مخرجات أوسلو ولكن ايضا من نقطه ضعف لانه لم يعد يمثل الضفه الغربيه كأرض محتله من المملكه لذلك أوكل المهمه للأمير الحسن وفريقه وعلى رأسهم عبد السلام المجالي للجانب السياسي وعون الخصاونه للجانب القانوني وكان على راس أولويتهم الحصول على اي إنجاز يحمي الأقصى والمقدسات والأردن بسرعه قبل ان تتدخل امريكا وتعطل الاتفاق وساعد في ذلك قناعه اسحق رابين ان امريكا تريد اداره الصراع لا حله .
    .
    — من هنا كان ابعاد الملك الحسين للأستاذ عدنان ابو عوده عن تفاصيل التفاوض ومن هنا أيضا نفهم أسباب مسعى الاستاذ عدنان ابو عوده إلقاء اللوم على الفريق الذي عالج النتائج وليس من تسبب بها أصلا .
    .
    .
    .

  13. يعاني الفلسطينيون المقيمون في الاردن من مرض الولاء المزدوج ،، قلوبهم و عقولهم في فلسطين و أجسادهم و حتى جثامينهم في الاردن ،، لقمة عيشهم ااردنية و جنسيتهم أردنية لكنهم يسعى ن أنهم في وطنهم الثاني و فلسطين وطنهم الاول ،،

  14. تقول يا سيد ابو عودة في معرض تبريرك لتخلي الأردن عن واجباته بالوصابة على الاماكن المقدسة في القدس ان بامكان اسرائيل “الطرف الذي يوافق يستطيع في اي وقت حجب هذه الموافقة”، هذا يعني كذلك ان بامكان الأردن ان يحجب موافقته على تطبيق اتفاق وادي عربة في اي وقت ايضا، وهو ما لم يفعله.

  15. إذا كان لأتفاق أوسلو اي حسنة ….فهي أن الفلسطيني أصبح يفاوض ويقاتل فوق أرضه…وليس فوق أرض دول الشتات التي تتحكم بمصيره وتفرض أجندتها عليه ……لقد كانت هذه دائما ميزة ل الإسرائيلي ….وهي في الوقت الحالي نقطة قوة الفلسطيني بغض النظر عن انتماءه السياسي

  16. “إسرائيل توافق على رعاية الاردن للمقدسات في القدس، وشرح ابو عوده عدة مرات لراي اليوم بان الموافقة على نص من هذا النوع يعني الاقرار بان الطرف الذي يوافق يستطيع في اي وقت حجب هذه الموافقة”

    الأردن الرسمي بدأ بالتسويق لفكرة تخليه عن الوصاية على الاماكن المقدسة.

  17. اوسلو لم يكن اتفاقا لبيع فلسطين، فأنتم من باعها عام 48، اوسلو كان محاولة لتنظيم شؤون الفلسطينيين الذين يرزحون تحت الاحتلال.

  18. كيف تصف المفاوضبن الاردنيين الذين وقعوا اتفاق وادي عربة؟ او اتفاق استبراد الغاز الاسرائيلي؟ او الذين سمحوا لليهود الاسرائيليين باستملاك افضل الأراضي الزراعية في الأردن؟ او الذين تخلوا عن مسؤولياتهم في الوصاية عن الاماكن المقدسة في فلسطين يا سيد ابو عودة؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here