ما الذي فعله مُمثّل “حماس” في عاصمة الحوثيين صنعاء فأثار جدلاً وأغضب خليجيين وصدم بعض اليمنيين؟.. هل المُقاومة الفلسطينيّة مُطالبةٌ فِعلاً بتوضيح موقفها من إيران والحوثي إرضاءً للنّاقمين؟ وماذا عن تأثير مشهد تصافح الحركة الفلسطينيّة وشُكرها لنظيرتها اليمنيّة في ظِل الهُجوم العسكري والإعلامي على الحركتين؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

“حماس” حركة المُقاومة الإسلاميّة بمنظور البعض الخليجي، هي حركة إسلاميّة “إخوانيّة” مُؤدلجة، ممّا يعني تفسيرًا أنّ التعاطف معها ممنوعٌ، ودعمها حرامٌ، ولعلّ التآمر عليها مسموحٌ، فهي التي انقلبت على الشرعيّة الفلسطينيّة في قطاع غزّة، وضربت صواريخها “العبثيّة” التي لم تجلب إلا القتل والدّمار للفلسطينيين في القطاع المُحاصر، هذا على الأقل ما جرى ترويجه على المنصّات الخليجيّة “المُوجّهة” ضدّ الحركة أو بالأحرى مُقاومتها لإسرائيل خلال الحرب الأخيرة.

الثّابت كما يقول مُعلقّون فلسطينيّون، أنّ الحركة (حماس) مغضوبٌ عليها خليجيّاً، وبالتّالي فإنّ اصطفافات الحركة لن تُغيّر من حملات الهُجوم التي طالتها، وإن كان للمِصريين رأيٌ آخر بعد الحرب الأخيرة، والانفِتاح المِصري اللّافت على القِطاع، فمُعادلات القوّة الفلسطينيّة هي التي فرضت على الدولة المِصريّة هذه المرّة “التّخابر” مع حماس، التّهمة السّابقة التي وجّهت للرئيس المِصري الراحل محمد مرسي، وغيره الكثير من حركته.

لم تُسجّل حركة “حماس” إنكارًا للجميل للدّول التي ساعدتها، وعلى رأسها إيران، والتي مدّت الحركة بالسّلاح، والمال، وهو الأمر الذي أغضب بعض الدول الخليجيّة، والحديث عن السعوديّة، والإمارات، في حين كانت تلك الدول تشن حملةً إعلاميّةً ضدّ صواريخ المُقاومة، ومُحاولة الحديث عن المعركة، وكأنّها بين ندّين، لا مُحتل واحتِلال، وشعب مظلوم تحت التّنكيل والتّعذيب والقتل، بل إنّ البيان الإماراتي وفقاً لمُنتقدين قد ساوى بين الضحيّة والجلّاد، حيث تحدّث عن صِراعٍ بين طرفين.

قد لا يُضير الحركة الإسلاميّة “حماس”، أن تُسَجِّل موقفها الشّاكر لحركة أنصار الله الحوثيّة في اليمن، فالانتِقادات الخليجيّة أساساً طالتها خِلال الحرب، وقد تتشارك هي والحركة نفس مُستوى قائمة المغضوب عليهم، وكلاهما يقول أحد المُعلّقين، يخوضان حرباً ضدّ عُدوانٍ، أحدهما التّحالف السعودي، والثّاني الاحتِلال الإسرائيلي.

حركة أنصار الله، كان قد أكّد زعيمها السيّد عبد الملك الحوثي، بأنّ حركته ستدخل على خطّ المعركة القادمة لأجل القدس، والأقصى، كما عرض الحوثي على السعوديّة إطلاق جُنود أسرى سعوديين، مُقابل الإفراج عن قادة من حركة حماس تعتقلهم في سُجونها، وعليه قد تكون الحركة مُلزمةً ومعنيّةً بردّ الجميل الحوثي، واهتمام الحركة بفلسطين، وقضيّتها، وهو ما فعله مُمثّل حركة حماس في صنعاء معاذ أبو شمالة.

وفي لقاءٍ جمع أبو شمالة بالقيادي الحوثي محمد علي الحوثي، قدّم أبو شمالة درع حركة حماس للحوثيين، تقديرًا لمواقفهم الدّاعمة للقضيّة الفلسطينيّة، وبثّت وسائل إعلام تابعة لحركة “أنصار الله” صورةً جمعت أبو شمالة بالقيادي الحوثي المذكور، وقد قدّم له مُمثّل حماس درع الحركة.

وأثارت الصورة جدلاً على المنصّات، وهُجوماً على الحركة، فشبّه البعض قساوة المشهد، بلقاء السفير الإماراتي بإسرائيل بالحاخام الصهيوني المُتشدّد الذي يدعو لقتل العرب والمُسلمين، ووجّه آخرون اتّهامات لحركة حماس بالاصطِفاف خلف المحور الإيراني، أو محور المُقاومة الذي يضم حزب الله، سورية، العِراق، واليمن.

عضو مجلس النواب اليمني شوقي الماضي، طالب بدوره “حماس” بتوضيحٍ كاملٍ حول موقفها “الصّادم” كما قال لليمنيين، وما إذا كان “ذاك الشّخص بحسب توصيفه (محمد الحوثي) في صنعاء يُمثّلها رسميّاً؟”.

وعلّق المحلل السعودي سليمان العقيلي قائلاً: “تضامن حماس مع جماعة الحوثي المتطرفة التي تستهدف الديار الإسلاميّة المُقدّسة أمر يتخطّى التصوّر”.

في المُقابل سجّلت مواقف مُؤيّدة للحركة بخطوتها حيث قال الناشط شافي العجيل: ‏”حماس السنية تكرم أنصار الله الشيعية هو هذا الخط والنهج والطريق والشراكة وروح الاسلام بعيد عن التبعية والذيلية إنما صورة مشرفة للتحالف والاعتزاز والنصرة الإيمانية الموقف يزعج الصهيونية والعرب المتصهين”.

وطالبت أصوات الفصل بين موقف حماس بتكريمها الحوثي، وموقفها من الدّفاع عن فلسطين فكتب الإعلامي القطري جابر الحرمي: “نختلف مع خطوة ‎حماس في تكريمها للحوثي في ‎صنعاء، ويحق لمحبيها وداعميها انتقاد خطوتها، لا نختلف على مواقفها المشرفة ودفاعها عن ‎فلسطين ‎القدس ‎الأقصى، ولها حق على المسلمين جميعا دعمها، لكن الذين يُعادون ‎حماس، ويتآمرون عليها، ويقفون مع العدو.. لا يحق لهم الصراخ وانتقاد ذلك”.

وكانت العاصمة صنعاء وفي ظل إدارة حركة أنصار الله، قد شهدت تظاهرات بمِئات الآلاف تضامناً، وتعاطفاً مع غزّة، وفرحاً برشقات صواريخها خلال حرب 11 يوماً الأخيرة، برُغم الحرب على اليمن، والحِصار القاتل على البلد السّعيد، فيما الدّول الخليجيّة النّاقدة لموقف حماس من الحوثيين وإيران، منعت التّضامن مع الغزّيين، بل وتآمرت على القِطاع بالتّطبيع والاستثمار الاقتصادي مع الدولة العبريّة، وشنّت حملات تشويه تستهدف أهالي حيّ الشيخ جراح، والإيحاء ببيع أراضيهم ومنازلهم زورًا وبُهتاناً وحقّ المُستوطنين فيها، لتشهد الكويت وقطر تظاهرات ووقفات تضامنيّة مع غزّة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

23 تعليقات

  1. يعني هل ايران كافره؟هل الحوثين كفره؟ انهم مسلمين كل هذه الاثارات فقط لان الخليجيين يكرهون ايران وحبهم لاسرائيل اعماهم اللهم انصر ايران اللهم انصر حماس

  2. كان يفترض أن تكرم حماس رئيس المجلس السياسي ليس أحد اعضاءه . الجنبية التي تبرع بها الحوثي عادت إليه كما هو ظاهر بالصورة . كان يمكن أن تستفيد منها حماس في تضليل القبة الحديدة .

  3. دول الخليج هي من مولت حماس وقوتها لاضعاف ياسر عرفات عقابا له على رفضه العدوان الامريكي على العراق… دول الخليج هي التي تامرت على العراق للتخلص من صدام لتكتشف انها تسلمه على طبق من ذهب لايران… دول الخليج هي من دعمت بالمليارات نظام حافظ اسد ووقفت الى جانبه سياسيا ومعنويا… لينقلب عليها وتقوم في بنهاية الامر بتمويل المعارضين له …كل سياساتها الفاشلة انقلبت عليها…!

  4. سيد عدنان
    اتمنى ان تاخد راي اليوم بنصيحتك و تمنع كل التعليقات التي توقع باسم مغربي يمني فلسطيني جزائري الخ

  5. فعلا ان لم تستحي افعل وقول ما شئت ، لا يحق لاشباه الرجال المطبعين والمنبطحين قتلة اطفال اليمن ان يتدخلوا عندما يلتقي الشرفاء من رجال الامة

  6. على الاقل الحوثيين دعموا الفلسطينين ولَم نسمع واحد محسوب عليهم قام بالدفاع عن الاحتلال الصهيوني ومهاجمة اهل فلسطين كما فعل الاعلام السعودي والاعلام الاماراتي والجيوش الالكترونية التابعة لهم ،،
    كما لم نرى مسؤول من الحوثيين يطلب التبريكات من الحاخام الصهيوني في القدس المحتلة و يقول له ربنا ينصركم على الفلسطينين وترجعون اقوى من الاول كما فعل السفير الاماراتي لدى دولة الفصل العنصري الصهيوني الابرتهايد
    شكرا لكل من دعم الفلسطينين في نضالهم ضد المحتل الصهيوني الذي يحتقر ويعادي كل ماهو عربي وكل ماهو اسلامي

  7. سقط منى سهوا ان اتقدم بالشكر الجزيل للجمهورية الاسلامية الايرانية التي دعمت المقاومة الفلسطينية بكل طاقتها
    ايران دعمت حركة حماس ودعمت حركة الجهاد الاسلامي وماتزال تدعم كل الفلسطينين دعما معنويا كبيرا في حين كثير من العرب حكومات وشعوبا يطعنون الفلسطينين في مقتل
    رحم الله الشهيد قاسم سليماني وجعله في منزلة الابرار والصالحين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. سقط منى سهوا ان اتقدم بالشكر الجزيل للجمهورية الاسلامية الايرانية التي دعمت بكل طاقتها المقاومة الفلسطينية
    ايران دعمت حركة حماس ودعمت حركة الجهاد الاسلامي وماتزال تدعم كل الفلسطينين دعما معنويا كبيرا في حين كثير من العرب حكومات وشعوبا يطعنون الفلسطينين في مقتل
    رحم الله الشهيد قاسم سليماني وجعله في منزلة الابرار والصالحين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  9. سقط منى سهوا ان اتقدم بالشكر الكبير للجمهورية الاسلامية الايرانية التي دعمت بكل طاقتها المقاومة الفلسطينية
    ايران دعمت حركة حماس ودعمت حركة الجهاد الاسلامي وماتزال تدعم كل الفلسطينين دعما معنويا كبيرا في حين كثير من العرب حكومات وشعوبا يطعنون الفلسطينين في مقتل
    رحم الله الشهيد قاسم سليماني وجعله في منزلة الابرار والصالحين
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  10. فلسطيني ،،،
    حاشا ان تكون فلسطيني يا صهيوني
    نتمنى من جريدة رأي اليوم ان لا تنشر تعليقات الذين يكتبون فلسطيني ، اردني ، مصري ،عراقي ، مغربي او سعودي مثلا لانهم يهدفون لبث الفتن الطائفية بين الشعوب العربية ولا يوجد دليل على انهم ينتمون لتلك البلدان التي يكتبونها تحت تعليقاتهم الطائفية البغيضة
    تحياتنا الى مقاومي حماس والى كل الفصائل الفلسطينية المقاومة
    تحياتنا الى سورية العروبة قيادة وجيشا وشعبا
    تحياتنا الى ابطال حزب الله
    تحياتنا الى ابطال انصار الله
    تحياتنا الى ابطال الحشد الشعبي العراقي
    تحياتنا الى كل من يدعم الحق الفلسطيني ضد الباطل الصهيوني
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. الفلسطينيون يقدرون من يقف معهم حتى ولو كان بالكلمة الطيبة ، على منتقديهم أن يتعلموا مكارم الأخلاق ؛؛؛ ماذا قدمتم أنتم للدفاع عن الأقصى حتى تعطوا لنفسكم الحق بانتقاد ما تفعله حماس أو غيرها ؟؟؟

  12. حماس شكرت من ساعدها وساندها…… ما المشكلة!!؟؟ هذه اخلاق المسلمين….. لكن لم نسمع ان حماس اقرت بالاحتلال الحوثي لليمن ابدا…… ارجو التفريق….. ثم ان موقف الذين يلعنون حماس ليلا نهارا سرا وعلانية مخزي ….. ادعموا حماس بالمال والسلاح ثم عاتبوها اذا ذهبت لغيركم….. تبا لكم من اغبياء حمقى.

  13. حماس حره تؤيد من يدعمها في حربها ضد العدو الصهيوني بينما بكل اسف بعض دول الخليج تعادي حماس وبل وتفع لحربها وحرب الشعب الفلسطيني
    السعوديه تعتقل افراد من حماس
    والامارات كلمة حماس قد تؤدي الى السجن والابعاد
    نشكر الكويت وقطر وتركيا ايران على دعمهما للشعب الفلسطيني
    اما من يطبع مع العدو المغتصب فلا يحق له التطاول على حماس
    واما من يوجه السلاح الى المسلمين في اليمن وليبيا ومصر فلا يحق له انتقاد حماس
    حماس تمثل شعب فلسطين كل فلسطين

  14. دخلت صفحة حذيفه عبد الله عزام في تويتر فإذا به يهاجم حماس على تقديم درع رمزي الى السيد محمد علي الحوثي عرفانا بالجميل، وبقراءة الردود على تغريدة عزام صدمت من شدتها وعنفها وكأن حماس ارتكبت خيانة عظمى، وفي المقابل لم أجد أي انتقاد للامارات أو السعودبة وبعض دول الخليج والعرب على مواقفها المخجلة والمخزية ومؤامراتها المستمرة على فلسطين، كذلك شن اليمنيون الموالون للسعودية والامارات وبالتبعية هم موالون لاسرائيل وأمريكا شنوا حملة كبيرة على ماقام به ممثل حماس في صنعاء وتناسوا كل جرائم اسرائيل وكل المؤامرات الخليجية ضد فلسطين والتطبيع الاماراتي والتصرف الاجرامي القذر لسفيرها في اسرائيل. إن التفسيرالمنطقي لهذه الحملة أنها موجهة صهيونيا سواءً بشكل مباشر من اسرائيل او من أجهزة المخابرات الخليجية بالوكالة عن اسرائيل، لأن هذه الحملة الشديدة جدا غير مبررة اصلا، فحماس انما أخذت بالقول المأثور “من لايشكر الناس لايشكر الله”، الأشد غرابه ان تأتي تلك الحملة من شخصيات كنا نظنها داعمه ومناصرة للمقاومة مثل الكويتي النفيسي وشخصيات فلسطينية مرموقة. وأخيرا نؤكد أن هذه الحملة لن تثنينا عن استمرار وقوفنا مع المقاومة بأرواحنا وأموالنا واصواتنا وكل مايمكننا وأن هذه الحملة الصهيونية وغيرها انما هي جزءا من العدوان على فلسطين سواءً كانت موجهة استخباريا أو طائفية مذهبيه فلا فرق. نسأل الله ان يجعل اعمالنا خالصة لوجه الله وأن ينصر فلسطين وأهلها على العدو المبين اسرائيل ومن والاه.

  15. المؤمنون نصح بعضهم لبعض وان تباعدت انسابهم والمنافقون غش بعضهم لبعض وان تقاربت أنسابهم.

  16. هذا الخبر غير صحيح فمكتب حماس في صنعاء مغلق منذ عام 2015 ولا يوجد ممثل لها هناك والذي قام بالتكريم أستاذ فلسطيني يعمل في صنعاء ولا علاقة له بحركة حماس ولكن الحوثيين كعادتهم استغلوا الفرصة لتحسين صورتهم.

  17. من كان له فضل على حماس أكثر من الذي يقدمه لها محور المقاومة ،
    فليوظف هذا الفضل ليثني حماس على شكرها لجميع أفراد هذا المحور .

  18. حكومة الحوثيين نسّقت حملة جمع تبرعات كبيرة بعنوان القدس أقرب .. جاد الشعب اليمني لإخوانهم المقاومين بالغالي والنفيس بمبالغ صدمت الحوثيين لأنها كانت أضعاف مضاعفة مما يجمعونه من تبرعات لمجهودهم الحربي في الحرب اليمنية – اليمنية . فإذا قام الحوثيون بتوصيل التبرعات بأمانة لحركات المقاومة، فهم يستحقون الدرع . وأمرنا بأن نعدل ولو كان على قوم شنئناهم…

    ملاحظة : لم يتم الإعلان عن المبالغ المجموعة أو المسلمة للمقاومة لأن الأمر له تبعات إقتصادية مستقبلية قد تشمل ذريعة لعقوبات صهيونية من خلال النظام المالي العالمي التي تتحكم به أمريكا.

  19. محمد بن سلمان يعتقل فلسطينيين في سجون السعودية بدون سبب
    الحوثيين يطالبون بالافراج عن المعتقلين الفلسطينين ضمن صفقة تبادل للاسرى بين السعودية وبين الحوثيين
    هذا بالاضافة لتحريض السعودية في اعلامها الرسمي تحريضها على الفلسطينين اثناء العدوان الاسرائيلي الارهابي على غزة
    الحوثيين بكل قوتهم دعموا اهل فلسطين
    لذلك تستكثرون و تستغربون ان تقوم حماس بشكر الحوثيين الذين هم اشرف من عربان الردة ؟؟؟
    هذا اقل شئ تفعله حماس ويفعله كل عربي حر وكل فلسطيني حر وطني لم تلوثه اموال الخليج السائبة التي تستخدم في القتل والتدمير وفِي شراء الذمم
    شكرا 🙏 لكل شرفاء واحرار اليمن شكرا لانصار الله على الدعم الكبير الذي يقدمونه الفلسطينين

  20. انصار الله عرب ومسلمين وهم عروبيين جدا
    عكس اعراب الردة الذين يدعمون الصهاينة اليهود ويدعمون الاحتلال الاسرائيلي العنصري ضد العرب والمسلمين في فلسطين المحتلة بطريقة لا تدل الا انهم اصبحوا في الخندق الصهيوني وانهم اصبحوا اعداء للامتين العربية والاسلامية

  21. عندما تسمع السيد الحوثي يتحدث عن فلسطين بكل هذا الحب والدعم لا تملك الا ان تحترمه تشعر بعروبته وبقوة عقيدته
    لكن عندما تسمع و تقرأ هاشتاج #️⃣ فلسطين ليست قضيتي الذي اصدرته السعودية والامارات تعلم انهم اختاروا الوقوف ضد الفلسطينين
    وعندما تسمع سفير الامارات يطلب التبريكات من حاخام صهيوني ويقول له الله ينصركم على الفلسطينين وترجعون اقوى من الاول ماذا تتوقع من اي انسان عربي او مسلم ان تكون ردة فعله تجاه الامارات غير النفور والشعور بانه هذا الكيان الاماراتي اصبح امتداد للكيان الصهيوني الذي يهتف مواطنيه الموت للعرب !!
    اما السعودية يكفي ان تتابع اعلامها لتعرف دعمها الكبير العدوان الصهيوني على الفلسطينين
    للاسف محمد بن سلمان يحاول سلخ شعب ارض الحرمين عن الامة العربية ويحاول نزع عروبة وانسانية هذا الشعب العربي بطريقة تدمي القلب هذا الشعب المسكين الذي اصبح حقل تجارب لمشايخ ال سعود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here